الأمير فيصل يؤكد ضرورة إيجاد مشاريع رياضية من أجل السلام

تم نشره في الأحد 20 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً

حل ضيف شرف في المؤتمر السابع عشر للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية

 

عمان - الغد - كان سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية عضو اتحاد المرأة الدولي، ضيف شرف في المؤتمر السابع عشر للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، الذي افتتح مساء الاربعاء الماضي في مدينة يريجنز النمساوية بحضور كوكبة كبيرة من المسؤولين في النمسا والعالم وفي مقدمتهم وزير الشباب والرياضة النمساوي وعمدة المدينة وكبار الصحافيين من كافة انحاء العالم الذين يمثلون 120 دولة، وقد تحدث سموه امام المشاركين في هذا المؤتمر عن الرياضة والسلام والخطوات والاتصالات التي قامت بها اللجنة الاولمبية الاردنية لترسيخ منطلقات هذا المشروع العالمي الكبير، الذي يهدف الى خلق مشاريع رياضية من اجل السلام.

وقال سموه مخاطبا المشاركين "نريد ان نوفر الظروف والامكانيات التي تساعد الاطفال على التغلب على الصعوبات التي تواجههم واعطاء الفرصة للشباب كي يلتقوا وان يحترموا بعضهم البعض، واشار الى ان الاردن يختار دائما طريق السلام.

وأضاف "لقد كان والدي المرحوم جلالة الملك الحسين دائما يحاول اللجوء الى السلام للحصول على الحلول وشقيقي جلالة الملك عبدالله واصل مسيرة والدي، ولي الشرف ان اتابع هذه المسيرة ولقد آن الاوان لأن نواجه الارهاب والتطرف حتى تستطيع المشاريع الرياضية ان توفر حلولا لا يستطيع السياسيون تنفيذها، لأن الرياضة تستطيع عبور الحدود والثقافات والاجناس، فكثيرا ما اوصلتنا الرياضة لحلول الكثير من الخلافات الحادة كالخلافات بين الهند والباكستان وبين الصين والولايات المتحدة".

وأشار سمو الامير فيصل الى تجربة لبنان في هذا الميدان، وأضاف بأننا: نتبنى اقامة معسكر خاص في عمان بعد اشهر قليلة، لتنفيذ جانب كبير من اهدافنا في جعل الرياضة عنوانا للسلام، وسنتمكن في المستقبل من تدريب ألفي شاب سيؤثرون على ستة آلاف ومن ثم على اكثر من 15 الف مستفيد، بعد ان حصلنا على الدعم من الخبراء وهناك شخصيات قيادية كثيرة في العالم تدعمنا وهي مؤثرة ايضا في عالم الرياضة.

وأكد سموه ان العلاقة بين الاعلام ومشروع الرياضة من اجل السلام علاقة شراكة لأن الاعلام يلعب دورا هاما في هذا المشروع لأنه يؤثر في الرأي العام. ووجه سموه الدعوة للصحافيين المشاركين في المؤتمر لزيارة الاردن للاطلاع على ما تم انجازه حتى الان في هذا المجال.

وأعلن رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية ان شعار الاتحاد سيكون الرياضة من اجل السلام وقد قوبل حديث سموه بالتصفيق الحار المتواصل والاشادة والتقدير من المشاركين من كافة انحاء العالم، وقد اجاب سموه على كافة الاستفسارات المتعلقة بالمشروع وترك للوفد الاعلامي الرياضي الاردني المشارك في المؤتمر فرصة تقديم الايضاحات والبيانات المتعلقة بهذا المشروع الحيوي الذي سيصبح في المستقبل القريب مشروعا عالميا كبيرا.

وفي ختام كلمته قدم رئيس الاتحاد الدولي درع الاتحاد لسمو الامير الذي قدم للاتحاد رمز الرياضة والسلام هدية تذكارية تعبر عن هذا الشعار، ثم قامت الوفود الرياضية باجراء اللقاءات بالتقاط الصور التذكارية مع سمو الامير فيصل.

وكان الوفد الاردني للمؤتمر برئاسة الزميل محمد جميل عبدالقادر رئيس الاتحادين الاردني للاعلام الرياضي والعربي للصحافة الرياضية وعضوية محمد سعد الشنطي وعوني فريج قد شارك في اعمال المؤتمر وعقد عدة جلسات مع الوفود المشاركة ومع وفد المجموعة العربية، مثلما قدم الزميل عبدالقادر ورقة عمل للمؤتمر تعلق بتطور الصحافة الرياضية الاردنية ومواكبتها المستمرة لكافة الاحداث الرياضية المحلية والعربية والدولية.

بدوره اشاد رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية بالدعم الكبير الذي تحظى به الصحافة الرياضية في الاردن والاهتمام منقطع النظير الذي يواكب الانشطة الرياضية حيث لمس هذا خلال حضوره قبل ايام لأعمال الملتقى الاعلامي الرياضي للاعلاميات العرب الذي عقد في عمان جاء ذلك خلال كلمته التي القاها خلال اعمال المؤمر الذي انهى دورته يوم امس في مدينة بريجنز وخرج بتوصيات عديدة تهم الصحافة الرياضية في العالم، ومن المنتظر ان يعود وفد الاردن الذي شارك في المؤتمر الى عمان مساء يوم غد.

التعليق