بيكيت يرجح كفة ماسا باتون يؤكد بقاءه مع هوندا

تم نشره في الأحد 29 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
  • بيكيت يرجح كفة ماسا باتون يؤكد بقاءه مع هوندا

فورمولا 1

 

  مدن- رجح بطل العالم السابق البرازيلي نيلسون بيكيت كفة مواطنه فيليبي ماسا للفوز بلقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 على حساب زميله في فيراري الفنلندي كيمي رايكونن.

ويحتل ماسا حاليا المركز الرابع متخلفا بفارق 5 نقاط عن زميله رايكونن الذي يتشارك الصدارة مع ثنائي ماكلارين مرسيدس الاسباني فرناندو الونسو والبريطاني لويس هاميلتون، وذلك بعد 3 مراحل على انطلاق الموسم.

ورغم تفوق رايكونن في الترتيب العام، فان ماسا اظهر انه اسرع من زميله خلال التجارب الرسمية وهو ما دفع بيكيت الى اعتبار مواطنه المرشح الاوفر حظا، خصوصا ان الاخير انطلق من خط المقدمة في سباقين من اصل ثلاثة.

وكان رايكونن فاز في السباق الافتتاحي في ملبورن، فيما حصد ماسا فوزه الثالث في مسيرته باحتلاله المركز الاول خلال سباق البحرين، اما لقب سباق سيبانغ فكان من نصيب الونسو، وعلق بيكيت في تصريح لمجلة "اوتو سبرينت" الايطالية على موقع كل من ماسا ورايكونن قائلا: "قبل بداية البطولة لم اكن اعلم كيف سيكون فارق السرعة بين ماسا ورايكونن، لكن الان ليس عندي ادنى شك فماسا هو الاوفر حظا لاسباب منطقية، رغم تخلفه في الترتيب العام".

واضاف بيكيت: "السبب بسيط وهو ان ماسا اسرع من رايكونن خلال التجارب وفي ايامنا هذه تحسم السباقات عند المنعطف الاول. الاطارات هي ذاتها وبالتالي لا يوجد هناك بعد الان يوم تكون فيه ميشلان افضل، والسيارات لا تتعطل والتجاوز مستحيلا تقريبا، وبالتالي متى يتمكن السائق من ضمان الفوز بنسبة 90 بالمئة؟ الجواب عند خط الانطلاق والمنعطف الاول. فبتفوق ماسا خلال التجارب لا يمكنني ان ارى رايكونن يتغلب عليه. اذا حافظت فيراري على الافضلية التقنية التي تتمتع بها حاليا ستكون المنافسة بين ماسا ورايكونن".

وواصل بيكيت: "السباقات والبطولة ستحسم في ايام السبت (التجارب الرسمية) وفي الوقت الحالي اظهر رايكونن انه لا يستطيع الوصول الى سرعة ماسا. بالنسبة الي انها معادلة بسيطة جدا".

واعتبر بيكيت ان ماسا يملك هذا الموسم جميع المقومات التي تجعل منه بطلا، مضيفا: "لا يحصل السائق دائما على سيارة مهيمنة كما هي حال فيراري حاليا. على ماسا ان يواصل ما يفعله، فهو لديه الموهبة والقوة ليكون فائزا. من المؤكد انه ليس بروبنز باريكيللو (سائق هوندا وفيراري سابقا) اخر. نحن نتكلم عن سائقين وشخصيتين وطباعين مختلفين تماما".

ورأى بيكيت ان رغم البداية القوية التي قدمتها فيراري هذا الموسم، فان سائقيها لا يضاهيان على الاطلاق الالماني مايكل شوماخر الذي اعتزل في نهاية الموسم الماضي، مضيفا: "لا ماسا ولا رايكونن بمستوى مايكل شوماخر رغم ان الاخير ارتكب بعض الاخطاء خلال موسميه الاخيرين، اليوم السائق الوحيد الذي لا يرتكب الاخطاء ويستغل كل الفرص المتاحة امامه هو فرناندو الونسو، لكن ماسا في وضع قد يسمح له بالتفوق عليه (الونسو)، الجميع يتحدث عن الاخطاء التي يرتكبها ماسا، لكن لماذا لا احد يتذكر الاخطاء التي ارتكبها رايكونن مع ماكلارين".

يذكر ان بيكيت يعتبر من افضل السائقين الذين عرفتهم رياضة الفئة الاولى، وهو توج باللقب العالمي في 3 مناسبات، فكان اللقب الاول لبيكيت عام 1981 عندما تحول فريق برابهام الذي كان مالكه حينها بيرني ايكليستون، من محركات الفا روميو حجم 12 اسطوانة الى محرك كوزوورث 8 اسطوانات، فعوض خسارته للقب في العام الذي سبقه لمصلحة الاسترالي الن جونز سائق ويليامز، متوفقا على زميل الاخير الارجنتيني كارلوس رويتمان، ثم توج بلقبه الثاني عام 1983 واصبح حينها اول سائق يتوج بمحرك مزود بشاحن هوائي "توربو" وكان ذلك المحرك بي ام دبليو الذي خاض شراكة مع برابهام اعتبارا من 1982.

وانتظر بيكيت حتى عام 1987 ليظفر بلقبه الثالث وهذه المرة على متن ويليامز هوندا وبعد منافسة شرسة مع زميله البريطاني نايجل مانسيل الذي كان اسرع من البرازيلي خلال منافسات ذلك الموسم، الا ان الحظ عانده في اكثر من سباق ليكون الفوز من نصيب بيكيت الذي تعرض في بداية ذلك الموسم لحادث خطير جدا على حلبة ايمولا وعلى المنعطف ذاته الذي لقي مواطنه ايرتون سينا حتفه بعد 7 اعوام، وتجدر الاشارة الى ان نجل بيكيت نيلسون بيكيت جونيور هو سائق تجارب مع فريق رينو حامل لقب الصانعين.

باتون باق مع هوندا

  اكد ريتشارد غودارد مدير اعمال السائق البريطاني جنسون باتون ان موكله مستمر مع هوندا رغم الاداء المتواضع الذي ظهر عليه الفريق الياباني في الموسم الجديد.

وسبق ان ابدى باتون وزميله السائق الاخر في الفريق البرازيلي روبنز باريكيللو استيائهما من سيارة "أر اي 107" التي تفتقد الى السرعة المطلوبة من دون ان ينجح تقنيو الفريق في ايجاد المشكلات الحقيقية وراء الامر وبالتالي حلول السائقين في المراكز المتاخرة خلال الجولات الثلاث الاولى في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1.

وقال غودارد ان باتون ملتزم بعقده مع هوندا ويتفهم الاوضاع الاستثنائية التي يمر بها الفريق، مضيفا: "ليس هناك فريق اخر يمكنه ان يضع جنسون في المكانة التي يتمتع بها حاليا. نحن لا نفاوض احدا في الوقت الراهن".

وكان باتون قد وقع عقدا طويل الامد مع هوندا بعد تركه فريق ويليامز عام 2005، وهو يعد من ابرز السائقين الشبان في البطولة رغم ان نجمه خبا في الفترة الاخيرة وخصوصا بين الجماهير البريطانية وسط تالق مواطنه "المبتدئ" لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس، الذي يرشحه مواطنوه اليوم لاعادة لقب السائقين الى الجزيرة على حساب باتون، وذلك للمرة الاولى منذ احراز مواطنهما دايمون هيل اللقب عام 1996 مع فريق ويليامز.

رينو بدأت تحضيراتها لموسم 2008

  بدأ فريق رينو حامل لقب الصانعين في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 استعداداته لموسم 2008 منذ الان، رغم انه لم يمض اكثر من 3 مراحل على انطلاق الموسم الحالي.

ويمر الفريق الفرنسي بازمة حقيقية هذا الموسم اذ جمع سائقاه الايطالي جانكارلو فيزيكيلا والفنلندي هايكي كوفالاينن 9 نقاط مجتمعين، بعد 3 مراحل على انطلاق البطولة، فيما تجد رينو نفسها متخلفة بفارق 35 نقطة عن ماكلارين مرسيدس متصدرة ترتيب الصانعين و30 نقطة عن فيراري الثانية، ما يعني ان املها في الظفر باللقب للعام الثالث على التوالي اصبح شبه معدوم.

واكد مدير الفريق الايطالي فلافيو برياتوري ان فريقه يعمل على تطوير السيارة الحالية "ار 27" والتخلص من جميع المشاكل التي تعاني منها استعدادا للموسم المقبل، مضيفا: "نحن نعمل منذ الان على سيارة العام المقبل. هذا هو هدفنا ولا يجب اضاعة الوقت. كل ما سنكتشفه في هذا المشروع الجديد (السيارة الجديدة) سنستعمله في السيارة الحالية".

واعرب برياتوري عن اعجابه بفريقه الصامد، خصوصا ان الاخير رأى السيارة تتوج بلقب الصانعين والسائقين مع الاسباني فرناندو الونسو في العامين الماضيين، ثم يشهدها تتقهقر في الموسم الحالي، مضيفا: "رأيت ذلك عدة مرات في فورمولا 1. انظر الى فيراري وويليامز وماكلارين انها دائرة طبيعية في الرياضة، انها (فورمولا) تنافسية بشدة لدرجة ان الفارق الضئيل مثل 2 بالالف هنا وواحد بالعشر هناك يجعلك تنهي اللفة متخلفا بفارق ملحوظ".

وعزا بعض المحللين معاناة رينو هذا الموسم الى رحيل اطارات ميشلان عن البطولة بعد ان شكلت شراكة مميزة مع مواطنتها التي تعاني مع اطارات بريدجستون التي تملك نفس الميزة مع فيراري بفضل الشراكة الطويلة بين الطرفين.

شوماخر سيتواجد في برشلونة

  يعود الالماني ميكايل شوماخر بطل العالم سبع مرات الى حظيرة فيراري خلال جائزة اسبانيا الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 المقررة في 13 ايار/مايو، في اول ظهور رسمي له مع "سكوديريا" منذ اعتزاله في نهاية الموسم الماضي.

ولن يكون حضور شوماخر مع الفريق الايطالي على حلبة كاتالونيا "مصدرا معلوماتيا" لأن "البارون الاحمر" سيلتزم بقراره السابق بعدم التحدث حول رأيه في البطولة وشعوره بالابتعاد عن رياضة الفئة الاولى بعدما ابدع على حلباتها لمدة 16 عاما.

وكان شوماخر حاضرا الاسبوع الماضي خلال مؤتمر صحافي عقدته شركة "شيل" احد الرعاة الرسميين لفيراري، كما شارك الاثنين الماضي في لندن في مؤتمر الامم المتحدة حول سلامة القيادة على الطرقات، ورفض في المناسبتين الخوض في شجون البطولة.

واكد شوماخر الخميس الماضي في حديث مع صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" وخلال زيارته لمقر الفريق في مارانيللو انه سيكون حاضرا خلال سباق اسبانيا، مضيفا "اعتقد اني سأذهب الى هناك. لقد فضلت ان لا اتحدث عن فورمولا 1 حتى الان احتراما للفريق وربما سأستمر بفعل ذلك".

وكشفت بعض المصادر المطلعة في مارانيللو ان فيراري ومدير اعمال شوماخر ويلي ويبر يبحثان اذ كان الطرفان سيقومان باي نشاط اعلامي مشترك خلال سباق اسبانيا.

يذكر ان شوماخر عين في منصب مساعد المدير العام التنفيذي للفرنسي جون تود الذي ترك منصب مدير الفريق لستيفانو دومينيكالي، لكن تبقى مواصفات ووظيفة هذا المنصب مبهمة، فلم يتم تحديد مهام هذا المنصب لكن على الارجح ان "شومي" سيسدي النصائح لسائقي الفريق الفنلندي كيمي رايكونن والبرازيلي فيليبي ماسا، تمهيدا لاستلامه منصب اداري كبير مستقبلا.

وعزا بعض المراقبين اصرار فيراري في الابقاء على شوماخر الى رغبتها في عدم خروج الماركة المسجلة تحت اسم الالماني في ما يخص التذكارات والالبسة وغيرها من ملكية الفريق الايطالي وبحسب العقد الذي يربطها بـ"شومي" الذي يحصل على جزء من هذه الارباح.

التعليق