خلاف كينيا والفيفا في سبيله للحل

تم نشره في السبت 24 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً

 نيروبي - يبدو ان النزاع الذي طال أمده بين الاتحاد الدولي لكرة القدم والحكومة الكينية بشأن ادارة شؤون اللعبة في البلاد في سبيله الى الحل بعد نجاح محادثات أجريت هذا الاسبوع.

وقالت الحكومة الكينية اول من امس الخميس انها سوف تسمح للاتحاد الكيني لكرة القدم الذي تعصف به المشاكل بادارة شؤون اللعبة بشكل مستقل بعد زيارة قام بها وفد من الاتحاد الافريقي لكرة القدم الى البلاد.

والتقى مبعوثا الاتحاد الافريقي اموس ادامو وهو من نيجيريا والرواندي سيلستين مسابيمانا مع مسؤولين من الحكومة والاتحاد الكيني بهدف التوصل الى صيغة لانهاء المشكلة، وقال ادامو للصحافيين بعد الاجتماع الذي استغرق اربع ساعات في نيروبي: "وافقت جميع الاطراف على شروطنا وهي سحب جميع الدعاوى القضائية وعدم تدخل الحكومة في ادارة شؤون الاتحاد الكيني لكرة القدم وان يظل الوضع الراهن للاتحاد قائما وتنفيذ اتفاقية القاهرة بالكامل".

وكان الفيفا وضع مهلة زمنية تنتهي يوم الثامن والعشرين من شباط/فبراير لحل المسألة، وتواجه كينيا التي فرض عليها بالفعل حظر مؤقت حظرا لفترة اطول بسبب الارتباك بشأن رئاسة الاتحاد ولكن يبدو ان خطر هذه العقوبة قد تم تلافيه.  

التعليق