تجميد قيد جائزة فرنسا وإلغاء العقوبات على تركيا

تم نشره في السبت 31 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً
  • تجميد قيد جائزة فرنسا وإلغاء العقوبات على تركيا

فورمولا 1

 

مدن - اعلن الاتحاد الفرنسي لرياضة السيارات اول من امس الخميس في بيان انه "جمد" قيد جائزة فرنسا الكبرى على روزنامة بطولة العالم للفورمولا 1 لعام 2008.

وكان الرئيس السابق للاتحاد الفرنسي جاك ريجي الذي لا يزال مكلفا الاشراف على تنظيم جائزة فرنسا الكبرى، اكد الثلاثاء لوكالة "فرانس برس" ان "الجائزة لن تقام عام 2008 اذا لم يكن الحضور الجماهيري كثيفا وعلى مستوى الحدث خلال تنظيم جائزة 2007"، وجاء في بيان الاتحاد: "بعد المقالات التي نشرت مؤخرا حول جائزة فرنسا الكبرى ضمن الفورمولا 1، يجد الاتحاد الفرنسي لرياضة السيارات، منظم وداعم هذه الجائزة، لزاما عليه ان يوضح ان لجنته الرئاسية قررت بالاجماع، خلال اجتماعها في 21 آذار/مارس، وقف قيد الجائزة ضمن بطولة العالم لعام 2008 لان شروط النجاح غير متوفرة".

واضاف بيان الاتحاد: "كذلك، ستقوم اللجنة الرئاسية مجددا بدارسة الوضع خلال اجتماعها المقبل في تموز/يوليو 2007".

ويملك المرشحون لتنظيم احدى مراحل بطولة العالم للفورمولا 1 مهلة حتى تشرين الاول/اكتوبر للاعلان عن ترشيحهم، ويحاول الاتحاد الفرنسي لرياضة السيارات منذ ان بدأ عام 2004 الاشراف على تنظيم الجائزة التي انطلقت في 1991، جذب الجمهور من خلال تنظيم الحفلات الفنية المرافقة للحدث واستدعاء اشهر المغنيين لكن دون الحصول على نتيجة توازي الجهود التي يقوم بها في هذا المجال وهو يواجه اليوم مشكلات مادية من اجل الاستمرار في التنظيم.

يذكر ان جائزة فرنسا الكبرى 2007 ستقام في الاول من تموز/يوليو.

الغاء عقوبة الاتحاد التركي

من جهة ثانية اقر الاتحاد الدولي لرياضة السيارات الغاء العقوبة المفروضة على نظيره التركي، وذلك على خلفية استخدامه منصة التتويج في جائزة تركيا الكبرى 2006، احدى مراحل بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 لاغراض سياسية.

وكان الاتحاد الدولي فرض عقوبة مالية على الاتحاد التركي مقدارها 5 ملايين دولار لطلب المنظمين وراء زعيم القبارصة الاتراك محمد علي طلعت لتقديم الكأس للفائز بالمركز الاول البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري.

الا ان رئيس الاتحاد التركي ممتاز طحينجي اشار في وقت سابق الى تخفيض الاتحاد الدولي للعقوبة الى النصف بعد تقدم ناجح بطلب استئناف، فيما اشارت تقارير ان الشركة المروجة للسباق كانت قد دفعت بالفعل نصف مبلغ العقوبة وبقي النصف الثاني عالقا بانتظار تسديده من قبل الاتحاد التركي.

وتمت مناقشة القضية الاربعاء الماضي خلال اجتماع للقيمين على الاتحاد الدولي حيث اكد احد الناطقين باسمه ان العقوبة بحق تركيا قد اسقطت من دون ان يكشف عن تفاصيل اضافية، الا ان تقارير اشارت الى ان الاتحاد التركي طلب من نظيره الدولي الغاء العقوبة حتى يتفادى الافلاس، وهذا ما لا يريده الاتحاد الدولي كون تركيا من الاعضاء المهمين في المؤسسة العالمية.

يذكر ان تركيا كانت مهددة بفقدان تنظيم جائزتها، لكن الاتحاد الدولي اكتفى بالغرامة المالية بعد ان هدد بطردها والغاء عضويتها، ومن المقرر ان تنظم هذه الجائزة في 26 آب/اغسطس المقبل.

فيزيكيلا: "رينو تحتاج الى تعديلات جذرية"

صرح سائق رينو الايطالي جانكارلو فيزيكيلا ان سيارته "ار27" تحتاج الى اكثر من تعديلات سريعة حتى يمكنه مجاراة فرق المقدمة المنافسة في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1، وقال فيزيكيلا: "علينا العمل بكل جهد لمعالجة الوضع واللحاق بركب المنافسين امثال فيراري وماكلارين مرسيدس وبي ام دبليو، ويفترض ان يتم العمل على تعديلات في التصميم ومقدمة السيارة على وجه الخصوص".

واضاف: "نحتاج الى تغييرات جذرية، وانا واثق ان المهندسين يدركون ما يفعلون وهم يعملون ليلا ونهارا، لكن يبدو ان الحل يحتاج الى وقت اطول مما هو متوقع".

واكد فيزيكيلا الذي تخلف بفارق دقيقة عن سائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن الفائز بسباق جائزة استراليا الكبرى، ان المشكلة التقنية الاساسية تكمن في الديناميكية الهوائية للسيارة رغم ان توازنها جيد مبدئيا، كما اشار الى صعوبة تاقلم سيارة فريق رينو بطل العالم للصانعين مع اطارات بريدجستون التي حلت مكان ميشلان، وذلك بعكس فرق اخرى امثال ماكلارين التي لم تواجهها هذه المشكلة حتى الان.

ويبر يقود على حلبة ليلية

سيخوض السائق الاسترالي مارك ويبر تجربة فريدة اليوم السبت عندما يقود على حلبة ليلية في سنغافورة الساعية الى استضافة احدى جولات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1 في 2008.

وتاتي هذه الخطوة التجريبية بعد انباء عن موافقة ودعم الحكومة السنغافورية للدخول في مفاوضات لاستضافة الحدث العالمي، وقد تكون سنغافورة اول من يستضيف سباقا ليليا قد ينظم مبدئيا في شوارع العاصمة، وقال ويبر: "من الرائع ادراج سنغافورة على روزنامة رياضة الفئة الاولى بسباق ليلي هو الاول من نوعه. انها بلاد رائعة ومميزة بالنسبة للسائقين، الا انه يجب التوقف اولا عند تامين كافة شروط السلامة والاضاءة المناسبة لنجاح تنظيم الجائزة".

وكان مالك الحقوق التجارية للفورمولا 1 بيرني ايكليستون قد اشار الى امكان استضافة سنغافورة لاحدى جولات البطولة في 2008، وتنظيم سباق ليلي حتى يتناسب مع اوقات الحضور في قارة اوروبا. 

التعليق