مانشستر وارسنال يأملان في إبطال مفعول ريدينغ وبلاكبيرن

تم نشره في الثلاثاء 27 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً
  • مانشستر وارسنال يأملان في إبطال مفعول ريدينغ وبلاكبيرن

كأس انجلترا

 

 لندن - يسعى كل من ريدينغ وبلاكبيرن الى تحقيق المفاجأة على حساب مانشستر يونايتد وارسنال عندما يستضيفان عملاقي الكرة الانجليزية اليوم الثلاثاء وغدا الاربعاء على التوالي في مباراتين معادتين من الدور الخامس لمسابقة كأس انجلترا لكرة القدم.

وكان بلاكبيرن انتزع التعادل السلبي على ملعب الامارات الخاص بنادي ارسنال قبل اسبوعين واجبر منافسه على اعادة المباراة، والامر ذاته ينطبق على ريدينغ ايضا الذي خرج بتعادل ايجابي 1-1 مع مانشستر يونايتد في عقر دار الاخير "اولدترافورد".

ويقود ريدينغ، الصاعد مطلع الموسم الحالي الى الدرجة الممتازة، لاعب مانشستر يونايتد السابق ستيف كوبل وقد نجح الاخير في قيادة فريقه الى مركز متقدم حيث يحتل حاليا المرتبة السادسة بعد ان رشحه الجميع للعودة الى مصاف الدرجة الاولى، وكان ريدينغ اجبر مانشستر يونايتد على التعادل ايضا 1-1 في ذهاب الدوري المحلي على ملعبه، قبل ان يخسر امامه بصعوبة 2-3 في مانشستر ايابا.

ومن المتوقع ان يمنح مدرب مانشستر السير اليكس فيرغسون الفرصة لبعض اللاعبين الاحتياطيين لخوض هذه المباراة وعلى رأسهم الحارس البولندي توماش كوشتشاك والارجنتيني غابريال هاينتسه والنرويجي اولي غونار سولسكيار، واراحة بعض الاساسيين وخصوصا الويلزي راين غيغز والبرتغالي كريستيانو رونالدو والدولي السابق بول سكولز خصوصا ان فريقه مدعو لخوض مباراة صعبة ضد ليفربول السبت المقبل.

في المقابل لن تكون مهمة ارسنال سهلة ايضا في مواجهة بلاكبيرن الذي حقق فوزا عريضا على بورتسموث بثلاثية نظيفة في الدوري المحلي السبت الماضي بفضل تألق مهاجمه الكونغولي شعباني نوندا صاحب هدفين من اصل ثلاثة علما بانه اهدر ركلة جزاء ايضا.

وسيعود الى صفوف تشكيلة ارسنال ابرز نجومه الاساسييه وعلى راسهم قائده تييري هنري والتشيكي توماس روزيسكي والفرنسي وليام غالاس وذلك لعدم مشاركتهم في المباراة النهائية لكأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة التي انتهت بخسارته امام تشلسي 1-2 أول من أمس الاحد.

التعليق