قناة الشارقة تطلق تصفيات النسخة الثانية من "سوبر ستار" الغناء الروحاني

تم نشره في الجمعة 6 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً
  • قناة الشارقة تطلق تصفيات النسخة الثانية من "سوبر ستار" الغناء الروحاني

أردنيون حملة شهادات عليا يخوضون التنافس

 

تغريد السعايدة

  عمّان- أجتمع المئات من الشباب على مدار يومين في عمّان يتنافسون في مسابقة هي الأولى من نوعها والنسخة "الملتزمة" من برنامج سوبر ستار، غير ان الأختيار هنا يقع على "منشد الشارقة"، نسبةً إلى القناة المنظمة للمسابقة "الشارقة الفضائية".

وفي قاعة نادي اليرموك توافد الشباب للتنافس على أمل الحصول على فرصة تؤهلهم للوصول إلى التصفيات النهائية لبرنامج منشد الشارقة الذي جاءت نسخته الثانية، بحسب عضو لجنة التحكيم المنشد محمد منذر السرميني المعروف بـ"ابو الجود"، بعد "النجاح الكبير" للتجربة الأولى للمسابقة التي جرت خلال رمضان الماضي.

وأضاف أن المنظمين سعوا من خلال البرنامج، وبدعم من أمير أمارة الشارقة، إلى دعم البرنامج الذي أكتسب وضع التجربة الأنشادية وتأصيلها من خلال "تسخير كافة الأمكانيات التي تجعل البرنامج محبوبا ومقبولا يندفع إليه الناس والعائلات التي تابعته بشغف خلال الدورة الأولى".

  ويعد برنامج منشد الشارقة الأول من نوعه الذي يعنى بأكتشاف المواهب الشابة التي تنتهج طريق الفن الإسلامي أو الروحاني بشكل خاص. وكانت النسخة الأولى منه قد عرضت خلال العام الماضي، فيما بدأت التصفيات للدورة الثانية منذ يوم الاربعاء وأولى محطاتها في الأردن، كما يؤكد معد البرنامج وكاتب السيناريو نجم الدين هاشم نجم الدين، مبيناً أن "البرنامج أنطلق من فكرة هادفة لتقرير مفاهيم الفن الهادف وغرس قيم الفن الجميل في نفوس الشباب العربي".

  ومن خلال تقديم المشاركين لفقراتهم الأنشادية، قدم ابو الجود النصح لهم وأعطى كل متسابق تقييما لما يقدم، من خلال القدرات الصوتية واستخدام طبقات الصوت بالشكل الملائم والوقت المحدد لكل طبقة. كما تم أختبار معرفتهم المقامات واللفظ الجيد للمصطلحات في القصائد أو المواويل والأناشيد التي قدموها.

واضاف نجم الدين بأن التصفيات تعتمد على استقبال الشباب الموهوب من مختلف الدول العربية في اي دولة، وبعد أن يتم الأختيار في الجولة الثانية يتم وضع كل المتسابقين المتأهلين من ذات الدولة في مجموعة إلى حين الوصول إلى التصفيات النهائية لشهر رمضان القادم.

  وأوضح ابو الجود أن هذه الدورة ستشمل 22 متسابقا يتأهلون إلى المرحلة الأخيرة بعد أن شملت في العام الماضي 13 متسابقا فقط، كما سيتم أعتماد متسابق واحد من كل دولة عربية لفتح المجال للمواهب في شتى الدول العربية وتعميم الفائدة.

وحول المواهب الشابه المتقدمة للمسابقة من الاردن أكد المنشد ابو الجود الذي يعد من أوائل المنشدين العرب المؤسسين للفن الأنشادي في الوطن العربي أن "اللقاء مع المواهب في الأردن كان لقاءً حاراً" على حد تعبيره، إذ ظهر من خلال المتسابقين العديد من المواهب الجميلة ومن مختلف الأعمار والثقافات.

  وعبر ابو الجود عن دهشته لوجود نسبة كبيرة من المثقفين والدرجات العلمية العالية من بين المتقدمين للمسابقة، ما يدل وفق ابو الجود على "أنشداد المثقفين إلى النشيد الهادف الذي له غطاء وأصالة لهم في كل ما يرغبون ويحتاجون من تلك الفنون"، كما أكد أن نسبة كبيرة من الأصوات التي تقدمت للتصفيات تستحق بالفعل أن تجد فرصتها للنجاح والتألق والأنتساب إلى منشد الشارق.

لكن، يرى ابو الجود أنه ما يجب ان يتم التركيز عليه ليس المحترفين فقط، بل أكتشاف المواهب مع عدم أحترافها لكي يتم أعادة تقديمهم وإعانته على التألق وإختيار الصوت الجميل، إذ كان لبرنامج "منشد الشارقة1" دور كبير في أكتشاف عدة مواهب أمسوا اليوم من المنشدين المعروفين في الوطن العربي.

  وكان من ضمن فريق برنامج منشد الشارقة المنشد الاردني محمد زكي والذي كان قد شارك في الدورة الأولى من برنامج منشد الشارقة وتأهل للتصفيات النهائية في الأمارت ووصل إلى مراكز متقدمة من التصفيات، وهو بالأضافة إلى ذلك مقدم في النسخة الثانية للبرنامج، وزكي أحد من أعضاء فرقة اليرموك الفنية وله العديد من الأناشيد الملتزمة.

ويحصل المنشدون الفائزون بالمراكز الثلاثة الأولى على جوائز مالية بالأضافة إلى أصدار البومات من أنتاج قناة الشارقة بالتعاون مع الجهات المنظمة للمسابقة.

التعليق