الشونة وكفرسوم في مواجهة شعارها الفوز

تم نشره في الجمعة 13 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
  • الشونة وكفرسوم في مواجهة شعارها الفوز

في دوري الدرجة الأولى لكرة اليد

 

عمان - الغد - تشهد صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد عند الساعة الخامسة من مساء اليوم، مباراة واحدة ضمن الجولة الثالثة لدوري اندية الدرجة الاولى لكرة اليد والتي تجمع بين فريقي كفرسوم ويرموك الشونة، وينتظر ان تحفل المباراة بالندية والاثارة كون الفوز سيكون هاجس الفريقين اللذين يتطلعان لتحقيقه والتقدم خطوة نحو الابتعاد عن شبح الهبوط.

الفريقان ما يزالان يقبعان في المركز الاخير بعد ان تلقيا الخسارتين في المباراتين السابقتين، ومن هنا فان الاثارة والندية ستكون العنوان الابرز لهذه المواجهة.

يوم اول من امس كان فريق النادي العربي يسجل فوزا ثمينا عندما تغلب على المتصدر فريق الاهلي وبفارق "4" اهداف "38/34" والشوط الاول لمصلحته "19/15"، في المباراة المثيرة التي جرت في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، ليتقدم العربي نحو الواجهة الامامية ويدخل في صراع حقيقي على اللقب، في الوقت الذي تجرع فيه الاهلي الخسارة الاولى التي ستعيد حساباته الفنية من جديد حتى يستكمل مشوار المنافسة على اللقب.

منافسات الجولة الثالثة تختتم يوم غد "السبت" بلقاء الحسين والكتة والذي سيجري في صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد، وتبدأ عند الساعة الخامسة مساء ونظرا للفوارق الفنية بين الفريقين، فان امور فريق الحسين هي الارجح لبلوغ الفوز وتخطي عقبة الكتة والاخير يحاول عرقلة منافسه الحسين ومجاراته طوال المباراة.

الشونة * كفرسوم

البحث عن الفوز سيكون الشعار الابرز لهذه المواجهة خاصة وان الاوراق الفنية التي يلعب بها الفريقان متشابهة، وان رجحت الكفة لمصلحة فريق كفرسوم، الذي يلعب وفق اسلوب سريع في بناء الهجمات الخاطفة التي يقودها احمد نايف وتامر عبيدات وكريم غازي، وهذا الثلاثي يمتلك الحلول القادرة على اختراق واجهات الدفاع والوصول الى مرمى الفريق المنافس، سواء من ناحية تسديد الكرات من خارج المنطقة او باختراق البوابة الامامية.

اما فريق يرموك الشونة فإن تركيزه ينصب على ابولوم والرباعي في قيادة العمليات الهجومية السريعة التي تفوح منها رائحة الخطورة نظرا لسرعة الاداء في تمرير الكرات والتي تساعد الفريق على اجتياز المعاقل التي توصلهم الى المرمى.

التعليق