ضيق التنفس قد يكون علامة على الاصابة بنوبة خوف

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً

 

  نويس(ألمانيا)- قد يعني شعور الفرد بالاختناق بالاضافة إلى الدوار وضعف الركبتين أو الساقين انه مصاب بنوبة خوف.

وقالت كريستا روت-ساكنهايم من الجمعية الالمانية لعلماء النفس ومقرها مدينة نويس: "معظم المصابين يشعرون بضعف مفاجئ ودوار دون تفسير أو سبب عضوي".

ومن بين الاعراض الاخرى للاصابة بنوبة خوف سرعة ضربات القلب والشعور بالالم وعدم الراحة والرعشة.

وقالت روت-ساكنهايم إن "إحدى العلامات الاخرى هي أن الاعراض تظهر دون سابق إنذار وتصبح شديدة الحدة بعد بضع دقائق ثم تخف حجتها في فترة قصيرة".

وغالبا ما يصاحب هذه الاعراض الشعور بالخوف من الاصابة بالجنون أو الاصابة بانهيار عصبي.

  وأضافت روت-ساكنهايم: "نوبة الخوف هي تجربة شديدة التعذيب" حيث يصاب من يعانون منها بمخاوف مزمنة. وبدأ الباحثون منذ فترة قصيرة في البحث وراء أسباب نوبات الخوف ولكنهم يعتقدون أن السبب هو خلل ما في قدرة الجسم على التعامل مع المخاوف والهواجس.

ومن النادر أن يشفى المريض تماما دون تلقي العلاج السليم.

وقالت روت-ساكنهايم: "توجد اليوم طائفة من أساليب العلاج يمكن أن تساعد من يعانون" من نوبات الخوف.

ويمكن لنوبات الخوف التي تبدأ خلال الطفولة أن تزيد من فرص إصابة المريض بالاكتئاب أو سقوطه فريسة للادمان وغيرها من المشكلات النفسية في سنوات حياته التالية.

التعليق