تزايد الإقبال في ألمانيا على اللمبات الموفرة بسبب الحديث عن إلغاء اللمبات التقليدية

تم نشره في الأحد 25 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً

 

هامبورج- تزايد الإقبال في ألمانيا على اللمبات الموفرة للطاقة بعد شهر من إعلان استراليا عزمها إلغاء اللمبات التقليدية.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بين عدة شركات ألمانية أن عدد الشركات والمحلات والمصانع الراغبة في استخدام لمبات موفرة للطاقة بدلا من اللمبات التقليدية في تزايد مستمر.

يذكر أن إعلان الحكومة الاسترالية عزمها إلغاء اللمبات التقليدية غير الموفرة يأتي في إطار مساعي استراليا لمكافحة التغيرات المناخية.

وفي هذا السياق قالت متحدثة باسم إحدى الشركات الألمانية في ميونيخ إن كثرة تناول الإعلام لمسألة اللمبات الموفرة أدى إلى إنعاش سوقها.

وتلقت شركة فيليبس العملاقة المتخصصة في إنتاج اللمبات الكثير من الطلبات من قبل عملاء تجاريين و بلديات مدن ألمانية وطالبت المتحدثة باسم الشركة في مدينة اندهوفن الألمانية ببذل المزيد من المساعي لتسريع التحول إلى استخدام هذه اللمبات.

وحسب شركة فيليبس فإن 20 بالمائة فقط من الطاقة المستخدمة في إنارة المنازل لا تتعدى نسبة 20 بالمئة من إجمالي الطاقة المستخدمة في الإنارة في ألمانيا مقابل 80 بالمائة تستهلكها الشركات والمصانع والمؤسسات الحكومية والهيئات والأماكن العامة.

ويرى متحدثون عن الاتحاد الألماني للصناعات الالكترونية و الكهربائية أن نحو ثلث الشوارع الألمانية تضاء بتقنيات تعود للستينات من القرن الماضي وأن الأماكن والمؤسسات العامة تنطوي على فرص كبيرة لتخفيض الطاقة بشكل هائل.

التعليق