حيدر محمود يهدي قصائده إلى الملك ويعيد ظاهرة الهاشميات في الشعر العربي

تم نشره في الجمعة 9 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً
  • حيدر محمود يهدي قصائده إلى الملك ويعيد ظاهرة الهاشميات في الشعر العربي

في حفل توقيع "عباءات الفرح الأخضر" في مركز الحسين الثقافي

عمان - قال الناقد د. زياد الزعبي ان "مجموعة الشاعر حيدر محمود "عباءات الفرح الأخضر" الصادرة عن منشورات أمانة عمان تمثل نقشا وصورا جميلة مموسقة للأردن وقائده".

وأضاف الزعبي في حفل توقيع مجموعة الشاعر حيدر محمود الجديدة الذي نظمته الدائرة الثقافية في أمانة عمان اول من امس واداره الناقد عبدالله رضوان ان هذا اللقاء "يعد احتفاء بالوطن وقائده الفذ الطالع الينا من ذرى عطرها الروح الأمين.. ذرى النبي العربي الهاشمي الذي صارت له الأرض بعده كما لم تكن قبله".

وأكد الزعبي على كرم الشعر وعذوبته في مجموعة "عباءات الفرح الأخضر" لافتا الى ان هذا الدفق الشعري يمثل استمرارا وفيا لظاهرة تاريخية عريقة مضيئة هي ظاهرة الهاشميات في الشعر العربي منذ ما قبل الإسلام وحتى يومنا هذا".

وبيّن الزعبي ان ظاهرة الهاشميات قد انبثقت وترسخت مقترنة بأشرف الأسر العربية لافتا الى الأسرة التي بزغ من صلبها نور النبوة والتي رسمت مسارات واضحة في التاريخ العربي قديمة وحديثة.

واعتبر الزعبي ان الاحتفاء "بعباءات الفرح الاخضر - قصائد في آل البيت" يشكل استحضارا قويا لظاهرة الهاشميات التي جسدت صورة الانتماء النبيل والصادق لبيت النبوة ولملوك العرب في التاريخ العربي.

غلاف المجموعة الشعرية

من جهته قرأ الشاعر حيدر محمود قصيدة بعنوان "مع عبدالله" قال فيها:

مع عبدالله: يدا بيد

لغد نمضي ولبعد غد

والراية تخفق عالية

بسمائك يا أحلى بلد

علم, عمل, عزم, أمل

ومواكب خير تتصل

وعيون الأردن الغالي

بعيون القائد تكتحل

يا نخلا عربيا أغلى

ومن كل النخل ويا أعلى

قد كنت لأمتنا دوما

وستبقى الخيمة والظلا

يا عبدالله تعيش لنا:

وطنا, ملكا, ملكا وطنا

تفديك قلوب تسكنها

بالحب وكنت لها سكنا

عاهدنا الله على حبك

وعلى أن نمضي في دربك

موعدنا الفجر الطالع من

قلب الاردن..

ومن قلبك..

يذكر ان الشاعر حيدر محمود اصدر مجموعة من الدواوين الشعرية هي "يمر هذا الليل" 1969 " و"اعتذار"عند خلل فني طارئ 1979" و "شجر الدفلى 1981" و "من اقوال الشاهد الاخير 1985" و"بانتظار تأبط شرا 1986 " و "النار التي لا تشبه النار".

اضافة الى اعماله الشعرية التي صدرت في جزأين وحملت في مضامينها العديد من القصائد الوطنية التي احتفت بالاردن وتاريخه عبر اربعة عقود ومنذ بداياته الاولى في مجموعة "يمر هذا الليل".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »أول دواوينه عام 1971 (محمد سميح الخزاعي)

    الجمعة 6 حزيران / يونيو 2014.
    ديوان يمر هذا الليل لحيدر محمود صدر عام 1971 وليس 1969