الفيصلي يضع الرتوش الأخيرة قبل مواجهة الانصار اللبناني الآسيوية

تم نشره في الاثنين 9 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
  • الفيصلي يضع الرتوش الأخيرة قبل مواجهة الانصار اللبناني الآسيوية

  عمان-الغد- يجري فريق الفيصلي مرانا مساء اليوم في الملعب البلدي ببيروت، يضع فيه المدير الفني للفريق عدنان حمد الرتوش الأخيرة على خطة اللعب التي سينفذها اللاعبون وفق اسلوب يتناسب وامكانياتهم الفردية والجماعية، وفي ظل رؤية مسبقة لامكانيات فريق الانصار اللبناني الذي سبق لحمد وان اشرف على تدريبه قبل قيادته للفيصلي.

  وكان فريق الفيصلي قد وصل الى لبنان يوم امس، حيث اجرى مرانا خفيفا تأهبا لملاقاة الانصار اللبناني، في الساعة السادسة من مساء يوم غد، ضمن الجولة الثالثة لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وسيشارك في تدريب اليوم 22 لاعبا سافروا مع الفيصلي الى بيروت وهم حراس المرمى لؤي العمايرة ومحمد حلاوة واحمد قطيشات واللاعبين خالد سعد وحاتم عقل وهيثم الشبول ومحمد خميس ومحمد زهير ومحمد منير وحيدر عبدالامير وعبدالاله الحناحنة وحسين زياد وقصي ابو عالية وانس حجي وخالد نمر وبهاء عبدالرحمن وعصام مبيضين ومؤيد ابو كشك ومؤيد سليم وسمعان هلسة وسراج التل وعبدالهادي المحارمة.

ويسعى فريق الفيصلي الى نيل نقاط المباراة حيث يتنافس والانصار على زعامة المجموعة الثالثة التي تضم ايضا نيبيتشي التركماني وظفار العماني.

الانصار يستعد

  ووفق الصحافة اللبنانية فقد تحول نادي الأنصار الى خلية نحل لمواكبة الاستعدادات الفنية والتنظيمية لمباراة فريقه أمام الفيصلي، ودخل الأنصار في معسكر مغلق في فندق "ميريديان كومودور"، ورأت الصحافة ان مدرب الفيصلي العراقي عدنان حمد سيواجه فريقه السابق الذي قاده الى لقبي دوري وكأس لبنان العام الماضي.

ويعول فريق الانصار اللبناني على قدرات نجومه اللبنانيين امثال الحارس لاري مهنا ومحمد حمود وعلي متيرك واحمد الشوم واحمد بعلبكي ومالك حسون ونصرت الجمل وفادي غصن، الى جانب المحترفين العراقيين سعد عطية وصالح سدير واحمد مناجد.

الاجتماع الفني اليوم

  ووصل الى بيروت امس طاقم حكام المباراة الاماراتي المؤلف من فريد المزروعي ومساعديه صالح المزروعي وناصر أحمد والرابع خالد السنان، كما وصل مراقب المباراة الهندي كول غوتان كار، وسيعقد الاجتماع الفني مساء اليوم لمناقشة تعليمات المباراة وتحديد الوان الفريقين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله معهم النشامى (طارق الطفيلي)

    الاثنين 9 نيسان / أبريل 2007.
    الله يوفق الفيصلي وانا في بيروت وان شاء الله بحضور المبارة مباشرة
  • »wehdati (alaa)

    الاثنين 9 نيسان / أبريل 2007.
    you will win for sure, the lebaneses team is weak, god be with u
  • »الزعيييييييم (محمد)

    الاثنين 9 نيسان / أبريل 2007.
    لد لدل شيف انو شيف أخذ الطابة منو هي هي فيصلي الكل يغني فيصلي
    انشاءالله الله بوفق الزعيم
  • »الله معكم (رأفت الشوبكي)

    الاثنين 9 نيسان / أبريل 2007.
    ندعو الله أن يكون مع الزعيم يوم غد في المباراة وأن يكون الحظ حليفنا