صدور العدد الأول من مجلة U الأولى من نوعها في العالم العربي

تم نشره في الأحد 6 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً
  • صدور العدد الأول من مجلة U الأولى من نوعها في العالم العربي

 

  عمّان-الغد- جمعت إيزيس كل ما تمثله المرأة بكامل بهائها وأنوثتها وقوتها وخصوبتها، وكانت حسبما تقول الأساطير آلهة نموذجا للجمال والحب.

وهذا هو نموذج المرأة التي تتوجه لها رسالة U مجلة الأزياء والصحة والجمال الأولى من نوعها في الأردن والعالم العربي، بحسب رئيسة تحريرها الزميلة شيرين الرفاعي. ولقيت المجلة بعد أن صدر العدد الأول منها في أيار (مايو) الحالي، صدى كبيرا منذ ظهورها. 

  انبثق عنوان المجلة كما توضح الرفاعي ليتوجه إلى المرأة ويلفت انتباهها إلى نفسها، فهي المحور وهي الإلهام. وتستكتب المجلة العديد من الكتاب من الأردن والخارج، ليكتبوا في مواضيع الصحة المتخصصة والجمال أيضا، حيث تؤكد الرفاعي أن الهدف هو النهوض بثقافة المرأة عن نفسها وعن عالمها وتقوية وتعزيز معرفتها وثقتها بنفسها في هذا المجال.

  المجلة شريكة قناة Fashion Arabia T.V ومع وجود مراسلين لها في أهم عواصم الموضة في العالم، تبقى المجلة متابعة مع آخر مستجدات وصيحات الموضة في العالم. كما تغطي المجلة أسابيع الموضة والأزياء في مختلف دول العالم.

وتلفت الرفاعي إلى أن المجلة التي حملتها إلى بيروت ودبي لقيت صدى ونالت إعجاب المتخصصين في هذا المجال، مثلما حققت النجاح نفسه حين عرضت على متخصصين في محقل إعلام الأزياء في أوروبا أيضا.

ولكن طموح المجلة يتجاوز العالم العربي إلى العالمية، وإلى أن تكون في مصاف المجلات الشهيرة الأخرى في هذا المجل، ولذلك صدرت المجلة بالإنجليزية مع تنوع في الصور والمضامين.

  ولم تنس U الالتفات في قسم خاص منها إلى المرأة العاملة فتعلمها كيف ينبغي أن يكون مظهرها في العمل، وكيف تصل إلى حل الكثير من مشكلاتها في هذا المجال.

وتتوجه كذلك للأردنيين الذين يسافرون إلى دبي وبيروت للتسوق، فتعرض آخر ما تعرضه المتاجر العالمية من أزياء في تلك المدن. ومن جهة أخرى، تقدم المجلة خدماتها كذلك لأصحاب المتاجر في الأردن ولزبائنهم، إذ تلعب الدور العكسي أيضا فتظهر أيضا أهم أزياء المتاجر العالمية في الأردن لمن هم خارجها بالمثل.

  يتكون فريق عمل المجلة من أربعة عشر شخصا متخصصا بما فيهم رئيسة التحرير الحاصلة على بكالوريوس في الحقوق والأم لطفلين، وهو من أكبر فرق العمل المتخصصة في الأردن في هذا الحقل.

وترى الرفاعي أن المجلة ستكون رفيقة المرأة طيلة الشهر حتى يصدر العدد الثاني، فهي لا تقرأ بسرعة بل تحتاج إلى وقت وعناية وتمعن، وتزود المرأة بالكثير من المعلومات والمستجدات التي تخصها.

  وفي العدد الأول من المجلة تغطية كاملة لأسبوع الأزياء في باريس وميلانو، كما تقدم المجلة موضوعا عن المجوهرات والإكسسوارت.

وتعرض المجلة أزياء فيكتور ورالف وتعطي فكرة عن عملهما في تصميم الأزياء التي جمعت بين الفن والموضة.

ويضم العدد حوارا حصريا للمجلة مع مصممة الأزياء السعودية سامورا عليان التي عاشت في مصر وإيطاليا.

وتوفر المجلة لقرائها مجموعة من النصائح حول أهم مشتريات أيار (مايو).

وفي  باب "تاريخ مصمم" استعرضت المجلة مسيرة شانيل التي أحدثت ثورة في عالم أزياء المرأة. كما ضم العدد الكثير من المواضيع المتعلقة بالجمال والمحافظة على الرشاقة والصحة.

التعليق