الاعتذارات تعطل الانتهاء من أفلام الموسم الصيفي في مصر

تم نشره في الأربعاء 31 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً
  • الاعتذارات تعطل الانتهاء من أفلام الموسم الصيفي في مصر

 

القاهرة - شهدت السينما المصرية في السنوات الاخيرة طفرة في عدد الافلام التي تنتج سنويا وأسماء نجوم الشباك والمخرجين والمؤلفين والمنتجين ما أدى إلى تنوع الافلام المعروضة على مدار العام لكن يظل الموسم الصيفي هو الاهم بلا منازع.

ويعاني عدد من نجوم أفلام الصيف من مشاكل وأزمات تحول دون بدء تصوير أعمالهم الجديدة أو الانتهاء من الاعمال التي بدأت مبكرا حتى تكون جاهزة للعرض خلال الصيف المقبل.

ومن أوائل النجوم الذين يعانون من التأجيل نجم الكوميديا محمد سعد الذي عاد إلى شركة السبكي للانتاج الفني حيث يقدم معها فيلمه الجديد "اللمبي وجوليت" من تأليف أحمد عبد الله حيث لم يستقر حتى الآن على البطلة رغم ترشيح السورية سولاف فواخرجي التي لم تبد حتى الآن موافقة انتظارا لقراءة السيناريو وإبداء الرأي فيه.

ويعاني "اللمبي وجوليت" من مشكلة إخراجية أيضا بعد اعتذار وائل إحسان الذي قدم سعد معه من قبل فيلميه الناجحين "اللمبي" و"اللي بالي بالك" حيث سبق لاحسان الاتفاق مع محمد هنيدي ليخرج له فيلمه الجديد "عنترة بن شداد" تأليف أيمن بهجت قمر والمقرر أن يبدأ تصويره قريبا لصالح شركة روتانا في أول إنتاج سينمائي مباشر لها في مصر.

ورشح محمد سعد المخرج سمير سيف ليتولى إخراج فيلمه الذي يضم الكثير من مشاهد الحركة والاثارة التي تميز فيها سيف خلال رحلته الاخراجية لكن المخرج الكبير لم يبد موافقته على العمل حتى الآن خاصة وأنه مرتبط بتصوير فيلم "الملك فاروق" تأليف وحيد حامد مما قد يؤدي إلى تأخر عرض فيلم سعد الجديد مثلما تأخر عرض آخر أفلامه "كتكوت" الموسم الماضي إلى منتصف آب(أغسطس) من العام الماضي.

أما محمد هنيدي فرغم استقراره على النص والمخرج إلا أن باقي ترشيحات الادوار التي تشاركه البطولة لم تكتمل رغم استقراره على ياسمين عبد العزيز لاداء شخصية عبلة في الفيلم حيث يحاول جاهدا هو الآخر أن يبدأ تصويره في أقرب وقت حتى يعوض ما فاته في فيلمه الاخير "وش إجرام" الذي أعاد له بعضا من بريق النجومية بعد سنوات من التدهور في إيرادات أفلامه لصالح نجوم آخرين.

ورغم بدء تصوير الفيلم الجديد للنجم أحمد السقا واسمه "تيمور وشفيقة" تأليف تامر حبيب وبطولة منى زكي منذ خمسة أشهر إلا أن عددا كبيرا من المشاهد الخارجية لا تزال تعطل الانتهاء من الفيلم حيث تستلزم التصوير خارج مصر وهو ما يمثل تكلفة إنتاجية مضاعفة وضعت منتج العمل في أزمة يبحث لها عن حل.

كما تعرض فيلم طلعت زكريا "طباخ الرئيس" لازمة جديدة بعد اعتذار الفنان محمود عبد العزيز عن القيام بدور الرئيس لارتباطه بتصوير فيلم "ليلة البيبي دول" من إخراج عادل أديب وإنتاج شركة جود نيوز ثم اعتذار المخرج عمرو عرفة إثر اعتذار عبد العزيز رغم تحمسه سابقا لفيلم "طباخ الرئيس".

وكان طلعت تعرض لنفس المأزق العام الماضي حين اعتذر النجم عادل أمام عن القيام بدور الرئيس على الرغم من موافقته المبدئية شريطة تعديل السيناريو لكنه تراجع مجددا لارتباطه بفيلمه الجديد "مرجان أحمد مرجان" أمام ميرفت أمين وتأليف يوسف معاطي ليذهب دور الرئيس في نهاية المطاف إلى الفنان خالد زكي الذي وقع العقد بالفعل في انتظار اختيار المخرج لبدء التصوير.

التعليق