الأدوية تسبب إصابة 10 آلاف طفل صيني بالصمم سنويا

تم نشره في السبت 14 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً

 

بكين- ذكرت وسائل إعلام حكومية أمس الجمعة أن إساءة استخدام العقاقير الطبية تتسبب في إصابة حوالي عشرة آلاف طفل صيني بالصمم كل عام ملقية باللوم على الاطباء والآباء على حد سواء.

ونقلت صحيفة الشعب اليومية عن تشين جينشنج نائب مدير مركز أبحاث إعادة تأهيل الاطفال المصابين بالصمم في الصين قوله "الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية هو المتهم الرئيسي".

وقالت الصحيفة إن الآباء لديهم "ايمان أعمى" بالمضادات الحيوية كما أن الاطباء الذين عادة ما يأخذون عمولات من وسطاء العقاقير يفرطون في وصفها لمرضاهم.

ونقل عن ليو جينفينج مدير مركز الابحاث قوله "الأطباء يجب أن يكونوا واضحين ازاء العقاقير التي قد تؤذي السمع كما انه من غير المرغوب فيه إلى حد كبير أن يظن الآباء ان المضادات الحيوية الغالية الثمن أكثر فعالية".

ووفقا لاحصاءات رسمية فإن نحو 30 ألف طفل صيني يفقدون السمع كل عام بسبب الوراثة والميكروبات المعدية والعقاقير الخاطئة وأسباب أخرى.

وذكرت صحيفة الشعب ان الانفاق على المضادات الحيوية يمثل حوالي 30 في المئة من اجمالي ايرادات الصيدليات وان ربع الادوية الموصوفة "تتجاوز حدود المعقول".

وفي العامين الماضيين قيدت الحكومة امكانية شراء الناس للمضادات الحيوية لكن العديد من المستشفيات ماتزال تعتمد على بيع المضادات الحيوية القوية والغالية الثمن لتحقيق أرباح.

التعليق