دورة برامجية جديدة تركز على الشأن المحلي في آذار

تم نشره في الثلاثاء 30 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً

 

 

  عمان- الغد- تبدأ في اذار المقبل صورة جديدة للشاشة الاردنية ترتكز على تقديم برامج اخبارية وحوارية نوعية ذات صلة بالمشاهدين مباشرة وتركز على الواقع المحلي بكافة أبعاده.

وقال مديرعام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون فيصل الشبول أمس في محاضرة له في كلية الامير فيصل الفنية حول السياسة الاعلامية ان دراسة تجرى حاليا لمعرفة آراء المشاهدين حول الشاشة الاردنية والبرامج التي يرغبون بمشاهدتها.

  وسوف تتم متابعة نتائج هذا الاستطلاع مع اللجنة التي تم تشكيلها اخيرا من كبار موظفي المؤسسة وخبراء مختصين من القطاع الاعلامي الخاص بهدف وضع دورة برامجية نموذجية تعني بذوق المشاهدين.

واكد ان الشأن المحلي سيعطى حيزا كبيرا في برامج الاذاعة والتلفزيون المقبلة.

  وقال ان مجلس الوزارة وافق قبل ايام على مشروع اعادة هيكلة المؤسسة الذي سيكون فرصة لتنظيم العمل بما يتواكب مع متطلبات المرحلة المقبلة لغايات جذب المشاهدين مجددا الى الشاشة .

واضاف الشبول ان التجربة الاعلامية في الاردن فريدة من نوعها على مستوى العالم، مضيفا أن الاردن ينفرد عن غيره من الدول بالانفتاح الاعلامي اذ نرى تزايدا وانتشارا للاذاعات والفضائيات المتواجدة فيه.

وأشار إلى وجود 23 محطة إذاعة و12 محطة تلفزيونية تبث الآن من الأردن.

وقال انه لا توجد قيود على حركة الاعلام مما يسهل تدفق المعلومة الا ان هناك اجراءات وتعلميات لا بد من اتباعها لايصال الرسالة الاعلامية بالشكل المطلوب للمواطنين من خلال الالتزم بالقوانين والانظمة المعمول فيها .

ودعا الى التعامل بموضوعية مع الاخبار بحيث تصل المعلومات دقيقة وكاملة الى المواطنين مؤكدا ان الالتزام بالدستور الاردني والمهنية العالمية من ابرز متطلبات الخطاب الاعلامي المتزن الامر الذي يسهم في توضيح الاجراءات الواجب اتباعها من اجل نقل الاحداث بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن معا.

التعليق