جماهير ريال مدريد تطالب بالمدرب شوستر بديلا لكابيللو

تم نشره في الأحد 11 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً
  • جماهير ريال مدريد تطالب بالمدرب شوستر بديلا لكابيللو

 

  مدريد- وسط الكبوات المتلاحقة التي تعرض لها فريق ريال مدريد الاسباني لكرة القدم في الموسم الحالي على المستويين المحلي والاوروبي ودخول مديره الفني الايطالي فابيو كابيللو في صراع مع نجوم الفريق لم يكن غريبا أن تعرب جماهير الفريق عن أملها في رحيل كابيللو وقدوم مدرب جديد لقيادة حملة الانقاذ.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة "اس" الاسبانية الرياضية الشهيرة بموقعها على الانترنت أن معظم مشجعي النادي الملكي (ريال مدريد) يرغبون في استقدام مدرب جديد لقيادة الفريق وإنهاء التعاقد مع كابيللو.

وتصدر المدرب الالماني بيرند شوستر قائمة المدربين التي أسفرت عنها ترشيحات المشجعين من قراء الصحيفة

ووصل عدد المشاركين في الاستطلاع حتى أول من أمس الجمعة أكثر من 38 ألف مشجع أجابوا على سؤال حول المدرب الذي يتمنونه لقيادة الفريق في الفترة المقبلة".

واختار 42 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع المدرب شوستر ليحل مكان كابيللو خاصة وأن شوستر يقدم الان عروضا رائعة مع فريق خيتافي على الرغم من ضعف ميزانية فريق خيتافي مقارنة بريال مدريد والعديد من الاندية الاسبانية.

ونال شوستر التقدير والاشادة من قبل المشجعين لتعامله البارع مع سوق انتقالات اللاعبين وكذلك لتعامله الهادئ مع وسائل الاعلام وعلى أسلوبه الرائع في التدريب والاكثر من كل ذلك على نتائجه الايجابية مع فريق خيتافي.

ونجح خيتافي في التغلب 1-0 على ريال مدريد في تشرين أول/أكتوبر الماضي وأفلت ريال مدريد في تلك المباراة من هزيمة أكبر أمام الاداء الرائع لخيتافي تحت إشراف المدرب شوستر.

ورغم أن ميزانية خيتافي هي ثالث أضعف ميزانية بين أندية دوري الدرجة الاولى في أسبانيا، نجح الفريق في احتلال المركز السابع حاليا في الدوري كما اقترب الفريق من التأهل للدور قبل النهائي في كأس ملك أسبانيا بعدما تغلب على أوساسونا 3-0 في مباراة الذهاب بين الفريقين في دور الثمانية للبطولة.

وألمح شوستر مرارا وبسخريته المألوفة إلى أنه يتمنى تدريب أحد الفرق الكبيرة في أسبانيا، والحقيقة أن شوستر كان الاختيار الاساسي والاول لرومان كالديرون رئيس نادي ريال مدريد لدى انتخابه لمنصب رئاسة النادي قبل سبعة شهور قبل أن ينجح بيديا مياتوفيتش مدير الكرة في إقناع كالديرون بالتعاقد مع كابيللو بدلا من شوستر.

وينتمي شوستر لنخبة قليلة ومنتقاة من اللاعبين الذين لعبوا ضمن صفوف أكبر ثلاثة أندية في أسبانيا وهي أندية برشلونة وريال مدريد وأتليتكو مدريد.

وانضم شوستر إلى فريق برشلونة عام 1980 وهو لا يزال في العشرين من عمره بعد مستواه الرائع في بطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 1980) وسرعان ما أصبح محورا للاداء في خط وسط برشلونة من خلال قراءته الرائعة للملعب وتمريراته المتقنة.

وبعد ثماني سنوات حافلة بالاحداث قضاها مع الفريق انتقل شوستر إلى ريال مدريد المنافس العنيد لبرشلونة في صفقة أثارت جدلا واسعا حيث استفاد شوستر وقتها من القواعد الجديدة للانتقالات بين الاندية، ورغم ذلك يتمنى الكثيرون من مشجعي برشلونة أن يتولى شوستر تدريب فريقهم يوما ما.

وقضى شوستر عامين فقط مع ريال مدريد ثم انتقل إلى أتليتكو مدريد قبل أن يعتزل اللعب في عام 1993، ويرى الكثيرون أنه قرر الاعتزال مبكرا، ويعشق شوستر وعائلته الحياة في أسبانيا كما أوضح شوستر أنه نادرا ما يفكر في العودة إلى ألمانيا.

وبدأ شوستر مسيرته التدريبية مع أحد الفرق المغمورة بدوري الدرجة الثانية في أسبانيا وحظي بحب المشجعين واللاعبين رغم أنه فشل في الصعود لدوري الدرجة الاولى بفارق ضئيل، وانتقل شوستر بعدها إلى تدريب ليفانتي لكنه أقيل بعد سبعة شهور فقط من توليه المسؤولية.

وحل المدرب الاسباني الشهير فيسنتي دل بوسكي في المركز الثاني بالاستطلاع خلف شوستر وذلك برصيد 28 بالمئة فقط من الاصوات المشاركة في الاستطلاع، وما زال دل بوسكي يحظى بشعبية بين مشجعي ريال مدريد بعدما قاد الفريق إلى الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا عامي 2000 و2002.

ويتمنى العديد من المشجعين عودة دل بوسكي لقيادة الفريق حيث لم يحقق ريال مدريد أي لقب على المستويين المحلي والاوروبي منذ أن رحل دل بوسكي عن قيادة الفريق في عام 2003.

وجاء في المركز الثالث بين المدربين الذين أسفر عنه الاستطلاع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشلسي الانجليزي وذلك بنسبة 19 بالمئة من أصوات المشاركين في الاستطلاع رغم أن أسلوبه في التدريب لا يتفق مع طبيعة ريال مدريد.

واقتصر عدد المؤيدين لبقاء كابيللو على سبعة بالمئة فقط من المشاركين في الاستطلاع مما يؤكد أنه لا يحظى بأي شعبية بين مشجعي الفريق إضافة لمشاكله مع النجوم الكبار في صفوف ريال مدريد.

وخسر ريال مدريد الذي يعاني من التفكك تحت قيادة كابيللو أربع من آخر خمس مباريات خاضها في الدوري الاسباني ولم يسجل الفريق سوى هدف واحد فقط في المباريات الخمس ليكون رقما قياسيا جديدا في تاريخ النادي.

ويسعى كابيللو إلى بناء فريق جديد لريال مدريد يعتمد في نواته على اللاعبين الشبان مثل سيرجيو راموس وفيرناندو غاغو وغونزالو هيغوين ولكنه أثار ضده الكثير من الانتقادات بسبب معاملته السيئة والقاسية مع النجوم الكبار بالفريق مثل البرازيلي رونالدو الذي رحل بالفعل إلى ميلان الايطالي والانجليزي ديفيد بليكهام الذي سيترك الفريق في نهاية الموسم إلى لوس أنجليس غالاكسي الاميركي.

وكان كابيللو على وشك الاقالة بعد الخسارة المفاجة أمام خيتافي بهدف نظيف يوم الاحد الماضي ولكنه أفلت من سكين الاقالة بمساندة مياتوفيتش فقط حيث أقنع الاخير إدارة النادي بتجديد الثقة في كابيللو.

وحل المدرب ميغيل غونزاليس المدير الفني لاحد فرق دوري الدرجة الثانية بأسبانيا في المركز الرابع الاخير بين المدربين الذين اختارهم المشجعون في الاستطلاع وحصل على 4 بالمئة فقط من أصوات المشاركين في الاستطلاع.

وكان ميغيل أحد أبرز نجوم خط وسط فريق ريال مدريد في الثمانينيات من القرن الماضي. ورغم ذلك يمتلك ميغيل خبرة تدريبية محدودة ويراه المشجعون كحل مؤقت فقط لانقاذ الفريق.

وإذا خسر الفريق مباراته مساء أمس أمام ريال سوسيداد، فيبدو أن كابيللو سيرحل عن الفريق وقد يكون ميغيل هو البديل المتاح أمام إدارة النادي لحين التعاقد مع شوستر في نهاية الموسم الحالي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »dima madrid (jamal)

    الأحد 11 شباط / فبراير 2007.
    dil boski mijour
  • »غريب أمركم (عمر الشراري)

    الأحد 11 شباط / فبراير 2007.
    والله ما أنتوا عارفين شو بدكوا

    النادي ما راح يفوز بتغيير مدرب! ممكن يصير العكس! النادي نفسه مش نافع والثقة العمياء اللي بنجومه هي سبب تواضع نتائجة.