فتح تحقيق في وفاة دانيال سميث في أميركا

تم نشره في الخميس 29 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً

نيويورك - أفادت تقارير إعلامية بأن تحقيقا بدأ في جزر البهاما لكشف ملابسات وفاة دانيال سميث (20 عاما) ابن العارضة الاميركية الراحلة أنا نيكول سميث التي أظهر تشريح جثتها أمس أنها توفيت بسبب تعاطيها جرعة زائدة من المخدرات بطريق الخطأ.

وكان دانيال قد توفي في غرفة والدته بالفندق في أيلول(سبتمبر) من العام الماضي بعد ثلاثة أيام فقط من ميلاد دانيالين، ابنة أنا نيكول سميث.

وأفادت الانباء بأن خليطا من مادة ميتادون واثنين من العقاقير المضادة للاكتئاب كان موجودا في دم دانيال ساعة وفاته.

ومن المقرر أن يشمل التحقيق استجواب أطباء وممرضات وأشخاص آخرين لهم علاقة بالقضية. وذكرت قناة فوكس نيوز الاخبارية أن الشرطة ستستدعي هوارد شتيرن ولاري بيركهيد اللذين يدعي كل منهما أنه والد دانيالين.

وبعد وفاة دانيال سميث ترددت شائعات بأنه قتل لانه كان سيرث ثروة سعت والدته في المحاكم لاثبات أحقيتها بها، وهي ثروة تركها زوجها الراحل جيه. هوارد مارشال.

وتوفيت أنا نيكول سميث يوم 8 شباط(فبراير) الماضي واستبعدت السلطات أمس شبهة مقتلها أو انتحارها.

التعليق