اتحاد كتاب تونس يكرم الناقد أبو زيان السعدي

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً

 

تونس- اقام اتحاد الكتاب التونسيين أول من أمس بمقره المركزي بالعاصمة حفل تكريم على شرف الاديب والناقد ابو زيان السعدي بحضور ثلة من اهل القلم والفكر والصحافة يتقدمهم رئيس الاتحاد صلاح الدين بوجاه الذى اشاد بدور ابي زيان السعدي في خدمة الادب التونسي وفي تنشيط الساحة الثقافية بعطائه المتواصل منذ سنوات عديدة.

وتولى تنشيط هذا اللقاء التكريمي الشاعر عبدالله مالك القاسمي فنوه في كلمته بالمحتفى به بوصفه "احد مؤسسي الاتحاد في العام 1971 ورمزا من رموز الثقافة التونسية ليس فقط من خلال اشرافه على ملاحق ثقافية لبعض الصحف وانما لما قدمه من جليل الخدمات للادباء الشبان ولمتابعته المستمرة للحركة النقدية والادبية في بلادنا منتجا ومحركا للسواكن ومديرا للمجالس الادبية العامة والخاصة فضلا عن حضوره الفاعل والمتألق في الملتقيات الادبية داخل تونس وخارجها".

واحيلت الكلمة بعد ذلك الى الكاتبين رضوان الكوني ومحمد المي فنوها بالمحتفى به وشرحا خصائص توجهاته الادبية والنقدية مؤكدين ان "قلم ابي زيان السعدي مغر وجذاب حتى وان اختلفت معه" ومشيدين "بثقافته الواسعة وقدرته على السجال والجدل وحرصه الشديد على الالمام بكل شاردة وواردة تهم الادب التونسي فضلا عن خصاله الانسانية الجمة ونزاهته الفكرية التي جعلته محل اهتمام وتشوق من قبل المثقفين التونسيين من مختلف الاجيال سواء في المجالس العفوية التي يعقدها في مقاهي العاصمة او بمناسبة الندوات والمحاضرات المهيكلة". 

التعليق