اجعل الاتصال بالطوارئ أول مكالمة اذا كان لديك مصاب بسكتة دماغية

تم نشره في الأحد 11 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً

 

  نيويورك- أفادت دراسة أجريت في استراليا ان الناس الذين يظنون انهم او احد احبائهم في بدايات الاصابة بسكتة دماغية يهاتفون اخرين في الغالب طلبا للنصيحة قبل الاتصال بهاتف الاسعاف. وهذا قد يؤدي الى تأخير في ادارة العلاج المتوقع لانقاذ حياة هؤلاء المرضى.

وأفاد الدكتور ايان موسلي من المعهد القومي لدراسة السكتة الدماغية في هايدلبرج هيتس بولاية فكتوريا الاسترالية وزملاؤه ان نصف مرضى السكتة الدماغية او من معهم وقت حدوثها استشاروا طرفا ثالثا يأتي لمنزل المريض عادة قبل طلب سيارة اسعاف.

وكتب موسلي وزملاؤه في دورية ستروك قولهم "معرفة فوائد الاتصال بالاسعاف على الفور قد تقلل تأجيل نقل المريض الى المستشفى أكثر من التعرف على اعراض المرض وحدها."

  وأشار الباحثون الى ان عقاقير ازالة الجلطات مثل "التيبالس" تكون له فعالية كبيرة حين يعطى في غضون ثلاث ساعات من السكتة الدماغية. الا ان ثلاثة في المائة فقط من مرضى السكتة الدماغية في استراليا يتلقون هذا العلاج والسبب غالبا هو انهم لا ينقلون الى المستشفى في الوقت المناسب.

ولبحث العوامل المرتبطة بالاتصال هاتفيا بالاسعاف دون ابطاء عقب الاصابة بسكتة دماغية بحث موسلي وزملاؤه حالات 198 مريضا بالسكتة الدماغية نقلوا الى مستشفى واحد من ثلاث مستشفيات في ملبورن خلال ستة أشهر.

ووجد الباحثون ان الاتصالات بالاسعاف أجريت خلال ساعة من بداية ظهور أعراض الاصابة بسكتة دماغية لدى 52 في المائة من المرضى. وفي 44 في المائة من الحالات شخص المتصلون السكتة الدماغية على انها المشكلة وفي 47 في المائة من الحالات ادرك المتصلون ان السكتة الدماغية هي المشكلة بعد استشارة اخرين.

  وأفاد المتصلون ان المشكلة سكتة دماغية على الارجح اذا تدلى وجه المريض أو كان له تاريخ بشأن الاصابة بسكتة دماغية أو سكتات صغيرة.

الا ان 22 فقط من المرضى تعرفوا على المشكلة كسكتة دماغية واتصلوا بالاسعاف خلال ساعة من ظهور أول الاعراض.

ووجد الباحثون ان الشخص الاكثر شيوعا في الاتصال بالاسعاف كان ابنة المريض في 29 في المائة من الحالات بينما أجرى المريض الاتصال بنفسه أو بنفسها في ثلاثة في المائة فقط من الحالات. وكان المريض بمفرده أثناء حدوث السكتة الدماغية في 20 في المائة من الحالات. وكان نحو 80 في المائة من المرضى في منازلهم وقت اصابتهم بالسكتة الدماغية بينما كان تسعة في المائة في مكان للرعاية يقيمون به.

  ووجد الباحثون في نصف الحالات ان المريض أو من كان معه وقت الاصابة بالسكتة الدماغية اتصل بطرف ثالث قبل الاتصال بالاسعاف. وفي 56 في المائة من الحالات حضر الشخص الذي تم الاتصال به الى منزل المريض قبل الاتصال بسيارة الاسعاف حتى حين أدرك أو أدركت ان الحالة سكتة دماغية.

وأشار الباحثون الى ان طلب مثل هذه النصيحة من طرف ثالث عادة ما تسبب في تأخر العلاج. وأكدوا أن الاتصال بطوارئ الاسعاف هو أحسن الحلول.

التعليق