سامية غنوم أول من أسس جوقة في الأردن على اسس علمية

تم نشره في الاثنين 26 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً
  • سامية غنوم أول من أسس جوقة في الأردن على اسس علمية

 

عمّان-الغد-استمرت قائدة ومدربة الجوقة سامية غنوم بتطويرها للفرقة مدة واحد وثلاثين عاماً حتى وصلت إلى مستواها الحالي.

وهي من مواليد يافا العام 1944 عاشت في عمّان, وتلقت دراستها الثانوية فيها بدأت دراسة البيانو منذ عمر 9 سنوات في عمان ثم أكملت دراسة الموسيقى العليا في الكلية الملكية للموسيقى في لندن.

وتخرجت العام 1964 وحصلت على شهادة الزمالة (A.R.C.M) في تخصص تعليم البيانو, والمرافقة على البيانو (Piano Accompaniment) والغناء كمادة مرافقة.

تزوجت العام 1964 وعاشت في الكويت حتى عام 1973 ثم عادت الى عمان.

بدأت بتعليم البيانو العام 1964 واستمرت حتى العام 1995 فقد علمت حصص تربية موسيقية في مدارس مختلفة ولأعمار مختلفة في الكويت وعمان وذلك ما بين عامي 1965 - 1988.

بدأت بالاهتمام بتأسيس جوقات للاطفال في عمان, ففي العام 1974 اسست جوقة المدرسة الاهلية للبنات ومازالت تقودها الى هذا اليوم, واسست جوقة المدرسة الوطنية الارثوذكسية ما بين 1981 - 1992 وكذلك جوقة مدرسة عمان الوطنية 1993 - 1995 كما وأسست جوقة الصغار في المعهد الوطني للموسيقى عام 1993 وليومنا هذا.

فقد اشتركت هذه الجوقات في اعمال مشتركة بقيادتها وتدريبها, منها المسرحية الغنائية "طفل السلام" عام 1992 ومهرجان المحبة عام 1995 بمرافقة اوركسترا المعهد الوطني للموسيقى, اضافة الى عدة مشاركات في مهرجانات جرش بمرافقة اوركسترا المعهد الوطني للموسيقى منذ عام 1994.

ساهمت في تأسيس جوقة جمعية الشابات المسيحية عام 1980 وهي جوقة للكبار وما زالت تدرب وتغني في هذه الجوقة, التي تؤدي حفلات سنوية منذ ذلك التاريخ وحتى يومنا هذا.

ساهمت في تأسيس المعهد الوطني للموسيقى عام 1986 ودرست فيه مادة القراءة الموسيقية وقامت بالمرافقة على البيانو للدروس الجماعية, وخصوصا لأسلوب رولاند للعزف على الآلات الوترية, وتدريب الجوقة الى هذا اليوم.

تم اختيارها العام 1995 وليومنا هذا, من قبل وزارة الثقافة لتكون عضوا في لجنة التحكيم للاغاني الاردنية المشاركة في مهرجانات اغنية الطفل بجميع دوراتها التي عقدت سنويا منذ العام 1995 كما قامت ايضا بتدريب الجوقة على اغاني المهرجانات الخمس المتتالية, وقد تم تكريمها من قبل وزارة الثقافة العام 1995 وحصلت على درع التقدير للعطاء المتميز مع الاطفال في حفل الموسيقى والغناء.

شاركت في غناء منفرد مع جوقة جمعية الشابات المسيحية في حفلاتها المختلفة منذ 1980 وكذلك رافقت الجوقة على البيانو في قسم من هذه الحفلات.

رافقت على البيانو المغنية السوبرانو تانيا ناصر "انعاش الاسرة" في حفل في المسرح الملكي عام 1987 وغنت غناء مزدوجا (Duet) مع تانيا ناصر في حفل اقامته اليونسكو في باريس في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني عام 1990.

لقد ساهمت سامية في تأسيس مجموعة اسمها (Amman Performers for Voice) حيث قامت بأداء غناء منفرد ورافقت على البيانو المغنية لكسي حدادين وايديث بلبيسي والعازفة نهاد كاتبة, وقامت بأداء حفلتين موسيقيتين في مركز هيا الثقافي في عمان في العامين 1980 و1981.

وفي العام 2002 قامت جوقة المدرسة الاهلية للبنات بقيادة سامية غنوم بتقديم برنامج مشترك مع جوقة المانية, ادى النجاح الباهر للبرنامج الى دعوة جوقة المدرسة لزيارة المانيا في تموز 2004 لاقامة عدة حفلات غنائية مشتركة مما شجع تبادل الحوار بين الحضارتين كان ذلك برعاية معهد غوتة وكان منسق من قبل هيلموت بيركهارد والذي كان استاذ في المعهد الوطني للموسيقى كانت تجربة فريدة من نوعها لجميع المشاركين حيث حققت مبادئ الحوار والسلام.

قامت وماتزال تقوم بالتوزيع الكورالي لبعض القطع الموسيقية خاصة العربية منها.

التعليق