ماسا ينافس بقوة على لقب السائق الاول في فيراري

تم نشره في الأربعاء 16 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً

 فورمولا 1 

مدن - يطرح سؤال نفسه بقوة بعد المرحلتين الاخيرتين من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، وهو هل أصبح البرازيلي فيليبي ماسا السائق الاول في حظيرة فريق فيراري، أو ان المنافسة على هذا المنصب لا تزال مفتوحة مع زميله الجديد الفنلندي كيمي رايكونن؟

لقد إنشغلت أوساط "سكوديريا" فيراري بتحول "الرجل الجليدي" رايكونن من ماكلارين مرسيدس الى الفريق الايطالي كبديل للاسطورة الالماني مايكل شوماخر بطل العالم 7 مرات الذي وضع حدا لمسيرته الرائعة بعد نهاية الموسم الماضي.

وإعتبر معظم المراقبين ان رايكونن المتعطش للفوز باللقب العالمي سيكون السائق رقم 1 في فيراري نظرا لمسيرته المميزة مع ماكلارين مرسيدس.

وقد أكد الفرنسي جان تود المدير التنفيذي في فيراري عدم وجود سائق رقم 1 او رقم 2 في الفريق حتى الان من دون ان يستبعد ظهور الامر خلال الموسم بحسب النتائج التي تفرزها الجولات المقبلة من البطولة.

فكانت البداية مثالية لـ رايكونن مع "الحصان الجامح" فحقق الفوز بالسباق الافتتاحي على حلبة البرت بارك الاسترالية، فيما إكتفى ماسا بالمركز السابع.

ثم حل الفنلندي ثانيا في سيبانغ، بينما فرط ماسا بانطلاقه من المركز الاول وإرتكب أخطاء "المبتدىء" تحت ضغط من "المبتدىء" الفعلي البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس وأنهى السباق خامسا، ما جعل فكرة ان يكون رايكونن قد رسم الطريق نحو فرض نفسه السائق الاول في الفريق تتبلور بشكل جلي.

وجاء رد ماسا على حلبة صخير البحرينية حيث سيطر على السباق الخليجي من البداية حتى النهاية، ثم كرر الانجاز بعد أربعة اسابيع على حلبة كاتالونيا الاسبانية الاحد الماضي، فيما تخلى رايكونن عن شراكته في الصدارة مع ثنائي ماكلارين مرسيدس بطل العالم الاسباني فرناندو الونسو وهاميلتون الذي إنفرد بها بعد حلوله ثانيا في برشلونة أمام زميله.

ويمكن القول ان لقب الرجل السيء الحظ يجب ان يكون بديلا للـ "رجل الجليدي" بالنسبة لرايكونن الذي اعتبر ان في تحوله الى فيراري قد يتخلص من سوء الطالع الذي يلاحقه منذ عام 2004 عندما كان يتنافس مع مايكل شوماخر على اللقب، ثم إمتد هذا الواقع الى العام التالي عندما فاز بنفس عدد السباقات التي ظفر بها الونسو (7)، الا ان انسحابه من بعض المراحل بسبب الاعطال الميكانيكية بشكل خاص حرمه من الفوز باللقب.

ورفض ماسا الذي أصبح ثالثا بفارق 3 نقاط عن هاميلتون ونقطة واحدة عن الونسو الثاني، مقولة انه اصبح السائق الاول في الفريق بعد نتيجتي البحرين وبرشلونة، معتبرا ان عودته القوية الى المنافسة ستسمح له بمقارعة رايكونن على اللقب هذا الموسم.

وأضاف ماسا في معرض رده على سؤال يتعلق بمعنى الفوز في برشلونة بالنسبة للبرازيلي "محاولة الحصول على المزيد من النقاط. المسألة تتعلق بالعمل بجهد ومحاولة الحصول على المزيد من النقاط. مواصلة العمل والقيام بالمطلوب منك".

وواصل ماسا الذي حقق الاحد فوزه الثاني على التوالي والرابع في مسيرته: "أعتقد ان العمل الذي قمت به في نهاية الاسبوع (الاحد الماضي) كان رائعا. لسوء الحظ كيمي تعرض لمشكلة. انا أكيد من انه بحوزتنا سيارة جيدة جدا وكان بإمكاننا ان نكون (هو ورايكونن) في المركزين الاول والثاني".

وتابع "أعتقد ان العمل الاساسي كان في المصنع والحلبة كانت رائعة. يجب علينا ان نواصل عملنا كما هي الحال حاليا. ومسألة اننا انهينا السباق بسيارة واحدة تعتبر مصدر قلق، يجب ان نتحسن وان نجعل كل شيء يسير بالطريقة الصحيحة لكي تنهي السيارتان السباقات. فثبات اداء السيارتين يعتبر أمرا هاما للغاية بالنسبة للبطولة. يجب مواصلة تطورنا، خصوصا ان ماكلارين تنهي كل السباقات بسيارتين".

تجدر الاشارة الى ان فيراري فازت بثلاث من أصل 4 مراحل حتى الان، الا ان صدارة السائقين والصانعين من نصيب ماكلارين مرسيدس لان سائقي الاخيرة انهيا جميع هذه السباقات في النقاط، الى جانب فوز الونسو في سيبانغ.

هاميلتون لا يزال "ابن والده" رغم اضواء الشهرة

 يمكن القول ان البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس ينفرد بميزة خاصة عن الغالبية العظمى من نظرائه في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، وهي انه لا يزال "ابن والده" وذلك رغم اضواء الشهرة التي سلطت عليه منذ انطلاق الموسم ثم تضاعفت بعدما أصبح أصغر لاعب يتصدر الترتيب بعد ان حل ثانيا في جائزة اسبانيا الكبرى، الاحد الماضي على حلبة كاتالونيا.

وأصبح هاميلتون (22 عاما و4 أشهر و6 أيام) الاحد في سباق برشلونة التي فاز بمركزه الاول البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري، أصغر سائق يتربع على عرش صدارة بطولة العالم، متفوقا بشهر ويومين على مؤسس فريق ماكلارين النيوزيلندي بروس ماكلارين الذي كان أصغر سائق يحقق هذا الامر عام 1960 عندما تصدر البطولة على متن كوبر كلايماكس بعد فوزه بالسباق الافتتاحي لذلك الموسم على حلبة بوينس ايرس الارجنتينية.

وحقق هاميلتون هذا الانجاز الفريد من نوعه بحضور والده انطوني وشقيقه الاصغر نيك، ليضيفه الى ما حققه في 15 الشهر الماضي عندما أصبح في صخير أول "مبتدىء" في تاريخ رياضة الفئة الاولى يصعد الى منصة التتويج في أول 3 سباقات، بعد ان حل ثالثا في ملبورن وثانيا في كل من سيبانغ والبحرين.

ورغم النجاح الباهر الذي حققه هاميلتون "الصغير" في بداية مسيرته فان والده انطوني أكد ان نجله لم يخرج من كنف العائلة ولن يترك منزله في هيرتفوردشاير، مضيفا "تريدون ان تعرفوا لماذا: لاننا أناس عاديون ولويس هو شخص عادي".

ومن دون أدنى شك سيكون انطوني متواجدا في حال سقط نجله من عليائه، "لانه أمر يتعلق بالعائلة بأكملها" بحسب انطوني الذي اضاف "هناك ارتياح كبير بوجود جميع العائلة هنا (في برشلونة) لان ما يحصل بمثابة الحلم، ولا جدوى من الحصول على الحلم دون ان يكون هناك أحد لتشاركه معه".

واضاف "لكني لا أعترض طريقه نحن هنا لمساندته في حال إحتاج الينا. عندما يواجه المشاكل سيأتي الينا ويتحدث معنا وسنحرص على ان تحل هذه المشاكل ليكون تركيزه منصبا على السباق. لذلك نحن هنا: لاعطائه الدعم المعنوي".

ويتضمن الدعم المعنوي الذي يسعى اليه هاميلتون حمايته من المصورين الفضوليين الذين خيموا أمام منزل العائلة في هيرتفوردشاير بعد عودة هاميلتون من سباق البحرين حيث حل ثانيا ايضا.

وهذا الامر لم يألفه هاميلتون وعائلته من قبل، وإعتبره سائق ماكلارين بـ "أغرب الاشياء التي شهدها في حياته، مضيفا "واذا إستمر هذا الامر سأفكر بالرحيل الى سويسرا"، الا ان والده أكد انه لا يزال رب العائلة بقوله "لن يذهب الى أي مكان. لن يذهب الى سويسرا. سيبقى في المنزل".

واضاف "سيكون من الرائع ان يعود الى المنزل دون ان يزعجه أحد لكنه حلم قد لا يحصل. أمل فقط ان يفهم الناس اننا نحاول ان نبقى عاديين بقدر الامكان لكن كلما أوقفت سيارتك أمام منازل الاشخاص، كلما دفعتهم للرحيل ولا نريد ان نذهب الى أي مكان".

أما على الصعيد التنافسي فقال انطوني: "نحن نحقق بعض الارقام القياسية؟ من كان ليتوقع او يفكر بذلك؟ لكني أعلم ان لويس محترف وهو متفان في كل فئة شارك فيها"، مضيفا "هذا الموسم كنت أتوقع ان يحقق بعض المفاجأت في حال كان بحوزته سيارة منافسة. يملك شيئا خاصا به وفحواه: عندما أجلس خلف مقود هذه السيارة سأقودها بأقصى إمكانياتي".

وواصل انطوني "انا لست متفاجئا كثيرا، لان هذا ما يفعله، لكني أشعر ببعض الصدمة من فكرة اننا نتصدر بطولة العالم".

سوبارو تتعاقد مع الاسباني بونز كسائق ثالث

 تعاقد فريق سوبارو مع الاسباني خافي بونز ليكون السائق الثالث معه في أخر 8 مراحل من بطولة العالم للراليات، اي إعتبارا من رالي فنلندا المقرر من 3 الى 5 اب/اغسطس المقبل.

وسيكون بونز، سائق كرونوس ريسينغ-سيتروين السابق، ضمن عداد فريق سوبارو لموسم 2008 بحيث من المتوقع ان يخوض جميع مراحل البطولة، مع إمكانية تمديد عقده حتى 2009 ايضا.

وعلق مدير سوبارو "دبليو ار تي" ريتشارد تايلور على إستقدام بونز قائلا: "نحن سعداء بالحصول على خدمات خافي. انها اضافة كبيرة ان نحصل على سائق خبير اخر في الفريق"، مضيفا "رغم ان خافي متواجد في بطولة العالم للراليات منذ عدة أعوام فانه لم يقد في السابق سيارة سوبارو ونحن نتطلع بفارغ الصبر للترحيب به داخل فريقنا ولبناء علاقة عمل ناجحة معه".

وكان بونز أنهى بطولة العام الماضي بالمركز السابع على متن سيتروين كسارا، علما انه بدأ الموسم كسائق أساسي في فريق كرونوس ريسينغ-سيتروين الى جانب الفرنسي سيباستيان الذي توج باللقب للعام الثالث على التوالي، الا انه تم استبداله بمواطنه دانييل سوردو بعد عدة مراحل على انطلاق بطولة 2006.

وخاض بونز هذا الموسم 3 مراحل على متن ميتسوبيشي لانسر نسخة 2005، وهو سيخوض أول إختبار مع فريقه الجديد الذي يضم بطل العالم السابق النرويجي بيتر سولبرغ والاسترالي كريس اتكينسون، في التجارب المخصصة لرالي فنلندا في منتصف تموز/يوليو.

روسيتر سائقا للتجارب في فريق سوبر اغوري

 قال فريق سوبر اغوري الذي ينافس في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 انه تعاقد مع البريطاني جيمس روسيتر ليكون سائقا للتجارب في الفريق.

وقال سوبر اغوري الذي حصل على أول نقطة له في بطولة العالم في سباق جائزة اسبانيا الكبرى يوم الاحد الماضي ان روسيتر (23 عاما) بدأ العمل مع الفريق على حلبة لو كاستيليه جنوب فرنسا أمس الثلاثاء.

وكان روسيتر ضمن برنامج السائقين الشباب بهوندا لمدة عامين قبل ان ينتقل للعمل سائقا للتجارب في نفس الفريق في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقال اغوري سوزوكي مؤسس ورئيس فريق سوبر اغوري في بيان: "أتمنى ان تكون العلاقة التي سنبنيها معا خلال العام القادم عاملا مساعدا لجيمس كي يصبح قادرا على المنافسة مستقبلا في هذه الرياضة".

وكان البريطاني انتوني دافيدسون السائق الحالي لسوبر اغوري انضم للفريق من هوندا بعد ان كان ايضا سائقا للتجارب في الفريق الاخير.

التعليق