الهلال والوحدة في واجهة مباريات ثمن النهائي

تم نشره في الأربعاء 21 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً

كأس ولي العهد

 

 الرياض - ستكون مباراة الهلال مع الوحدة يوم غد الخميس في واجهة مباريات الدور ثمن النهائي لمسابقة ولي العهد السعودي لكرة القدم الذي يفتتح اليوم الاربعاء بثلاث مباريات تجمع الرياض مع الأهلي، والنصر مع الفيصلي، والربيع مع الشباب.

ويلعب يوم غد الخميس الجبلين مع الحزم، والقادسية مع نجران، على ان يلتقي الاتحاد مع الطائي والاتفاق مع الخليج الجمعة والاحد على التوالي.

فعلى إستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، تبرز مباراة الهلال متصدر الدوري مع وصيفه الوحدة، بحيث يسعى الاول الى مواصلة انتصاراته المحلية والتي كأن أخرها فوزه المثير على غريمه الاتحاد 2-1 في المرحلة السادسة عشرة من الدوري المحلي،

وبدوره يأمل الوحدة مواصلته مشواره الناجح هذا الموسم، بعد أن استطاع بقيادة مدربه الألماني ثيو بوكير تحقيق نتائج غير مسبوقة له منذ سنوات وتحول من فريق يصارع على الهروب من الهبوط إلى أحد فرق المقدمة.

وعلى إستاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة، يلتقي الربيع (درجة ثانية) مع الشباب الذي يخوض اختبارا سهلا، نظرا للهوة الفنية الشاسعة بين الفريقين، ان كان من حيث المستوى او الخبرة، لكن يجب عدم استبعاد عامل المفاجأة الذي يصبغ مباريات الكأس في معظم الاحيان.

ويلتقي النصر مع الفيصلي على إستاد الملك فهد الدولي بالرياض، وقرر الجهاز الفني للنصر بقيادة البرازيلي بايرستو اللعب بالوجوه الشابة وإراحة اللاعبين الأساسيين استعدادا للمواجهة المرتقبة مع وفاق سطيف الجزائري في دوري أبطال العرب.

ويريد الأهلي استعادة ذاكرة الانتصارات المحلية بعد تعادله أمام الفيصلي في الأسبوع الماضي بالدوري ولكنه سيصطدم بالرياض الذي حسمت 6 نقاط من رصيده نتيجة مشاكل مالية مع محترف أجنبي، فتخلى عن مركزه الأول وبات يحتاج لفوز معنوي يرفع معنويات لاعبيه.

ومن جهته يسعى الاتحاد الى تضميد جراحه على حساب الطائي، الا انه سيفتقر جهود 6 لاعبين اساسيين بسبب طردهم خلال 3 مباريات متتالية بالدوري.

ويعتبر الحزم مرشحا لتخطي الجبلين (درجة أولى)، كما هي حال القادسية في مواجهته مع نجران (درجة أولى)، فيما يخوض الاتفاق مواجهة جديدة مع جاره الخليج بعد ان أسقطه قبل أسبوع بالدوري المحلي 2-صفر.

التعليق