شفروليه كولورادو: مساهمة اميركية في فئة مهمة

تم نشره في الأحد 25 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً
  • شفروليه كولورادو: مساهمة اميركية في فئة مهمة

من المتوقّع أن تخلط شفروليه الأوراق في سوق المركبات التجارية بإطلاقها طراز العام 2007 من كولورادو الذي يصل الى صالات العرض في منطقة الشرق الأوسط خلال هذا الشهر.

 فطراز كولورادو المتفوق يملك إمكانات من شأنها إضافة أبعاد جديدة الى قطاع الشاحنات الخفيفة المتوسطة الحجم، التي تحتل المرتبة الثالثة لجهة المبيعات في منطقة الشرق الأوسط، خصوصاً أنه يتمتع بمساحات داخلية كبيرة تم تعزيزها بمستويات متقدمة من المرونة والسلامة.

ويتوفر طراز العام 2007 من كولورادو بفئتين تقوم الأولى منهما على مقصورة أحادية، مقابل مقصورة مزدوجة للفئة الثانية. كذلك تتوفر الفئتان بخيار بين دفع ثنائي وآخر رباعي مع مجموعة كبيرة من التجهيزات التي تشمل نوافذ كهربائية، قفلاً مركزياً وكيسي هواء أماميين للسائق والراكب بجانبه.

 ووفرت شفروليه لـ كولورادو محركاً واحداً تبلغ سعته 2,4 ليتر يعمل من خلال قضيب كامة علوي أحادي وبالتناغم مع علبة تروس يدوية تتألف من خمس نسب أمامية، ليولد قوة 123 حصاناً عند 4800 دورة في الدقيقة يرافقها 213 نيوتن متر من عزم الدوران الذي يتوفر عند مستوى 3200 دورة في الدقيقة. ويعمل نظام تعليق كولورادو الذي يعتمد تقنية النوابض الورقية على زيادة قدراته التحميلية ومرونة عمله، خصوصاً أنه مزود بنظام مقود يقوم على مبدأ الجريدة والبنيون، مما ينعكس بالإيجاب على إنقياديته الناعمة على الطرقات غير الممهدة وخلال ظروف القيادة الصعبة.

وفي هذا الإطار، قال سامر الخليل، مدير تسويق سيارات شفروليه الرياضية متعددة الإستعمالات في جنرال موتورز الشرق الأوسط: "تشكل القوة والصلابة والإعتمادية أبرز خصائص سيارات شفروليه الرياضية متعددة الإستعمالات، وكولورادو الجديد لا يتطابق وهذه الخصائص فقط، بل ويتفوق عليها. ومن ناحية أخرى، بات عملاء الشاحنات الخفيفة متوسطة الحجم من الزبائن المتطلبين. فهم لا يتطلعون فقط الى شاحنة خفيفة تتميز براحتها ونعومتها وسلامة إنقياديتها، بل يريدون شاحنة لا تساوم عندما يتعلق الأمر بالعملانية والقدرات التي يتوقعها زبائننا من هذا النوع من المركبات."

وتتفوق عوامل السلامة في كولورادو من خلال مجموعة غنية من تجهيزات الأمان النشطة والاستجابية. فهيكله الصلب وبنيته التحتية القوية يساهمان في قدراته على إمتصاص الصدمات الناتجة عن الحوادث وتشتيتها بعيداً عن مقصورة الركاب بشكل فعال ومستمر. وقد تم توفير أحزمة أمان بثلاث نقاط تثبيت لركاب الجهتين الخارجيتين من المقصورة مع كيسي هواء أماميين قياسيين للسائق والراكب بجانبه، إضافةً الى مكابح تعمل من خلال أسطوانات قرصية لتوقف السيارة بمسافةٍ آمنة وقصيرة.

ويتميز التصميم الخارجي لـ كولورادو الجديد بشخصيته الفريدة التي يطغى عليها عاملا الصلابة والشراسة. فالنظرة الأولى إليه تؤكد أنه يجمع صلابة الشاحنات الخفيفة الى جانب الأناقة والفرادة التي تتسم بها الخطوط الخارجية لسيارات شفروليه. ولا تتوقف هذه الفرادة عند حدود التصميم الخارجي، بل تمتد أيضاً الى مقصورة الركاب التي تشعر المرء بالراحة البالغة التي تم تعزيزها بتصميم مميز مع مواد تتحلى بجودة عالية ومجموعة غنية من التجهيزات التي توفر لسائق كولورادو وركابه مستويات متقدمة جداً من المرونة. وتتمتع مقصورة ركاب كولورادو 2007 المزدوجة بمساحات داخلية هي الأكبر في هذه الفئة من المركبات. وقد تم تعزيز هذه المساحات بحجم تحميل هو الأكبر في هذه الفئة أيضاً، خصوصاً أن كولورادو مصمم لينقل حمولات تصل أوزانها الى الطن.

وختم الخليل بقوله: "من المعروف عن شفروليه أنها تبني شاحنات خفيفة تتميز بقدراتها العالية على التحمل، ونتوقع في هذا السياق أن نضع مقاييس جديدة في عالم صناعة الشاحنات الخفيفة ومتوسطة الحجم. كما أننا على يقين تام من أن كولورادو سيتمكن من تحقيق نجاح كبير في المنطقة يتماثل والنجاح الذي سجله في باقي دول العالم وسيساهم في زيادة معدلات النمو والنجاح التي تحققها علامة شفروليه في منطقة الشرق الأوسط."

التعليق