أنباء عن انسحاب السورية سوزان نجم الدين من مسلسل مصري والشركة المنتجة تنفي

تم نشره في الأحد 25 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً
  • أنباء عن انسحاب السورية سوزان نجم الدين من مسلسل مصري والشركة المنتجة تنفي

 

القاهرة-غادرت الفنانة السورية سوزان نجم الدين القاهرة فجأة قبل أيام عائدة إلى وطنها من دون استكمال دورها في أولى تجاربها مع الدراما المصرية من خلال مسلسل (نقطة نظام) تأليف محمد صفاء عامر وإخراج أحمد صقر ما دعم شكوكا حول خلافات نشبت بينها وبين فريق عمل المسلسل رغم نفي الشركة المنتجة لذلك.

وأكد مقربون من نجم الدين انسحابها من المسلسل وعودتها نهائيا إلى سورية بسبب خلاف حاد في وجهات النظر مع المؤلف والمخرج "اللذين تعاملا معها وكأنها ممثلة مبتدئة ورفضا الاستجابة لأي من ملاحظاتها حول دورها رغم أنها ممثلة محترفة ولديها تاريخ من الأعمال الكبيرة".

وقالت سوزان لعدد من أصدقائها إنها طالبت ببعض "التعديلات الطفيفة" بالنسبة لدورها قبل بداية التصوير ووعدها المؤلف محمد صفاء عامر بذلك بعد أن اقتنع هو والمخرج بوجهة نظرها إلا أنها فوجئت بهما يماطلان في إجراء تلك التعديلات كما فوجئت بالمخرج يبدأ تصوير مشهد النهاية في اليوم الأول لها في التصوير وهو مشهد صعب جدا يتطلب التركيز والمعايشة للشخصية.

ومن جانبها نفت رباب إبراهيم المسؤولة الإعلامية لشركة الباتروس المنتجة للمسلسل في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ما تردد حول انسحاب سوزان نجم الدين من العمل مشيرة إلى أن أيا من تلك الوقائع لم تحدث بهذا الشكل "وربما تم تضخيم بعض الخلافات في وجهات النظر الطبيعية التي تقع بين أفراد العمل الفني والتي لا يمكن أن تصل بحال إلى انسحاب أحد الأبطال وسط التصوير".

وقالت إبراهيم إن سوزان نجم الدين عادت لسورية في "عطلة عادية" لرؤية أطفالها الذين لم تصطحبهم معها إلى القاهرة وأنها ستعود مجددا لاستكمال التصوير بعد انتهاء العطلة خاصة وأن المشاهد التي يتم تصويرها حاليا لا تخصها.

يذكر أن المسلسل من بطولة صلاح السعدني وبوسي وأحمد راتب وأسامة عباس ومنة فضالي حيث تدور أحداثه في قالب اجتماعي عن حرب تشرين الأول(أكتوبر) 1973 وأثرها على الأسرة المصرية. وتجسد سوزان في المسلسل شخصية فتاة غجرية تشارك والدتها إدارة مقهى.

التعليق