الصداع النصفي مرتبط بالأزمات القلبية لدى الرجال

تم نشره في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً
  • الصداع النصفي مرتبط بالأزمات القلبية لدى الرجال

 

واشنطن- اشارت نتائج دراسة نشرت أمس الى أن الرجال الذين يعانون من الصداع النصفي يواجهون مخاطر اكبر بالاصابة بأمراض القلب وخاصة الازمات القلبية.

ووجد الباحثون ان هناك مخاطر متزايدة بنسبة 24 في المائة للتعرض لامراض الاوعية الدموية القلبية بشكل عام لدى الاشخاص الذين ينتابهم صداع نصفي مقارنة بهؤلاء الذين لا يواجهونه ومن بينها مخاطر متزايدة بنسبة 42 في المائة في الاصابة بأزمات قلبية.

وتتبع الدراسة التي نشرت في دورية "سجلات الطب الباطني" نتائج مماثلة بين السيدات.

وتتبع الدكتور توبياس كورث بكلية طب هارفارد وبريجهام ومستشفى النساء في بوسطن وزملاء له 200884 رجلا تراوحت اعمارهم بين 40 و84 عاما من الذين ليس لديهم تاريخ اصابة بأمراض القلب ابتداء من اوائل الثمانينيات وحتى عام 2005. ويعاني نحو 7 في المائة فقط من الرجال الذين شملتهم الدراسة من صداع نصفي.

وقال كورث انه لم يتضح بعد طبيعة الصلة بين الصداع النصفي وتزايد مخاطر الاصابة بأمراض الاوعية الدموية القلبية.

وقال كورث "الاجابة الامينة هي غير معروف". لكنه اشار الى ان الناس الذين ينتابهم صداع نصفي يميلون الى ان تكون لديهم عوامل أكبر لمخاطر الاصابة بأمراض الاوعية الدموية بالقلب مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول.

وقال كورث في اتصال هاتفي "في هذه المرحلة من المبكر جدا القول حقيقة ان الصداع النصفي مسؤول مباشرة عن امراض الاوعية الدموية بالقلب".

والصداع النصفي وهو نوع مؤلم بشكل خاص من الالم الذي يصيب الرأس بشكل متكرر وعادة ما يتميز بشعور بالدوار والغثيان والتقيؤ او الحساسية المفرطة للضوء والصوت. وتعد المرأة أكثر عرضة للاصابة بالصداع النصفي بثلاثة اضعاف عن الرجل.

وركزت هذه الدراسة على الرجال المصابين بالصداع النصفي. وكان نفس الباحثين قد نشروا في العام الماضي دراسة تتبع نحو 28 الف امرأة حيث أظهرت ان النساء اللائي يعانين صداعا نصفيا اكثر ترجيحا للاصابة بأمراض الاوعية الدموية بالقلب.

وكتب الباحثون ان اكثر من 28 مليون شخص ينتابهم الصداع النصفي في الولايات المتحدة وحدها بينهم نحو 18 في المائة من النساء و6 في المائة من الرجال.

التعليق