مرعي سرحال: الجمهور الأردني ذواق للفن

تم نشره في السبت 31 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً
  • مرعي سرحال: الجمهور الأردني ذواق للفن

مغنّ لبناني شاب وقف إلى جوار وديع الصافي في السادسة من عمره

 

إسلام الشوملي

عمان- تعرف الجمهور العربي على المغني اللبناني الشاب مرعي سرحال من خلال برنامج المواهب الواعدة "سوبر ستار" في نسخته الأولى التي حظيت بمتابعة عربية واسعة.

وجذب البرنامج الذي تقدمه منذ أربعة أعوام، فضائية المستقبل اللبنانية، المشاهدين باعتباره في ذلك الوقت، الأول من نوعه في العالم العربي.

وأسهم برنامج المسابقات الغنائي الذي يرأس لجنة تحكيمه الموسيقي اللبناني إلياس رحباني (شقيق عاصي ومنصور) وشهد متابعة عربية واسعة، في تقديم المشاركين والتعريف بهم على نطاق واسع، ما مكن المتنافسين في دوراته المتوالية من مختلف الدول العربية وممن يقيمون متغربين في دول أجنبية، وخلال فترة زمنية قصيرة، من الحصول على خبرات فنية وفرص انتشار وتسويق عديدة.

وفي هذا السياق، يشير سرحال إلى دور البرنامج في تقديمه للجمهور العربي، وحصوله على مهارات التعامل مع الجمهور والكاميرا، إضافة لما وفره لهم من فرصة بناء علاقات فنية واسعة.

ورغم اعتبار برنامج "سوبر ستار" الفرصة الرسمية الأولى التي كشفت مواهبه للجمهور العربي، إلا أن صوته الجميل أعلن عن نفسه منذ نعومة أظفاره، فبدأ سرحال الغناء وهو لم يتجاوز السادسة من عمره، وكان طفلا عندما وقف على مسرح الريجنسي بالاس في الكويت الى جوار الفنان الكبير وديع الصافي، في أول تجربة من نوعها له بمقابلة الجمهور وتنكّب خطو الكبار.

ومايزال سرحال يعبر عن اعتزازه بشرف الوقوف الى جوار الصافي، كما يؤكد في حوار مع "الغد"، ويستعيد بذاكرة مسننة ما غناه للفنان الكبير في الحفل الذي قدّم فيه كهدية له.

ويشار إلى أن سرحال مولود في عائلة فنية افرادها محبون للغناء ومتذوقون للفن، وشكل بيته وطبيعة عائلته منبع الفن الأول بالنسبة له.

ويتحدث سرحال عن طفولته مشيراً إلى أن احياءه للحفلات الفنية ليس بالأمر الجديد عليه فهو متعود على الحفلات الفنية منذ طفولته كما شارك مرعي ببرامج هواة في الإذاعة الكويتية كونه من مواليد الكويت، وحصل على المراتب الأولى لثلاث سنين متتالية في برنامج "نجوم على الطريق".

ويشير مرعي إلى أن مشاركته ببرامج هواة خليجية جاءت بحكم اقامته في الكويت، ثم بدأ فيما بعد بتوسيع خبرته الفنية بالاطلاع على أرشيف العمالقة والاستماع الى أغنياتهم وألحانهم: السيدة أم كلثوم، محمد عبد الوهاب، فريد الاطرش ووديع الصافي وغيرهم من جيل الرواد، إلى أن انطلق برنامج "سوبر ستار" بنسخته الاولى.

يقول حول تلك التجربة: "جذبتني الحملة الإعلانية الضخمة التي ترافقت مع انطلاق دورة البرنامج الأولى، وحصلت على تأييد عائلتي للمشاركة فتقدمت للبرنامج من دولة الكويت، وهو ما شكل فرصة كبيرة لتقديمي للجمهور العربي عموما عبر شاشة تلفزيون المستقبل، ويبقى الجهد في ما يتبع البرنامج من أعمال"، ولا ينكر سرحال تأخره في طرح عمل غنائي رغم انتقاله للإقامة في بيروت كعاصمة للفن إلا أنه يبرر ذلك في حرصه على طبيعة العمل المقدم لذا يركز في دراسة خياراته الفنية جيدا.

ولم يوقع الفنان الصاعد لغاية الآن مع أي من شركات الانتاج كونه لم يحصل حتى هذه اللحظة، على عرض يلبي طموحه منوهاً إلى موقفه المعارض لفكرة احتكار الفنان ولذا يعمل حالياً على انتاج عمل خاص.

ويوضح سرحال إن زيارته للأردن تأتي في إطار استضافته لإحياء حفل بحضور عدد من الفنانيين والاعلاميين الاردنيين، ويعقد خلال زيارته للأردن عددا من الجلسات لبحث تعاون مشترك مع شعراء وملحنين أردنيين ويعبر عن رغبته بالانطلاق من الاردن واصفا الجمهور الاردني بـ"ذواق للفن".

ويذكر أن سرحال انجر لغاية الآن خمس أغنيات خاصة ينوي طرحها في ألبوم، قائلاً ينقصني الآن أغنية خاصة مصورة بطريقة الفيديو كليب لا سيما وان الصورة المرئية باتت مهمة جداً وتلعب دورا كبيرا في انتشار الفنان، ولم اختر لغاية الآن الأغنية المراد تصويرها.

أما عن طبيعة الأغنيات التي عمل عليها فهي متنوعة, لافتاً إلى إجادته تقديم ألوان غنائية متعددة، فاللهجة الخليجية اتقنها خلال فترة إقامته بالكويت أما اللون الجبلي ولون العتابا والدبكة فيجد سرحال أنه ولد معه، ويعقب "تميزت باللون الطربي أثناء مشاركاتي في برامج الهواه".

وتتنوع أغنيات سرحال المقدمة معظمها باللهجة البيضاء، بين الغناء الطربي والغناء الجبلي اضافة الى الاغنية الكلاسيكية.

التعليق