بلاتر يعتبر ان تنظيم بطولات كرة القدم يجب ان يصبح احترافيا

تم نشره في الخميس 17 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً

 

زيوريخ (سويسرا)- اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جوزيف بلاتر يوم اول من امس الثلاثاء قبل اسبوعين من انعقاد المؤتمر السابع والخمسين للفيفا حيث سيتم انتخابه لولاية ثالثة، ان تنظيم بطولات هذه الرياضة يجب ان يصبح احترافيا.

وقال بلاتر في مقابلة اجرتها معه وكالة فرانس برس "تنظيم بطولات كرة القدم يجب ان يصبح احترافيا خصوصا داخل الفيفا وان يتماشي مع العالم الحالي. لا يكفي ان تكون لدينا لجنة او ثلاث لجان لقيادة رياضة تهم 2 الى 3 مليارات نسمة".

واضاف "لقد حصلنا على عائدات مالية مهمة، لكن هدفي الاساسي سيكون في السنوات الاربع المقبلة، في حال اعادة انتخابي، ان تصبح كرة القدم مع نهاية مونديال 2010 في جنوب افريقيا، تشبه ما شهدناه في مونديال المانيا الذي ترك لنا ارثا رائعا. المسألة ليست مالية وانما كرة القدم التي تجمع.. والتي تحفز.. التي تترك الانطباعات الايجابية".

وردا على سؤال حول سلطته القوية داخل الاتحاد كونه المرشح الوحيد لخلافة نفسه، قال بلاتر "لدي تأثير داخل الفيفا. لقد قمت ببعض الامور. لقد عملت. انها اشارة الثقة التي توليني اياها عائلة كرة القدم لتحمل المسؤولية خلال ولاية جديدة. اني سعيد بوجود لاعبي كرة قدم الى جواري هما رئيس الاتحاد الاوروبي (الفرنسي) ميشال بلاتيني، وعضو اللجنة التنفيذية (الالماني) فرانتس بكنباور. هذا مقر المصداقية لاننا نتحدث كثيرا عن كرة القدم وقليلا عن السياسة".

وجدد بلاتر الثقة بعمل اللجنة المنظمة الجنوب افريقية لمونديال 2010، وقال "انها متينة التكوين وتعمل دون كلل ونتابع جميع مراحل عملها والامور تسير بشكل منتظم وجيد. لدي الثقة، ولدى الفيفا الثقة ايضا، وسنقيم هذا المونديال في جنوب افريقيا اذا لم تحصل كارثة طبيعية. الخطة باء وجيم تعني ان افريقيا الجنوبية ستنظم المونديال، لكن لا نكون مسؤولين اذا لم نتوقع حلولا اخرى في حال حصول مثل هذه الكارثة".

ووجه بلاتر تحذيرا جديدا الى الحكومة الكينية وطالبها بعدم التدخل في شؤون الاتحاد المحلي مع التهديد باتخاذ عقوبات ضدها خلال المؤتمر المقرر في 30 و31 ايار/مايو.

وقال بلاتر في هذا الصدد "اذا لم تكف الحكومة عن التدخل في شؤون كرة القدم فان المؤتمر سيتخذ قرارا وهو يستطيع تجميد عضوية اتحاد وطني لمدة سنة. انها دعوة نوجهها الى كينيا وحكومتها ومفادها دعوا اللاعبين يلعبوا"، معتبرا "ان الساسية في كينيا تأخذ كرة القدم رهينة".

وكان الفيفا جمد عضوية كينيا لفترة غير محددة في 25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي قبل ان يرفع هذه العقوبة في آذار/مارس.

واشاد بلاتر بايطاليا لاتخاذها عقوبات ضد الاندية المتورطة في التلاعب بنتائج المباريات في الدوري، وقال "ان ايطاليا اصبحت عضوا محترما في عائلة كرة القدم. هناك قرارات عدة اتخذت ثم طبقت فعليا. وكان الانتصار في النهاية للرياضة".

وختم "اريد ان اشكر الاتحاد الايطالي واللجنة الاولمبية الايطالية على الطريقة التي عالجا فيها هذه القضية. ان انزال يوفنتوس الى الدرجة الثانية اجراء قاس لكنه برهن على قوة احترام اللعب النظيف".

ومن ناحية ااخرى  قال بلاتر إن ألمانيا هي المرشحة الأولى للحصول على حق استضافة كأس العالم 2010 إذا لم يكن من الممكن استضافة جنوب أفريقيا لها.

ورغم أن بلاتر صرح من قبل بالفعل بأن الفيفا لديه خطة طوارئ إلا أنه كرر أنه لا توجد هناك خطة لسحب حق تنظيم كأس العالم 2010 من جنوب أفريقيا.

وقال بلاتر ' 71 عاما ' "الكوارث الطبيعية فقط هي التي يمكن أن تضطرنا لعمل ذلك".

ولم يصرح بلاتر بشكل مباشر بأي شيء عن المشكلات المتعلقة بالبنية الأساسية والأمن وبناء الاستادات ولكنه قال إن ألمانيا يمكن أن تكون الدولة المستضيفة البديلة إذا حالت كارثة طبيعية دون إقامة كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا

وقال بلاتر في حديث صحفي "هناك أيضا دول أخرى في آسيا وأمريكا الشمالية يمكنها تقديم المساعدة

ومع ذلك كان رد فعل المسؤولين في ألمانيا سريعا وقد نفوا أي شائعات تحوم حول استضافة ألمانيا لكأس العالم .2010 وقال هورست شميت نائب رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم والذي عينه الفيفا مستشارا للجنة المنظمة لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا إن ذلك ليس مدرجا.

وأضاف شميت "من الواضح أننا سنفعل كل شيء من أجل تنظيم جنوب أفريقيا لكأس عالم جيدة. ولا شك في ذلك"

وأكد فولفجانج نيرسباخ الذي من المتوقع أن يجرى تعيينه نائبا لرئيس الإتحاد الألماني إن ألمانيا ليس لديها رغبة في استضافة كأس العالم .2010 وقال نيرسباخ "إننا نريد شيئا واحدا وهو ضمان استضافة جنوب أفريقيا لكأس عالم جيدة. إنه ليس هناك اتفاق رسمي أو غير رسمي وليس هناك أيضا خطط سرية أو خطط طوارئ.

وكانت ألمانيا حصلت على حق استضافة كأس العالم 2006 في التصويت على حساب جنوب أفريقيا وبعدها وعدت الدولة الأفريقية بمساندتها لها في استضافة كأس العالم .2010 وقال بلاتر ، الذي من المتوقع أن ينتخب لفترة رئاسة أخرى خلال أسبوعين ، إنه متفائل بأن كأس العالم ستنظم بصورة جيدة في جنوب أفريقيا.

وأضاف بلاتر "الفكرة راودتني في عام .1998 والآن نحن تقريبا هناك ونثق في جنوب أفريقيا.

وبعد تسعة أعوام من انتخابه رئيسا للفيفا للمرة الأولى قال بلاتر إنه لا يستبعد ترشيح نفسه لفترة رئاسة رابعة في عام .2011 وتخلى بلاتر بالفعل عن وعده في البداية بتولي رئاسة الفيفا لفترتين فقط.

ورحب بلاتر ، الذي أطلق على نفسه قلب هجوم مسؤولي كرة القدم ، بانتخاب فرانز بيكنباور في اللجنة التنفيذية للفيفا . وقال "الان يمكننا التحدث بشكل أكبر عن كرة القدم وبشكل أقل عن السياسة.

وقال بلاتر إنه قد يقضي بعض الوقت في الاهتمام بالحكام وأشار إلى أنه ليس من المستحيل أن يكون هناك بعض التغييرات مثل الدفع بأربعة حكام مساعدين.

وأضاف بلاتر إن مبلغ 40 مليون يورو متاحا لتطوير حكام كرة القدم. وأعلن رئيس الفيفا أيضا أنه سيستمر في مكافحته للعنصرية التي وصفها بأنها أحد "أوبئة المجتمع".

التعليق