حلبة البحرين تحصل على جائزة "الامتياز"

تم نشره في السبت 14 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً

متفرقات

صخير - اصبحت حلبة البحرين الدولية التي تستضيف غدا الاحد المرحلة الثالثة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد اول حلبة في البطولة تحصل على جائزة مؤسسة "الامتياز" التابعة للاتحاد الدولي للسيارات "فيا" والتي تمنح للحلبات التي تتلاقى مع اعلى المعايير من حيث التكنولوجيا والتنظيم والطاقم الطبي ومراقبي سلامة السباق.

وقال رئيس مؤسسة "الامتياز" سيد واتكينز بعد منح البحرين هذا الشرف الكبير: "انا سعيد باعلان ان حلبة البحرين الدولية اختيرت للحصول على جائزة الاتحاد الدولي للـ "امتياز" لعام 2007. ان المنشآت الموجودة تتلاقى مع المعايير العليا لمؤسسة الاتحاد الدولي وستستخدم لتطوير تدريباتنا حول السلامة والنشاطات التثقيفية (في ما يخص فورمولا واحد) في الشرق الاوسط".

وتابع "نتطلع بشوق للعمل على حلبة البحرين الدولية حول برامج السلامة، ونحن مقتنعون تماما انه سيكون لها تأثيرا ايجابيا على رياضة المحركات في المنطقة باكملها".

وبدوره، علق مارتن ويتاكر المدير التنفيذي لحلبة البحرين الدولية على هذه الجائزة قائلا: "ان حلبة البحرين الدولية فخورة جدا بحصولها على هذه الجائزة وبالثقة التي منحتها اياها مؤسسة ال "فيا"، لطالما تمتعت الحلبة بعلاقات مميزة مع الاتحاد الدولي، فنحن ملتزمون مع زملائنا في الاتحاد البحريني للسيارات بتعزيز مركز حلبة البحرين الدولية كمثال على التنكولوجيا المتقدمة والسلامة اللتين تشكلان فحو تصميم هذه الحلبة".

وقد اطلقت هذه الجائزة العام الماضي حيث منحت لحلبة بول ريكار الفرنسية (جنوب) المخصصة للتجارب بسبب معايير السلامة العالية التي تتمتع بها ولتطورها الدائم في هذه الناحية.

"فيا" يختبر رؤية السائقين

اجرى مراقبو الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" اختبارا شمل جميع الفرق المشاركة في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد للوقوف على فعالية المرآة الخلفية الموجودة في السيارات.

واجرى الاتحاد الدولي هذا الاختبار بسبب تذمر سائقي الطليعة من صعوبة تجاوز المتأخرين، وطلب من كل فريق ان يشارك احد سائقيه بهذا الاختبار الذي تمثل بجلوس السائق داخل سيارته والنظر في المرآة على ورقة بيضاء (كتب عليها شيء ما) يحملها احد المراقبين على بعد 10 امتار.

وابدى السائقون اعجابهم ودعمهم لهذه الخطوة التي لم يعلن حتى الان عن نتائجها، فقال الاسترالي مارك ويبر سائق ريد بول ريسينغ "امر جيد ان يقوموا بهذا الاختبار"، معتبرا ان بعض السائقين المتأخرين يكونون في بعض الاحيان مزعجين للغاية.

واضاف "في اخر اجتماع للسائقين صاح تشارلي (وايتينغ مدير السباقات في فيا): علم ازرق، علم ازرق. اعيروه اهمية عندما يلوح به على الحلبة. فاجبنا نحن: هذا على افتراض ان هؤلاء السائقين يستطيعون الرؤية من خلال مرآتهم. فلهذا لسبب قام الاتحاد الدولي بهذه الخطوة".

تورو روسو تبحث عن حل لمعضلتها مع سبايكر

يبحث فريق تورو روسو عن حل سريع لمعضلته القانونية مع سبايكر حيث من القرر ان يجتمع اداريو الفريقين مع بيرني ايكليستون مالك الحقوق التجارية للفورمولا واحد.

ويأمل مدير تورو روسو فانتز توست ان يصل الى حل سريع لهذه المشكلة التي بدأت عندما اعترض فريق سبايكر على سيارة سوبر اغوري في المرحلة الافتتاحية في ملبورن ثم على سيارة تورو روسو بعد 3 اسابيع في سيبانغ.

واعتبرت سبايكر ان تورو روسو وسوبر اغوري يستعملان السيارة ذاتها من حيث التصميم وتلك السيارات لم تصمم من قبل الفريقين وبالتالي ان وضعهما غير قانوني.

واصبحت هذه القضية في يد محكمة التحكيم الرياضية التي ستفصل بها، الا ان ذلك لم يمنع "عراب" الرياضة ايكليستون الى الطلب من الاطراف المعنية بتسوية المسألة في الـ 48 ساعة المقبلة.

ورأى توس ان المشكلة لا تكمن بتصميم السيارة بل بالمسألة المالية، اذ اعتبر ان مدير سبايكر كولين كولز قلق من امكانية انهاء فريقه الموسم في المركز الحادي عشر الاخير في بطولة الصانعين ما يعني ان فريقه لن يحصل على العائدات المالية الناجمة عن النقل التلفزيوني لموسم 2007.

واقترح توست ان يتم توزيع هذه العائدات على الفرق الـ 11، عوضا عن حصول افضل 10 على هذه الاموال، علما ان عدد الفرق المشاركة سيرتفع في 2008 الى 12 في البطولة عوضا عن افضل 10.

وسيكون فريق برودرايف البريطاني الوافد الجديد الى بطولة العالم في 2008 بعد حصوله على موافقة الاتحاد الدولي للسيارات (فيا)، ليرفع بذلك عدد الفرق المشاركة الى 12.

يذكر ان برودرايف شكلت شراكة مميزة مع فريق سوبارو في بطولة العالم للراليات ابتدأ من عام 1989، وكانت اولى ثمار هذه الشراكة الفوز ببطولتي الصانعين والسائقين عام 1995 مع السائق البريطاني كولين ماكراي، ثم فازت بلقب الصانعين في العامين التاليين ايضا.

وستتمكن برودرايف من الاعتماد على خبرة ريتشاردز في فورمولا واحد اذا استلم مهام مدير فريق بار من 2002 الى 2004 وقاده خلال عامه الاخير الى المركز الثاني عند الصانعين، كما تولى ريتشاردز عام 1998 مهام مدير بينيتون.

التعليق