أهلي جدة يلحق بالزمالك إلى نصف النهائي

تم نشره في الأربعاء 28 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً

دوري أبطال العرب

 

الكويت - بلغ اهلي جدة السعودي الدور نصف النهائي للنسخة الرابعة من مسابقة دوري ابطال العرب في كرة القدم بفوزه على مضيفه القادسية الكويتي 3-1 أول من أمس الاثنين على ستاد نادي الكويت في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى ضمن الدور ربع النهائي من دوري ابطال العرب لكرة القدم.

وسجل التونسي هيكل قمامدية (15) والبرازيلي كايو سوزا (77) اوحمد درويش (90) اهداف اهلي جدة، واحمد اسحاق (71) هدف القادسية.

ولحق اهلي جدة بالزمالك المصري الى دور الاربعة بعدما رفع رصيده الى 9 نقاط بفارق نقطة واحدة خلف الفريق المصري الذي حجز بطاقته أول من أمس أيضا بتغلبه على مضيفه اهلي برج بوعريريج 1-0 أول من أمس في الجزائر، ويلتقي اهلي جدة مع الزمالك في 13 آذار/مارس المقبل في جدة لتحديد متصدر المجموعة، فيما يلتقي اهلي برج بوعريريج مع القادسية في 11 من الشهر ذاته في مباراة تحصيل حاصل.

وكان الاهلي يحتاج الى الفوز لتفادي الدخول في حسابات الجولة الاخيرة وكان له ما اراد حيث انتزع انتصاره بذكاء كبير من خلال هجمات مرتدة، فيما تناوب لاعبو القادسية على اهدار الفرص بسبب التسرع.

وهي المباراة الثالثة على التوالي التي يفشل فيها القادسية في الفوز اثر خسارته امام الزمالك 2-4 في القاهرة في الجولة الرابعة وتعادله مع الاتفاق السعودي 1-1 في الدمام في اياب نهائي بطولة الاندية الخليجية الثلاثاء الماضي وفقدانه اللقب لمصلحة الاتفاق.

وبعث الهدف المبكر للاهلي الارتياح بين لاعبيه وفرضوا نفوذهم على الشوط الاول معتمدين على البرازيلي كايو وقمامدية وحمود عباس، وغاب عن الاهلي حسين عبد الغني وعلي العبدلي بسبب الاصابة ومالك معاذ للايقاف وجفين البيشي ومحمد عيد وعلاء ريشاني ومعتز الموسى للانضمامهم الى المنتخب الاولمبي السعودي.

اما القادسية فقد ظهرت على لاعبيه حالة من الارتباك بعد هدف الاهلي الذي اسقبلته شباكه، وعابهم سوء التمركز في الدفاع وبانت الثغرات واضحة في هذا الخط الذي غاب عنه قلب الدفاع نهير الشمري فيما شارك الظهير الايمن علي الشمالي رغم ان مشاركته لم تكن مؤكدة بسبب الاصابة.

وفرض القادسية افضليته في بداية المباراة بحثا عن التسجيل وكاد يفعلها في الدقيقة 12 عندما مرر بدر المطوع كرة عرضية ابعدها المدافع الدولي التونسي السابق خالد بدرة برأسه من امام المهاجم العاجي ابو كوني (12).

ورد الاهلي مباشرة بهجمة وصلت الكرة من خلالها الى قمامدية الذي راوغ مدافعين وسدد الكرة بقوة داخل مرمى الحارس الكويتي نواف الخالدي (15).

وفرض القادسية افضليته بعد الهدف بحثا عن التعادل وأهدر له المطيري فرصة ذهبية اثر تمريرة عرضية للمطوع (28)، ثم سدد مساعد ندا كرة قوية تصدى لها الخالدي (42).

واجرى مدرب القادسية محمد ابراهيم تبديلا هجوميا مطلع الشوط الثاني باشراكه خلف السلامة مكان ندا.

ونزل القادسية بحثا عن التعادل وتوغل العماني فوزي بشير داخل المنطقة مسددا كرة قوية بين يدي الحارس ياسر المسيليم (57)، ونجح احمد اسحاق، بديل كوني، في ادراك التعادل بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من نواف المطيري اسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس المسيليم (71)، ولم يتأخر الاهلي في التقدم مجددا عندما استغل كايو خروجا خاطئا للحارس الخالدي فراوغه وسدد الكرة بخارج قدمه من زاوية صعبة مسجلا الهدف الثاني لفريقه (77).

وقضى درويش على آمال اصحاب الارض في ادراك التعادل بتسجيله الهدف الثالث لاهلي جدة في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع عندما روض الكرة بحرفنة كبيرة في منتصف الملعب قبل ان يسددها بقوة وروعة من 20 مترا في الزاوية اليمنى للحارس الخالدي الذي عجز عن التصدي لها.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »æك (عبدالله)

    الأربعاء 28 شباط / فبراير 2007.
    الف..الف...الف...مبروك اتأهل