مطربة كندية من أصل مصري تستعد للإنطلاق في الشرق الأوسط

تم نشره في الاثنين 9 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً

 

القاهرة - تستعد شركة كندية تنتج ألبومات المطربة شانتل شمندي وهي كندية من أصل مصري لبدء حملة ترويجية لها في مصر والشرق الأوسط حيث لا يعلم الجمهور العربي عنها شيئا تقريبا رغم تصدر أغنيات ألبومها الجديد (فيلز لايك لاف) (أشعر وكأني أحب) لقمة سباقات الأغنيات في كندا بعد ثلاثة أسابيع فقط من طرحه.
وتنتمي شانتل شمندي، التي يتسم اسم عائلتها بطابع عربي، إلى مدينة الإسكندرية الساحلية المصرية لكنها تعيش في كندا وتحمل جنسيتها وهي تكتب أغنياتها بنفسها وتؤديها بخمس لغات حيث استطاعت في فترة وجيزة أن تصبح إحدى المطربات الشهيرات في أوساط الشباب الكندي.
وذكر بيان صدر عن الشركة الكندية المنتجة لألبومات شانتل وصلت إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه أن محطات تليفزيونية وإذاعية كندية تسعى لاستضافة المطربة للتعرف على آخر أخبارها الفنية وكذلك استضافتها كمقدمة برامج في العديد من البرامج الحوارية في مدينتي مونتريال وتورنتو.

التعليق