نصائح وإرشادات للتخلص من اضطرابات النوم

تم نشره في الجمعة 2 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً

 

عمّان-الغد- تَكمن الخطوة الأولى في علاج اضطرابات النوم المتعددة في علاج المشكلة النفسية أو الجسدية التي تسبب اضطرابات النوم، وهذه بعض النصائح التي نأمل بأن تساعدكم في الحصول على نوم هادئ:

•علاج الأمراض العضوية المسببة لأي اضطراب في النوم مثل: آلام المفاصل أو الرأس أو البطن.

•العلاج النفسي للمصابين بالاكتئاب.

•التوقف عن تناول المنبهات المؤثرة على الجهاز العصبي، مثل المشروبات الغازية، وترك التدخين.

•تنظيم أوقات النوم والاستيقاظ بشكل ثابت.

•تناول الطعام في وجبات منتظمة، وتجنب الوجبات الثقيلة ليلا.

•الاسترخاء التدريجي قبل الدخول في النوم، واستباق النوم بأنشطة هادئة ومريحة.

•تهيئة غرفة النوم بإعداد الفراش المريح والتهوية الجيدة والغرفة المعتمة.

•تجنب الأنشطة المثيرة، أو مشاهدة الأفلام العنيفة قبل النوم.

وأخيرا نذكر الأشخاص الذين لا يلتزمون بمبادئ الصحة العامة فيكثرون من السهر، وينامون لفترات قليلة ويأكلون ما يريدون قبل النوم بفترات قصيرة أن الاعتدال في النوم دون إفراط أو تفريط له أهمية قصوى للاحتفاظ بحالة متوازنة من الصحة البدنية والنفسية للفرد وسبحان من قهر العباد بالنوم.

الأسباب المؤدية لاضطرابات النوم

تتعدد أسباب اضطرابات النوم وتتنوع، نذكر منها:

•الأمراض العضوية التي يعاني منها الفرد كالروماتزم، أو آلام المعدة..، والإجهاد الجسمي والعصبي.

•الاضطراب الانفعالي والتوتر والقلق وعدم الاستقرار والخوف وكثرة الهموم.

•النوم مباشرة بعد تناول وجبة دسمة من الطعام.

•ضغوط الحياة اليومية التي يتعرض لها الفرد، فتنعكس في أحلامه على شكل كوابيس مزعجة.

•مشاهدة الأفلام المرعبة والمفزعة.

•النوم في مكان غير مريح تحيط به الأصوات المزعجة أو الإضاءة القوية.

•الفشل والإحباط الذي يتعرض له الفرد قد يلاحقه في أحلامه.

•فقدان عزيز من أفراد العائلة أو صديق مقرب.

•التعرض لنكبات طبيعية كالحرائق أو الفيضانات أو الهزات الأرضية، والتي تزرع الخوف في النفوس.

التعليق