البقعة يرد طموح الرمثا بثلاثية والوحدات يجتاز الجزيرة بـ"التخصص" وشباب الأردن يقتنص فوزا من اتحاد الرمثا بثنائية

تم نشره في السبت 10 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً
  • البقعة يرد طموح الرمثا بثلاثية والوحدات يجتاز الجزيرة بـ"التخصص" وشباب الأردن يقتنص فوزا من اتحاد الرمثا بثنائية

ضمن الأسبوع العاشر لبطولة دوري الكرة الممتاز

 

    عاطف عساف وصلاح غنام وعاطف البزور

   عمان- أمسك فريق البقعة بخيوط القمة عندما احسن ادارة دفة مباراته امام الرمثا يوم امس في ستاد الملك عبدالله الثاني، ضمن الجولة العاشرة من بطولة دوري الكرة الممتاز حيث فاز 3/1 ليرفع رصيده الى 26 نقطة مقابل 4 نقاط للرمثا.

وفي ستاد عمان خرج الوحدات بفوز على حساب الجزيرة بالتخصص قوامه 2/0، ليصبح رصيد الوحدات 24 نقطة محتفظا بالمركز الثاني، فيما بقي رصيد الجزيرة 11 نقطة في المركز السابع.

ومن ملعب الحسن عاد فريق شباب الأردن بفوز صعب على اتحاد الرمثا 2/0 في الدقائق العشر الأخيرة من زمن المباراة، فأصبح رصيد شباب الأردن 17 نقطة في المركز الرابع، في حين بقي اتحاد الرمثا في المركز الأخير برصيد نقطتين.

البقعة 3 الرمثا 1

اظهر لاعبو الرمثا نواياهم الهجومية في وقت مبكر ولم يأبهوا للفارق النقطي الذي يفصلهم كثيرا عن الرمثا، فامتدوا بوقت مبكر ووجدوا الاطراف الطريق الاقصر والاسهل وصولا الى مرمى محمد ابو خوصة، فأكثر رامي سمارة بالميمنة من "مشاويره" المسندة من الوافد علاء المومني، قابلها على الجانب الآخر عمر غازي فارتفعت نسبة الكرات المعكوسة والتي لو تعامل معها الرمثا بدقة لافتتح التسجيل مبكرا عندما ارسل سمارة واحدة من نفس المكان انبطح عليها ابو خوصة منقذا الموقف وتلكأ علاء المومني بنفس المشهد وهو يستقبل كرة سليمان العزام وتبعه محمد الزغل بقذيفة بعيدة المدى سيطر عليها ابو خوصة وعاد الزغل نفسه ليطلق كرباجا من حافة الجزاء ولا احلى لتضرب الكرة العارضة وتعود ادراجها للداخل.

وربما كانت هذه الانذارات كافية للاعبي البقعة لاعادة النظر وفي نفس الوقت التوازن الذي بدا مفقودا وعجز اسامة ابو طعيمة وعامر الوريكات ومن امامهما عثمان الحسنات من احتواء الهجمات وإمداد محمود الرياحنة ومحمد عبدالحليم في الامام بعد ان تلاشى الدور الهجومي لرامي حمدان وسامي ذيابات في توفير التغذية من الاطراف.

ورغم الهبات البقعاوية التي قادها الحسنات وابو طعيمة بعد ان شعروا بالحرج فسدد عبدالحليم كرة قوية ضربت رأس البطاينة وتأخر ابو طعيمة وسامي ذيابات في اعادة الكرة المبعدة من الحارس الرمثاوي محمد فايز للشباك بعد ان سدد ذيابات بالعلالي والمرمى مشرع الابواب.

وفي الوقت الذي كان فيه لاعبو البقعة يدفعون بثقلهم للدفاع عن صدارتهم لم يلتفتوا للانذارات التي اطلقها رامي سمارة والمومني من ميسرة البقعة كان رامي يواصل عبوره وعندما اقترب من زاوية الجزاء سدد بقوة على يمين الحارس ابو خوصة الذي ردها امام المتابع خالد قويدر فلم يتوان عن زجها بشباك ابو خوصة معلنا مولد الهدف الاول د. 34، وبه اثار مشاعر البقعاوية الذين بدأت عليهم الغربة خشية من ضياع الصدارة فأعادوا لملمة الاوراق من جديد وبدأت هجماتهم اكثر دقة وسخونة وتحرروا من جديد وبالاخص الوسط وتحرك ابو طعيمة والوريكات والحسنات بحرية اكثر فقذف الحسنات كرة لاهبة حولها محمد فايز بصعوبة صوب الراية الركنية، وعاد الحسنات وكعادته وارسل الكرة الثابتة بعد منتصف الملعب من الطرف على رأس محمد عبدالحليم الذي انسل وسط الزحام وغمزها برأسه هدف التعادل د. (45).

عبدالحليم يواصل العزف

استمد لاعبو البقعة ثقة كبيرة من العشر دقائق الاخيرة فانطلقوا بهجمات اكثر دقة مع مستهل الحصة الثانية بعد ان غيروا من اسلوبهم بالضغط على لاعبي الرمثا في ملعبهم ومنعهم من الامتداد من اجل تخفيف العبء الواقع على ثلاثي العمق جاسم غلام وعثمان الخطيب ومحمد محمود والاخير اجاد العاب الهواء بجدارة وحرم سمارة وقويدر من تشكيل اي خطورة وجراء الضغط كان امجد العرمان يفقد الكرة لتصل الى رامي حمدان الذي انطلق بسرعة وتجاوز السلمان ليلعب كرة على القائم البعيد اندفع محمد عبدالحليم ودفعها بالشباك الهدف الثاني د. 48 ليستعيد البقعة عافيته وتوازنه وبدأ يحكم قبضته على منطقة العمليات بعد الاسناد الواضح من رامي حمدان وسامي ذيابات وتحرك الحسنات وابو طعيمة في العمق واجاد محمد عبدالحليم والرياحنة سحب المدافعين صوب الاطراف لكشف مرمى محمد فايز الذي وجد صعوبة كبيرة وهو يخرج من مرماه.

وأراد مدرب الرمثا اعادة التوازن لفريقه فأشرك محمد الخواجا وحمزة الدردور ومراد ذيابات عوضا عن علاء المومني والعرسان ورامي سمارة لعل وعسى وتهيأت كرة امام قويدر لكنه سدد كرة الخواجا بالعلالي وبتهور، لكن ايقاع البقعة لم يهدأ فواصل هديره بعد ان تحرر كثيرا من الرقابة واحتل لاعبوه المساحات الشاسعة وبالاخص وراء المدافعين وبدا العمق مكشوفا فواصل عبدالحليم عزفه وتألقه وهو يتلقف كرة ابو طعيمة ويلج من ميمنة البقعة فلمح الحسنات متأهبا داخل المنطقة فتناولها عثمان الحسنات وسدد بقوة في المرمى دون مضايقة مدركا هدف التعزيز الثالث د. (77).

وبدا مدربه مطمئنا للنتيجة فأشرك عدنان سليمان وماهر الصرصور ومازن مبارك بدلا من ابو طعيمة والرياحنة ومحمد محمود وهدأ ايقاع اللعب رغم محاولات الرمثا الخجولة حتى كرة الخواجا التي تلقفها البطاينة واستدار ليسدد بالعلالي ورأسية عمر غازي فوق العارضة فحافظ البقعة على تقدمه ليكرر سيناريو الذهاب ويحتفظ بالصدارة وباتت الخسارة مقلقة للرمثا.

 المباراة في سطور

النتيجة: فوز البقعة على الرمثا 3/1.

الاهداف: سجل للبقعة محمد عبدالحليم 45 و 43 وعثمان الحسنات 77 وللرمثا خالد قويدر 34.

الحكام: محمد ابو لوم ومحمد عادل وعبدالكريم عيادات وحسن الخالدي والمراقب التحكيمي حسين سليمان والاداري عصام التلي.

العقوبات: انذر عامر وريكات.

مثل البقعة: محمد ابو خوصة، جاسم غلام، محمد محمود (مازن مبارك)، رامي حمدان، سامي ذيابات، اسامه ابو طعيمة (عدنان سليمان) عامر وريكات، عثمان الحسنات، محمود الرياحنة (ماهر صرصور) محمد عبدالحليم.

مثل الرمثا: محمد فايز، ابراهيم السقار، محمد البطاينة، سليمان العزام، محمد العرسان (محمد الخواجا) محمد الزغل، عمر غازي، علاء المومني (حمزه الدردور) خالد قويدر، رامي سمارة.

الوحدات 2 الجزيرة 0

لم ترتق احداث الشوط الاول الى المستوى المتوقع خاصة من جانب الوحدات الذي بالغ في عملية التحضير للهجمات في منطقة الوسط، وفشل في ايجاد الطرق للوصول الى مرمى بلال ابو لاوي، بعد ان اعتمد على الاطراف وخاصة الجهة اليمنى التي شغلها عيسى السباح وفيصل ابراهيم، ولكن دون ان تجد الكرات العرضية التي كانت تأتي من الميمنة داخل منطقة الجزاء متابعة من لاعبي الوحدات، لا سيما وان عوض راغب عانى من الوحدة وهو تحت حراسة نضال الجنيدي وسامر كيالي، ولم يكن تقدم موسى حماد وحسن عبدالفتاح مقنعا لمساندته فغابت الخطورة عن مرمى الجزيرة باستثناء كرة موسى حماد الذي وصلته من عرضية فيصل ابراهيم وسددها على دفعتين الاولى ارتدت من سامر كيالي والثانية علت العارضة.

تصوير: أمجد الطويل

الجزيرة الذي ظهر في هذه المباراة بثوب جديد بعد ان دفع بأربعة لاعبين جدد الى تشكيلته الاساسية لعب بتوازن،  مركزا على الجانب الدفاعي لحماية مرماه، بعد ان حد من تقدم علاء مطالقة وماجد محمود من الاطراف الا في بعض الحالات القليلة، فيما قام اشرف شتات بدور الدفاع في منطقة الوسط ومراقبة حسن عبدالفتاح، واكتفى الجزيرة بالهجمات المرتدة وارسال الكرات الطويلة باتجاه فهد العتال واحمد هايل، الذي كاد ان يفتتح التسجيل بعد ان مرر له العتال الكرة ليواجه المرمى وسددها من فوق محمود قنديل لحظة خروجه لملاقاته ولكن الكرة ذهبت خارج الخشبات الثلاث.

وباستثناء هذه الكرة لم يختبر مرمى الوحدات فعليا بعد ان احسن هيثم سمرين واحمد البنا قيادة خط دفاع الوحدات،

وفي اللحظات الاخيرة من المباراة نشط الوحدات قليلا ولكن دون فاعلية وان كان قريبا من التسجيل لولا علاء مطالقة الذي أبعد رأسية عوض راغب قبل ان تجتاز خط المرمى.

صحوة وحداتية

تبديل مبكر مع بداية الشوط الثاني كان له تأثير ايجابي على أداء الوحدات، بعد أن دفع المدرب بمحمود شلباية بدلا من موسى حماد ليشكل مع عوض راغب ثنائي الهجوم مع منح محمد جمال واجبا هجومياً أكبر، لتزداد فاعلية الوحدات في المقدمة، وباتت الخيارات الهجومية متعددة سواء عن طريق حسن عبدالفتاح من العمق، أو عيسى السباح الذي انتقل للعب في الميسرة، وكاد محمد جمال أن يفتتح التسجيل بعد أن وصلته عرضية السباح، ولكن الحارس بلال أبو لاوي تصدى للكرة، وعاد عيسى السباح لينفذ ضربة حرة مباشرة ارتدت اليه ليعيدها باتجاه المرمى اصطدمت بسامر الكيالي لتخدع الحارس وتكمل طريقها نحو الشباك هدف الافتتاح للوحدات الذي واصل أداءه الهجومي بغية تعزيز تقدمه.

الجزيرة ورغم أنه أجرى تبديلين بإشراك لؤي عمران بدلا من احمد أبو عالية ودولامة عاشور مكان فريد الشناينة، إلا ان أداءه لم يكن مقنعاً، وبدا الانسجام غائبا عن الفريق، وتجسد ذلك في المساحات الشاسعة بين اللاعبين وعدم قدرتهم على ايجاد طريق للوصول الى مرمى محمود قنديل الذي لم يختبر فعلياً إلا من تسديدات بعيدة لم تشكل خطورة على مرماه، وكرة فهد العتال التي تجاوزت المدافع احمد البنا ولكن محمود قنديل امسكها.

الوحدات رغم تقدمه، واصل أداءه الهجومي وأشرك المدرب مصعب الرفاعي بدلا من خليل فتيان، وفي الدقيقة 72 عكس حسن عبدالفتاح كرة عرضية على رأس عوض راغب الذي حولها في الشباك الهدف الثاني للوحدات، وكان قبلها أبو لاوي يبعد كرة عوض راغب الى ركنية، وعمد الوحدات في الدقائق الأخيرة من المباراة الى استهلاك الوقت بعد ضمان النتيجة، وأشرك عبدالله أبو زنون بدلا من عوض راغب، لتنتهي المباراة بفوز الوحدات بهدفين دون مقابل للجزيرة.

  المباراة في سطور

النتيجة: فوز الوحدات 2/0

الاهداف: عيسى السباح 62 عوض راغب 72.

الحكام: حسن مرشود وعوني حسونة وعيسى عماوي وعبدالرزاق اللوزي

العقوبات: انذار لكل من ماجد محمود وفهد العتال واحمد البنا ومحمود قنديل

مثل الجزيرة: بلال ابو لاوي وسامر كيالي ونضال الجنيدي وعلاء مطالقة وماجد محمود (وليد الخالدي) واشرف شتات وفريد الشناينة (دولامة عاشور) هاني المصري واحمد ابو عالية (لؤي عمران) احمد هايل وفهد العتال.

مثل الوحدات: محمود قنديل وهيثم سمرين واحمد البنا وفيصل ابراهيم وفادي شاهين وخليل فتيان (مصعب الرفاعي) ومحمد جمال وحسن عبدالفتاح وعيسى السباح وعوض راغب (عبدالله ابو زيتون) وموسى حماد (محمود شلباية).

شباب الأردن 2 اتحاد الرمثا 0

طالت فترة جس النبض بين الفريقين ولم ترتق أحداث المباراة الى المستوى المطلوب لا سيما وان الاداء انحصر في منطقة الوسط معظم مراحل الشوط وغابت الخطورة الحقيقية عن المرميين، وعلى عكس المتوقع فإن فريق اتحاد الرمثا ظهر اكثر تربطا بين خطوطه واحسن دفاعه بقيادة بلال اللحام وعلاء الدرايسة ومحمد السنجلاوي اغلاق منطقة جزاء حارسه حمزة الحفناوي، امام ثنائي الهجوم الشبابي فادي لافي وعدي الصيفي، واعتمد على انطلاقات الثلاثي عبدالله الشياب وبلال الحفناوي وصدام الشهابات في اسناد ثنائي الهجوم ابراهيم النوايسة ومحمد التوايهة، الذي كاد ان يفتتح النتيجة لصالح الاتحاد لولا تدخل الحارس الشبابي احمد عبدالستار في الوقت المناسب، وهذه الفرصة استفزت فريق شباب الاردن الذي اعاد تنظيم صفوفه معتمدا على قدرات عصام ابو طوق وشادي ابو هشهش في بناء الهجمات، مع تقدم رأفت محمد واحمد الداوود من الاطراف لاسناد فادي لافي وعدي الصيفي، واثمر ذلك عن تحسن كبير في اداء الشباب وظهرت محاولات جادة للوصول الى مرمى حارس الاتحاد حمزة الدردور،  الذي تصدى لكرة فادي لافي وحولها الى ركنية نفذها عمار الشرايدة على رأس رأفت محمد لكن كرته مرت بجوار القائم، ليواصل الشباب افضليته مستفيدا من تراجع فريق الاتحاد فسدد عدي الصيفي كرة بمنتهى الخطورة ابعدها الحفناوي على حساب ركنية وعاد الحفناوي وسيطر على كرة مباغتة من عصام ابو طوق على دفعتين منقذا مرماه من هدف في اللحظات الاخيرة من عمر الشوط.

حسم متأخر

وفي الشوط الثاني عاد شباب الاردن لمواصلة هجماته بعد ان جدد هجومه بالدفع باللاعب السوري احمد عمير مكان فادي لافي، ودفع بكامل قواه صوب ملعب الاتحاد الذي تحمل دفاعه وحارس مرماه عبئا كبيرا في محاولة لصد الهجمات الشبابية التي نجم عنها عدة فرص كان اخطرها تسديدة ابو طوق التي ردها الحارس ورأسية رافت محمد التي مرت فوق المرمى، وعاد مدرب الشباب ودفع بساهر الحجاوي عوضا عن الداوود لتنشيط الركن الايمن، قابله مدرب الاتحاد بالرفع المهاجم خالد الرحايلة والمدافع عبدالله عواقلة على فترات واعطى التعليمات للاعبيه بضرورة التحرر من المدافعة الخلفية والامتداد بهجمات سريعة كادت احداها ان تثمر عن هدف عندما تابع محمد التوايهة تسديدة حسين الشناينة القوية فغمزها بقدمه لكن الكرة انحرفت عن القائم لكن اخطر فرص الاتحاد والمباراة كانت تلك الكرة التي سددها صدام الشهابات لترتد من الحارس امام عبدالله الشياب الذي تابعها بالمرمى، لكن المدافع وسيم البزور اخرجها قبل ان تجتاز الخط منقذا مرماه من هدف محقق ولم يكتف البزور بمنع هدف اتحاد الا انه اكمل تألقه وتمكن من وضع فريقه بالمقدمة عندما ارتقى لركنية عمار الشرايدة ودكها برأسه في سقف الشبكة هدف الفوز الثمين د 86، والذي كاد ان يتعزز ثم قذيفة الساهر الحجاوي ابعدها الحارس لكن الحاوي ابى الا ان يترك بصمته في المباراة عندما سجل هدف التعزيز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

 المباراة في سطور

النتيجة: شباب الأردن 2 اتحاد الرمثا 0

الأهداف: وسيم البزور 86 وساهر حجاوي 92.

الحكام: ناصر درويش وعرفات ظاهر ووليد ابو حشيش.

العقوبات: انذار علاء الدرايسة واشرف الخب وبلال الحفناوي (اتحاد الرمثا) وفادي لافي (شباب الأردن).

الملعب: ستاد الحسن.

مثل شباب الأردن: احمد عبدالستار ووسيم البزور وكمال المحمدي وصالح نمر (بسام الخطيب) وعمار الشرايدة وعصام ابو طوق وشادي ابو هشهش واحمد الداود (ساهر حجاوي) ورأفت محمد وفادي لافي (احمد العمير) وعدي الصيفي.

مثل اتحاد الرمثا: حمزة الحفناوي وبلال اللحام وعلاء درايسة ومحمد السنجلاوي (فالح العزايزة) واشرف الخب وحسين الشناينة وعبدالله الشياب وبلال حفناوي (خالد الرحايلة) وصدام شهابات (عبدالله عواقلة) ومحمد التوايهة وابراهيم النوايسة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اعصار الوحدات يغرق الجزيرة (البركان الاخضر)

    السبت 10 شباط / فبراير 2007.
    مبروك للمارد الاخضر هذا الفوز
  • »وحداتي (luay)

    السبت 10 شباط / فبراير 2007.
    الوحدات بطل الدوري للسنوات الثلاث القادمة..
  • »الوحدات كبير (مؤيد)

    السبت 10 شباط / فبراير 2007.
    الوحدات نادي كبير رغم كل الظروف الصعبه اللي بمر فيها هاي الايام من غيابات وايقاف لاعبين (الدوري اخضر باذن الله)
  • »انقذو نادينا (ابن نادي الرمثا)

    السبت 10 شباط / فبراير 2007.
    كما هي حال من سبقوني من لاعبي نادي الرمثاعانينا طويلا من تدخلات الادارة والاداريين في شؤون المدرب والاعبيين ظنا منهم بانهم الاعرف بقدرات اللاعبيين وبتنا نعاني من نوبات خوف حيث ان جزاء اي شخص يحاول التقدم برايه جزاءه الاستبعاد من التشكيل وابقاه على دكة الاحتياط اطالب بالتجديد وان تكون هناك اداره شابه قريبه من اللاعبين مشكلتنا ليست مادية مشكلتنا ادارية ادارية شكرا لجريدة الغد
  • »فوز الوحدات (محمد)

    السبت 10 شباط / فبراير 2007.
    مبروك يا المارد الاخضر وعقبال الكاس (انشاء الله)
  • »صدارة الدوري (خالد صبيح)

    السبت 10 شباط / فبراير 2007.
    لا يعني أن البقعه احتل المركز الأول على سلم ترتيب الدوري هو تقدم باهر لا بالعكس هو عبارة عن تسيب الانديه الأخرى مثل الوحدات والفيصلي وايضا شباب الأردن وانشغالهم بالبطولات الخارجية . لا اعتقد بأن نادي البقعة سيصمد بالمقدمه سيكون الدوري محصور بين الوحدات والفيصلي واعتقد بأن البقعه سيحتل المركز الثالث.
    بروح رياضيه لنادي البقعة تقبل هذا التعليق شكرا
  • »ناصر درويش (خالد)

    السبت 10 شباط / فبراير 2007.
    يبدو ان اسم ناصر درويش مربوط بشباب الاردن منذ سنتين؟؟¿¿¿¿¿¿¿¿¿¿¿¿¿¿¿¿¿¿