روبي وليامز "يتأهل" لمرحلة جديدة من إبداعه

تم نشره في السبت 24 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً
  • روبي وليامز "يتأهل" لمرحلة جديدة من إبداعه

 

ترجمة: مريم نصر

عمّان -  في الأسبوع قبل الماضي، سلم المغني البريطاني روبي وليامز نفسه لمركز التأهيل بعد أن اعترف أنه مدمن على نوع من العقار يوصف كعلاج ضد الاكتئاب. وأعلن أعضاء فرقة Take That الذي بدأ وليامز مسيرته الفنية معهم دعمهم له وإعجابهم به لأنه سلم نفسه ليتخلص من الإدمان.

وكان وليامز قد سلم نفسه في عيد ميلاده الثالث والثلاثين الذي صادف الثالث عشر من الشهر الحالي الأمر الذي جعله يغيب عن حفل توزيع جوائز الموسيقى البريطانية BRIT الذي لم يفز بها بينما فازت فرقته القديمة Take That  بجائزة أفضل أغنية بريطانية.

ويعد وليامز النجم الأوفر حظا ونجاحا في مجال الغناء والموسيقى ويحظى بأكبر عدد من المعجبات في عالم الغناء. ورغم ذلك فقد أشار في العديد من تصريحاته الصحافية أنه يكره الشهرة ويستغرب من الذين يشترون أغانيه ويقول إنه يحلم بالاستقرار والابتعاد عن الأضواء.

بدا وليامز مسيرته الفنية مع فرقة Take That البريطانية، والتي كانت لها شهرة كبيرة في عقد التسعينيات من القرن الماضي لكن سرعان ما تفككت هذه الفرقة واتجه وليامز الى الغناء المنفرد مصطحبا معه معجبيه.

واستطاع هذا النجم أن يثبت وجوده على الفور عندما أصدر أول أغنية له بعنوان Freedom في العام 1996 التي احتلت المرتبة الثانية ضمن أفضل الأغنيات في بريطانيا في ذلك العام.

وبعد عام أصدر أول ألبوم له كمغنٍّ منفرد وكان بعنوان Life Thru a Lens الذي لاقت أغنياته نجاحا كبيرا على قائمة أفضل الأغنيات وخصوصا أغنية Old Before I Dieواغنية Lazy Days.

ثم أصدر أغنية Angels التي كانت بمثابة الانطلاقة القوية لمسيرته الفنية إذ استطاع أن ينطلق بسرعة الصاروخ ليحتل موقع مغني البوب الأول في بريطانيا جورج مايكل. ولم يكتفي بذلك بل استمر في بلوغ الشهرة بعد أن أصدر أغنيته الشهيرة Let Me Entertain You التي كانت نقطة التحول في مسيرته الفنية والموسيقية واحتلت المرتبة الأولى ضمن قائمة أفضل الأغنيات في مختلف أنحاء العالم لعدة أسابيع، ثم أصبحت الأغنية الرسمية لجميع مشاهد كرة القدم التي كانت تذاع على محطات التلفزيون.

وفي العام 1998 أصدر وليامز أغنية Millennium التي دخلت بقوة الى قائمة أفضل الأغنيات محتلة بذلك المركز الأول ثم أصدر ألبوم I've Been Expecting You الذي احتوى عددا من الأغنيات التي شقت طريقها بقوة نحو المركز الأول على قائمة أفضل الأغنيات مثل أغنية Strong وأغنية No Regrets الأمر الذي جعل وليامز يتربع على عرش أكثر مغن بريطاني مبيعا للأسطوانات.

وبعد ذلك بعام حاول وليامز السيطرة على الساحة الغنائية في الولايات المتحدة حيث أصدر فيها أغنية The Ego Has Landed، إلا ان الجمهور الاميركي لم يعجب بالأغنية، ورغم ذلك لم يمنعه هذا الإخفاق من مواصلة النجاح الساحق في بريطانيا.

في العام 1999 حصل على 3 جوائز BRIT عن فئة أفضل مغن وأفضل مغن بريطاني وأفضل فيديو كليب بريطاني لأغنية Millennium وأغنية Let Me Entertain You.

وفي نهاية العام 1999، تصدر وليامز المركز الأول ضمن قائمة أفضل الأغنيات حين أصدر أغنيته الشهيرة She's The One وبعد عام أصدر أغنية أخرى تصدرت المركز الأول ضمن قائمة بيلبورد لأفضل الأغنيات وهي Rock DJ ثم أصدر ألبوم Sing When You're Winning الذي حقق أغنياته نجاحات ساحقة مثل أغنية Supreme وأغنية Better Man.

وخاض وليامز علاقات عاطفية كثيرة أبرزها علاقته مع النجمة نيكول التون التي وصلت علاقتهما الى درجة الخطوبة لكنها انتهت بشكل سيئ.

وقد سبقت علاقته مع التون علاقته مع خبيرة الماكياج جاكي هاميلتون سميث التي انتهت نهاية مأساوية بسبب تعاطي روبي للمخدرات. وبعدها جاءت علاقته الشهيرة مع نجمة فريق سبايس جيلز جيري هالالويل والتي كانت تتويجا لمشاركتهما معا في فرقة بريطانيا للغناء. وقد انتهت هذه العلاقة نهاية ودية، حيث أعلن كل منهما للصحافة أنها كانت صداقة مميزة وليست علاقة رومانسية كما ظن الجميع.

وبعدها كانت العلاقة الأشهر مع الممثلة الاسترالية نيكول كيدمان التي غنت وأدت معه احد الأدوار في فيديو كليب Somethin' Stupid التي صدرت في العام 2001 واحتلت المركز الاول ضمن قائمة افضل الأغنيات في بريطانيا.

وفي العام 2002 أصدر وليامز ألبوم Escapology الذي احتوى على أغنية Feel التي احتلت المراكز الأولى ضمن قائمة أفضل الأغنيات في عدد من بلدان العالم.

وفي العام 2004 أصدر المغني روبي وليامز أغنية ‏Misunderstood‏ تمهيدا لإطلاق ألبومه الجديد الذي حمل عنوان Greatest Hits الذي احتوى على اشهر اغنياته التي حققت نجاحات خلال مسيرته الفنية ثم قام بجولة غنائية في أميركا الجنوبية ترويجا لألبومه وبدأها بعدد من الحفلات في المكسيك وأعقبها بزيارة مدينة سان باولو بالبرازيل وانطلق الى الأرجنتين واختتم جولته بإحياء عدد من الحفلات الغنائية فضلا عن عدد من اللقاءات التليفزيونية‏.‏

وفي العام 2005 أصدر وليامز ألبومه التاسع Intensive Care والذي أصبح أحد أفضل ألبوماته التي يطلقها في حياته المهنية، اذ باع ما يزيد عن سبعة ملايين نسخة حول العالم واحتل المرتبة الثالثة كأفضل ألبوم في المبيعات في بريطانيا، واحتلت أغنيات الألبوم مراكز متقدمة ضمن قائمة أفضل الأغنيات في اميركا وبريطانيا.

وفي العام 2006، أصدر وليامز أغنية Rudebox والتي حققت نجاحا كبيرا على جميع المستويات في أنحاء العالم ثم أصدر أغنيته الثانية لذلك العام بعنوان Lovelight وقريبا سوف يصدر ألبومه بعنوان She's Madonna بعدما يخرج من مركز التأهيل.

وبعيدا عن الفن يهتم وليامز بالأعمال الخيرية اذ أنشأ جمعية Give It Sum والتي تقيم أنشطة مثل مباريات كرة القدم لجمع المال والتبرعات لصالح أفريقيا.

التعليق