د.عادل الطويسي يعلن إربد مدينة للثقافة للعام 2007

تم نشره في الأربعاء 7 شباط / فبراير 2007. 10:00 صباحاً
  • د.عادل الطويسي يعلن إربد مدينة للثقافة للعام 2007

في مؤتمر صحافي عقد في المركز الثقافي الملكي أمس

 

نوال العلي

عمّان- أعلن وزير الثقافة د.عادل الطويسي إربد مدينة للثقافة للعام 2007، بعد أن تنافست مع مدن أخرى وهي معان والكرك والسلط والمفرق والبتراء ومادبا والطفيلة.

جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقد في المركز الثقافي الملكي أمس بحضور اللجنة العليا المكلفة بالنظر في ملفات الترشيح لمشروع المدن الثقافية. 

وتخصص الوزارة للمدينة الفائزة مبلغ مليون دينار، لتعمل بعد تشكيل لجنة من مثقفيها على تنفيذ نشاطاتها الثقافية للعام الحالي.

وكانت اللجنة قدمت قراراتها وتوصياتها في هذا الخصوص، إذ أوصت باعتماد مدينتي السلط والكرك "نظرا لتميز ملفيهما مدينة للثقافة الأردنية للعام 2008. وتخصيص مبلغ من المال هذا العام للمدينة المختارة لتمكينها من الاستعداد لهذا الأمر".

وأثنى الطويسي على عمل اللجنة التي قدمت"جهدا ووقتا واهتماما ومتابعة حثيثة"، ولما تميزت به قرارتها من "حيادية ونزاهة وشفافية".

ولفت إلى أن مشروع المدن الثقافية الأردنية جاء "منسجما مع الخطاب الثقافي والاهتمام الذي أولاه جلالة الملك عبدالله" في سبيل دعم الثقافة الأردنية.

ويهدف المشروع إلى عدالة توزيع مكتسبات التنمية الثقافية على أقاليم الممكلة، والتخفيف من مركزية الحراك الثقافي والفني القائمة حاليا في العاصمة عمّان، والتأسيس لتنمية ثقافية مستدامة في محافظات المملكة.

وتحدث رئيس اللجنة د.خالد الكركي نيابة عن أعضاء اللجنة التي تكونت من أربعة وزراء سابقين للثقافة وهم د. قاسم أبو عين، ناصر اللوزي، محمود الكايد، بالإضافة إلى أمين عام وزارة الثقافة جريس سماوي، ود.لانا مامكغ، ومدير الهيئات الثقافية في الوزارة غسان هنطش.

وأكد الكركي على وجود تحول كبير في الحركة الثقافية لابد أن يلمس أثره في الإعلام والجامعات، وقال إن إربد ستكون "صاحبة البداية الصعبة والانطلاقة الكريمة، وهي مدينة تملك من خلال بنيانها وجامعاتها ما يهديها لأن تكون كذلك".

وفي رد على تساؤل حول المعايير التي تم التقييم على أساسها والتي وصفت بأنها معومة وغير دقيقة ومحددة تماما، بين الكركي "إننا نعرف هذه المدن كما نعرف أكف أيدينا، ولم نعمل القلب بل العقل في اختيارنا، فاعتمدنا معايير محكمة وبنية أكاديمية منظمة ودقيقة".

في ما بادر رئيس اتحاد الناشرين د.فاروق مجدلاوي إلى إهداء ألف كتاب إلى مدينة الثقافة، وتعهد بإقامة معرض الكتاب في إربد بدلا من عمّان في العام الحالي.

التعليق