العوضي يحاضر حول "دور الأدب في خدمة المجتمع" باليرموك

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً

 

اربد-قال الدكتور محمد العوضي"اننا نعيش اليوم نوعا من الالحاد الجديد هو الالحاد المادي وان الاوضاع التي تعيشها الامتان العربية والاسلامية ساعدت في تزايد هذا النوع من الالحاد".

واضاف خلال محاضرة له بجامعة اليرموك في اطار الاسبوع الثقافي الكويتي في الاردن اليوم بعنوان "دور الادب في خدمة المجتمع المحلي" ان هذا الامر يفرض على "علماء وادباء الامة ان يقوموا بدورهم بفاعلية لمحاربة كل اشكال الغزو الثقافي واللغوي وحماية المجتمع بمختلف الطرق".

ودعا العوضي الى "توظيف الادب باشكاله المختلفة من نثر وشعر ورواية لمواجهة الاخطار التي تعصف بابنائنا ومجتمعاتنا لما للادب من دور مميز وفاعل في هذا المجال" مشيرا الى أن التوظيف "يستدعي استخدام اللغة العربية التي تشكل احدى ادوات الادب العربي التي ترتبط ارتباطا وثيقا بهوية المجتمع العربي والاسلامي وعقيدته بأساليب جمالية وفنية متقنة يجعل تأثيرها قويا وسريعا".

كما دعا الى ضرورة "عدم الخلط ما بين التصور والتعقل في تقديرنا للامور ومعالجتها" مشيرا الى "مكانة اللغة العربية وقوتها وقدرتها على الاقناع المستمدة من كتاب الله القرآن الكريم".

وعرض العوضي عددا من النماذج في الادب العربي من شعر ونثر لعدد من الشعراء والادباء العرب في العصرين القديم والحديث تم توظيفها في خدمة المجتمع وعقيدته من خلال تناولها عددا من القضايا "اهمها اثبات وحدانية ووجودية الله والايمان برسله ورسالة الاسلام وهداية البشر".

وفي نهاية المحاضرة التي ادارها عميد كلية الشريعة بالجامعة الدكتور محمد العمري واستمع اليها عدد من الاساتذة العمداء واعضاء الهيئة التدريسية ومدير العلاقات العامة وحشد كبير من الطلبة اجاب الدكتور العوضي على اسئلة واستفسارات الحضور.

التعليق