باريس هيلتون تحت الرقابة لمدة 36 شهرا

تم نشره في الخميس 25 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً
  • باريس هيلتون تحت الرقابة لمدة 36 شهرا

 

  لوس أنجلوس- صدر حكم قضائي أول من أمس بوضع النجمة باريس هيلتون تحت الرقابة لمدة 36 شهرا، ودفع غرامة، وذلك بعد أن أقرت بتهمة القيادة بإهمال تحت تأثير الكحول.

وقد اعتبرت العقوبة الصادرة ضد هيلتون مخففة مقارنة بتلك التي تصدر ضد المتهمين بالقيادة تحت تأثير مخدر عادة.

ولم تظهر هيلتون (25 عاما) في المحكمة، بل مُثل اثنان من المحامين للدفاع عنها، نقلا عن الأسوشيتد برس.

  وأصدر القاضي أيضا حكما يقضي بإخضاع هيلتون لبرنامج إعادة التأهيل من تعاطي الكحوليات.

ومنح الحكم الصادر على هيلتون بدائل أخرى، منها تخفيض فترة الرقابة إلى 24 شهرا، بشرط أن تكمل 40 ساعة في خدمة المجتمع.

وتبلغ قيمة الغرامة المقررة على هيلتون حوالي 1500 دولار.

واعتقلت هيلتون في السابع من ايلول (سبتمبر) الماضي على خلفية مزاعم بقيادة متهورة في أحد شوارع هوليوود على متن سيارة من طراز مرسيدس.

وبلغت نسبة الكحول في دماء هيلتون 0.08 في المائة، وهو الحد الأدنى الذي يتوجب القبض على سائق السيارة.

وعقب القبض عليها، قالت هيلتون إنها كانت تتناول إفطارا سريعا، ساندويش هامبرغر، عندما تم إيقاف سيارتها واعتقالها.

وقد اختيرت هيلتون قبل أعوام من بين عشرة أشخاص هم الأكثر إثارة في العالم.

  وفي وقت سابق، أبدت وريثة سلسلة فنادق "هيلتون" ضجرها الشديد من محبيها من الرجال، مؤكدة أنها "عزباء" في الوقت الراهن.

ونفت هيلتون خلال مقابلة مع مجلة Q أنها تعيش "نمط حياة مشوش."

وتزعم عارضة الأزياء ونجمة المجتمع الأميركي أنها شخصية "خجولة للغاية"، مشيرة إلى أوجه شبه بينها والأميرة الراحلة ديانا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لا يهمني (امل الصلاح)

    الخميس 25 كانون الثاني / يناير 2007.
    شربت كحول او ما شربت ما حلت المشاكل الي عندي