لا اتفاق بين ماكلارين وبرودرايف

تم نشره في الاثنين 14 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً
 

برشلونة- أكد البريطاني رون دينيس مدير ماكلارين مرسيدس انه لم يتوصل حتى الان الى اتفاق مع برودرايف الوافد الجديد الى بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد اعتبارا من العام المقبل، من أجل تزويد فريق ديفيد ريتشاردز بالهيكل، مشيرا انه في طور المفاوضات مع أطراف أخرى من أجل هذه الغاية ايضا.

وكان فريق ماكلارين مرسيدس أعلن مؤخرا انه قد يشارك العام المقبل بفريق ثان بعد ان تفتح قوانين بطولة العالم الباب أمام الفرق للقيام بهذه الخطوة.

ويبدو ان الاتحاد الدولي للسيارات والقيمين على بطولة العالم لرياضة الفئة الاولى في طريقهم للموافقة على هذا التعديل الذي يسمح لاي فريق بتزويد فريق اخر بالهيكل كما هي الحال مع المحركات، بعد ان كان هذا الامر محرما.

وسيفتح التعديل الجديد في 2008 الباب أمام دينيس للمشاركة في فريق "بي" وكان برودرايف البريطاني أول المرشحين ليكون هذا الفريق، الا ان دينيس أكد أمس انه لم يتوصل الى اتفاق معه حتى الان، رغم الشائعات التي تحدثت عن تواجد المدير التجاري لبرودرايف طوني شالب في حظيرة ماكلارين أمس الاحد على هامش جائزة اسبانيا الكبرى.

وقال دينيس: "نبقي جميع الاحتمالات مفتوحة حول مفاوضاتنا مع برودرايف. فعندما تسمح القوانين باستعمال سيارة فريق اخر عام 2008، عندها سنرى ما ستكون عليه النواحي الاقتصادية وما اذا كانت هذه الخطوة ستساهم في برنامجنا".

وأكد دينيس ان برودرايف عبرت عن رغبتها في ان تكون الفريق "بي" لماكلارين، مضيفا "لكن حاليا لا يوجد هناك أي إتفاق. لا نزال في طور المفاوضات معهم ومع عدة أطراف أخرى مهتمة بهذا الامر ايضا"، دون ان يكشف عن هوية الاطراف الاخرى، علما انه من المستبعد جدا ان يقوم أحد الفرق الكبرى والتي تحظى بدعم الشركة الام، باللجوء الى هيكل ماكلارين.

ومن الرجح جدا ان يكون فريق سبايكر أحد المهتمين بهيكل ماكلارين بعد ان كان الطرف الاساسي في المعضلة القانونية مع تورو روسو وسوبر اغوري خلال الموسم الحالي.

وبدأت هذه المعضلة عندما إعترض فريق سبايكر على سيارة سوبر اغوري في المرحلة الافتتاحية في ملبورن ثم على سيارة تورو روسو بعد 3 أسابيع في سيبانغ، معتبرا ان الفريقين يستعملان السيارة ذاتها من حيث التصميم وتلك السيارات لم تصمم من قبلهما وبالتالي ان وضعهما غير قانوني.

التعليق