آمال قناوي تعرض أداء فنيا بعنوان "الغرفة" في دارة الفنون

تم نشره في السبت 27 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً

 

 عمان-الغد- تقيم مؤسسة خالد شومان – دارة الفنون، في السادسة من مساء غد لقاء فنياً يتحدث فيه مدير متحف كونست هاله (فيينا) جيرالد مات عن تجربة الفنانة المصرية آمال قناوي، يليه عرض أداء فني للفنانة بعنوان "الغرفة".

ويجيء هذا اللقاء ضمن الفعاليات التي ترافق معرض قناوي، الذي افتتح مؤخراً في الدارة، مشتملاً على فيلمَي فيديو آرت، هما: "ذاكرة مجمدة" الذي يتناول الموت والزواج بوصفهما الحدَثَين اللذين يشكل كل منهما منعطفاً وبوابة تفضي بنا نحو أرضٍ غير مكتشفة؛ و"غابة بنفسجية اصطناعية" الذي يقودنا إلى أعماق الفنانة، حيث تتراكم الصور ذات المسحة الحالمة فوق بعضها بعضاً.

تركز قناوي في أعمالها المعروضة على مفردَتَي الألم والعزلة، عبر لغة بصرية قادرة على مخاطبة المتلقي منطلقةً من أن المشاعر يتم تقييمها في إطار إنساني يحتويها، كما تعالج النظرة السائدة في المجتمعات الشرقية إلى الرجل والمرأة على حد سواء.

يذكر أن قناوي من مواليد القاهرة(1974)، حصلت على بكالوريوس رسم، كلية الفنون الجميلة/ جامعة حلوان (1999)، درست السينما وتصميم الأزياء في أكاديمية الفنون/ معهد السينما بالقاهرة (1999). حازت جائزة اليونسكو الكبرى، بينالي القاهرة الدولي (1998)، ومنحة "برو هلفتيا" السويسرية للثقافة، (برنامج إقامة الفنانين، 2004)، كما حصلت على جائزة "جلوبال كروسينغ"، لوس أنجيلس (2005)، ونالت جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة، مهرجان القاهرة السينمائي الدولي (2006)، وجائزة بينالي "دكارت للفنون الأفريقية المعاصرة"، (برنامج أمستردام لإقامة الفنانين، 2006).

أقامت قناوي عدداً من المعارض الفردية، منها: معرض "التحول"، منحة "برو هلفتيا" السويسرية للثقافة، (برنامج إقامة الفنانين، 2004)، معرض "الرحلة"، غاليري "تاون هاوس للفنون المعاصرة"، القاهرة (2004)، ومعرض "جنة مفخخة"، غاليري مشربية، القاهرة

(2006)، ومعرض "فراغ"، غاليري كريم فرانسيس للفن المعاصر، القاهرة (2006).

كما شاركت في بيناليات عالمية منها: بينالي "دكارت للفنون الأفريقية المعاصرة" (2004 و2006)، بينالي "سنغافورة الأول" (2006)، بينالي "الشارقة الدولي"، الإمارات العربية المتحدة (2007)، وبينالي "موسكو" (2007).

شاركت في عدد من المعارض الجماعية، منها: معرض "إفريكا ريميكس للفن الإفريقي المعاصر" (2004 – 2007)، و"ملتقى هوم وركس الثقافي" (2004 و2005)، ومعرض "بعض القصص" (2005)، كما شاركت في مهرجانات مسرحية عالمية، منها: "لا روز دي فنت"، لييك، فرنسا (2004)، ومهرجان "كنستن للفنون"، بروكسل، بلجيكا (2004). بالإضافة إلى مشاركتها في مهرجانات أفلام عالمية كمهرجان "فيبا" في باريس، فرنسا (2007).

التعليق