وفاة الكاتب الفرنسي هنري ترويا

تم نشره في الثلاثاء 6 آذار / مارس 2007. 10:00 صباحاً

 

باريس- توفي الكاتب الفرنسي من أصل روسي هنري ترويا عن عمر ناهز الـ95 عاما، حسب ما ذكرت صحيفة "الفيغارو" في عددها ليوم أمس الاثنين.

ولد هنري ترويا واسمه الحقيقي ليف تاراسوف في موسكو في العام 1911 وهو كاتب قصة ومقال وسيرة.

واشتهر ترويا بكتابة القصص والسير، إذ كتب مجموعة من السير الغيرية لمجموعة من الأدباء الكبار.

كتب ترويا أكثر من مائة كتاب وهو من أقدم المنتسبين إلى الأكاديمية الفرنسية، حيث انتخب في العام 1959 عميد الحائزين على جائزة "غونكور" التي حصل عليها في العام 1938 على كتابه "العنكبوت".

وكان هنري ترويا قد هاجر وعائلته من روسيا غداة ثورة 1917 وأقام في فرنسا في العام 1920.

ولم يكتب إلا باللغة الفرنسية ولكنه استوحى الكثير في كتاباته من مسقط رأسه خصوصا سير القياصرة("كاترين الكبرى" أو "نيكولا الاول") أو الكلاسيكيين الروس مثل بوشكين ودوستويوفسكي وتولستوي أو تشيخوف.

ونشر أيضا سير كبار الكتاب الفرنسيين في القرن التاسع عشر مثل فلوبير وموباسان وزولا وفيرلان وبودلير وبلزاك.

ومن كتبه المترجمة رواية "سيدات سيبيريا" والتي تجيء ضمن خماسية (رفاق شقائق النعمان، النبيلة الروسية، مجد المهزومين، سيدات سيبيريا، صوفيا أو نهاية المعارك) التي تصوّرت حقيقة الحياة، والنضال، والنهاية.

ومن كتبه المهمة "ألوشا" الذي ترجمته الأديبة لينا بدر ويضم مقالات في الآداب واللغة، والقصص والروايات العالمية. ومن رواياته المهمة أيضا (الميت الحي).

التعليق