افتتاح غير مسبوق ويوم أول سوري إماراتي مصري في الفروسية

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً
  • افتتاح غير مسبوق ويوم أول سوري إماراتي مصري في الفروسية

البتراء تتألق في دورة الوفاء السورية

 

دمشق - الغد - خطف الفارس السوري شادي غريب والفارسة الإماراتية الشيخة لطيفة آل مكتوم والمصري أسامة برعي الأضواء في أولى أيام منافسات دورة الوفاء الدولية السورية بقفز الحواجز الحاسمة للتأهل لكأس العالم.

ودخل الممثل السوري باسم ياخور على خط خطف الأضواء عبر حفل الافتتاح الجديد من نوعه، وبدا المنتخب السعودي هادئاً وبارك فرسانه للسوري غريب فوزه في أهم مباريات اليوم الأول، وقال السعودي خالد العيد: "هذه رياضة.. اليوم قد نخسر الصدارة وغداً نفوز بها ونحن نحضر للأيام القادمة الأهم".

افتتاح غير مسبوق.. وأورنينا موجودة

وسجل الفارس العربي عبر العصور تواجداً متميزاً في حفل افتتاح دورة الوفاء الدولية بالفروسية عبر أداء فني مميز للممثل السوري باسم ياخور، الذي عاد من مصر خصيصاً قاطعاً تصويره لأحد الأفلام من أجل المشاركة في افتتاح دورة كبرى تنظمها بلده ويرعاها الرئيس السوري.

واستعان ياخور بجواد وثياب عربية بدوية وأشعار لعدد  من الشعراء بينهم المتنبي تحمل في معانيها سجايا الفارس العربي بشجاعته، وكانت هذه الفقرة بمثابة تمهيد لإطلاق حفل افتتاح غير مسبوق لدورة الوفاء.

وأضافت فرقة أورنينا السورية الشهيرة التي شاركت في حفل افتتاح دورة الآسياد بالدوحة الكثير لحفل الافتتاح،  بفقرات تعكس الفلكلور الشعبي والعربي لدى الدول المشاركة ونالت أعجاب الحضور الجماهيري الذي ملأ صالة الأغر الأولمبية بنادي باسل الأسد للرماية والفروسية بدمشق.

وتمثلت الدول المشاركة بمجسمات يرمز كل منها لأحداها بدءاً من البتراء الأردنية مروراً بدلة القهوة الإماراتية وبرج الرياض الشاهق وأبراج الكويت المتناسقة ومآذن الجامع التركي إلى منارة الاسكندرية وبرج ايفل وصخرة الروشة اللبنانية وانتهاء بنصب الجندي المجهول المغروس على قمة جبل قاسيون حاضن دمشق.

أول صدارة سورية .. والإمارات تلاحقها

سجل الفرسان السوريون حضوراً متميزاً في المباراة الأولى للفئة العالية من منافسات اليوم الأول بدورة الوفاء وانتزعوا المركزين الأول والثالث أمام (36) فارساً شاركوا في هذه المباراة التي وصل ارتفاع الحواجز فيها إلى (140) سم وبلغت جوائزها سبعة عشر ألف دولار ووصفت مسالكها بالصعبة للبعض ممن لم يفز بصدارتها.

وحاز السوري شادي غريب مع جواده (كرم) على الصدارة الأولى لبلاده ونال جائزة المركز الأول البالغة أكثر من أربعة آلاف دولار وقطع (الغريب) مسلك المباراة بزمن قدره (24.95) ثانية وبفارق أقل من ثانيتين عن الإماراتي أحمد الجنيبي الذي حل ثانياً.

وجاء السوري طارق ارناؤوط ثالثاً على جواده (بدر) وبزمن قدره (27.22) ثانية تاركاً خلفه السعودي فهد العيد الذي حل رابعاً على جواده (أودريش) وبفارق أجزاء من الثانية عن الأرناؤوط ومثله فعل المصري محمد صادق الذي حل خامساً.

وكان (11) فارساً وفارسة قد انهوا المباراة الافتتاحية لأفضل الفرسان من دون أخطاء منهم ثلاثة إمارتيين بينهم الشيخة لطيفة آل مكتوم وثلاثة سعوديين هم فهد العيد وكمال باحمدان وعدنان البياتوني وسوريان ومصريان وكويتية هي الفارسة نوف العيسى.

وقد حلت الشيخة لطيفة بالمركز التاسع دون أخطاء في حين حلت زميلتها الكويتية نوف العيسى بالمركز (11) وبدتا متفائلتين لدخولهما بشكل جيد أجواء دورة تقام في صالة مغلقة.

الشيخة آل مكتوم تفوز بأول لقب

خطفت الفارسة الإماراتية الشيخة آل مكتوم أولى ألقاب الدورة بفوزها بالمركز الأول في مباراة الفئة (ج) أولى مباريات الدورة للكبار التي شارك فيها (40) فارساً وفارسة نجح (12) منهم باجتياز الحواجز التي بلغ ارتفاعها (120) سم دون أخطاء بعد مباراة من جولة واحدة.

ونجحت الشيخة لطيفة آل مكتوم باجتياز المسار بـ (60,39) ثانية وبفارق أقل من ثانيتين عن المصري نائل نصار على جواده (أوفيليا) الذي حل ثانياً.

وجاء اللبناني روجير شماس بالمركز الثالث على جواده (روماريلا) وبزمن قدره (62,78) ثانية وحل السوري محمد الزبيبي بالمركز الرابع على جواده (فيلدو) وبزمن (63,57) ثانية وتأخر اللبناني كريم فارس إلى المركز الخامس تلاه التركي عبد القادر سليك.

ورغم خروج لقب هذه المباراة من أيدي فرسان المنتخب السوري إلا أنهم قدموا مستوى جيداً حيث أنهى خمسة منهم المباراة من دون أخطاء.

لقب الفئة المتوسطة لمصر

وفي مباراة ماراثونية للفئة المتوسطة أقيمت بمشاركة (53) فارساً تأهل منهم إلى جولة التمايز (19) فارساً حسم المصري أسامة البرعي اللقب على جواده (ليلى) بزمن قدره (37.6) ثانية ومن دون أخطاء وحل ثانياً مواطنه أحمد طلبة وبزمن قدره (48.29) ثانية ومن دون أخطاء أيضاً.

وجاء السعودي كمال باحمدان ثالثاً وبزمن قدره (35.55) ثانية وبأربعة أخطاء ومواطنه فهد العيد خامساً وبزمن (37.83) ثانية وبأربعة أخطاء أيضاً، وبلغت جوائز المباراة (10) آلاف دولار ذهب أكثر من أربعة آلاف منها للمصري برعي.

لقب ما بين سورية والكويت

وسبق الافتتاح الرسمي لدورة الوفاء بالفروسية إقامة المباراة الأولى لفئة الأطفال بمشاركة (34) فارساً من لبنان والأردن والكويت وسورية، واستمرت منافساتها ساعة ونصف وأسفرت عن سيطرة مطلقة لفرسان سورية حيث تجاوز (12) فارساً من المنتخب السوري الحواجز التي بلغ ارتفاعها (100) سم بدون أخطاء وحسب قانون المباراة يعتبر الفرسان (12) بالمركز الأول، أما أفضل نتيجة للفرسان العرب فقد جاءت عن طريق الفارس الكويتي يوسف الصباح الذي حل بالمركز الثاني.

التعليق