تايلاند تبحث إصدار قانون جديد لتصنيف الأفلام السينمائية

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
 

بانكوك-ذكرت وسائل الاعلام المحلية أمس أن وزارة الثقافة التايلندية وضعت مشروع قانون جديد خاص بالسينما في البلاد من المقرر أن يتم تقديمه للمجلس التشريعي وذلك في إطار الجهود المبذولة لتحديث نظام الرقابة العتيق الذي تتبناه المملكة.

وقالت لادا تانجسوفاتشي المسؤولة البارزة في وزارة الثقافة التايلندية لصحيفة (ذا ناشن) "إن المشروع معد للطرح أمام المجلس التشريعي الوطني، والتغيير الرئيسي فيه هو أنه سيدخل نظام تصنيف الفيلم".

يذكر أن صناعة السينما في تايلاند كانت وعلى مدار عقود تدعو إلى تعديل القانون الحالي الذي صدر العام 1930.

وفي ظل القانون الحالي فإن الافلام التايلندية والاجنبية تتعرض لعملية تقييم من قبل إدارة رقابية صارمة يهيمن عليها كبار ضباط الشرطة معروف عنهم المغالاة في حذف المشاهد الجنسية الفاضحة وأي شيء يبدو عدائيا للديانة الوطنية وهي البوذية أو أي أفكار سياسية تعتبر حساسة.

وكان العاملون في صناعة السينما يسعون لابدال نظام الرقابة الحالي بنظام تصنيف الفيلم مثل وضع حرف "آر" للافلام التي يسمح بمشاهدتها للكبار فقط.

غير أن البعض ساورهم القلق من أن يكون تعديل قانون صناعة السينما يعني زيادة تدهور مناخ حرية الفنان بدلا من أن يحسنه.

التعليق