بقاء رئيس نادي شتورم السابق في السجن

تم نشره في الخميس 10 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً

فيينا - قضت محكمة بمدينة غراتس النمساوية أول من أمس الثلاثاء بإبقاء هانز كارتنيغ، رئيس نادي شتورم غراتس النمساوي لكرة القدم سابقا، في السجن حتى إشعار آخر.

وألقي القبض على كارتنيج (55 عاما) وسكرتير سابق بالنادي مساء الإثنين الماضي بتهمة اختلاس أموال النادي والتهرب من الضرائب.

وقال مكتب هيئة الادعاء العام في غراتس صباح أول من أمس الثلاثاء إن ممثلي الادعاء كانوا يحققون بشأن اختفاء 2,2 مليون يورو من خزائن النادي.

ويعتقد المدعون إن هناك روابط قوية بين أعمال نادي شتورم والأعمال الخاصة بكارتنيغ.

وكان نادي شتورم قد أعلن إفلاسه قبل ستة شهور مما تسبب في إخفاقه في تحقيق الشروط الواجب توافرها. ونتيجة لذلك عاقبته رابطة الدوري النمساوي بتقليص عدد كبير من نقاطه في مسابقة الدوري.

وكان المليونير كارتنيغ، رجل الأعمال الذي قاد شتورم غراتس للمشاركة في دوري أبطال أوروبا موسم 2000/2001، قد استقال من رئاسة لنادي النمساوي في أواخر عام 2006.

وكان كارتنيغ يرأس النادي عندما أحرز لقب الدوري النمساوي عامي 1998 و1999 ولقب كأس النمسا مرتين، وتولى كارتنيغ رئاسة شتورم في كانون أول/ديسمبر 1992 عندما كان النادي يواجه أزمات مالية عديدة . وفي تشرين ثاني/نوفمبر 2006 إستقال كارتنيغ من أجل تجنب أزمة أخطر.

وكان المستثمرون قد طالبوا باستقالته كشرط لتقديم معاونتهم للنادي.

التعليق