الفيصلي يواصل التحليق في البطولات الخارجية رغم مشكلة الهداف

تم نشره في الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً
  • الفيصلي يواصل التحليق في البطولات الخارجية رغم مشكلة الهداف

لماذا يتألق الفريق عربيا وآسيويا ويتراجع محليا؟

 

خالد الخطاطبة

  عمان- اوشك الفيصلي رسميا على وضع قدمه في الدور نصف النهائي من بطولة دوري ابطال العرب، بعد فوزه اول من امس على فريق وفاق سطيف الجزائري بهدف مقابل لاشيء، وسط فرحة جمهور النادي خاصة وجمهور الكرة الاردنية عامة، والذي ام الملعب لمساندة فريقه الذي يقاتل على الجبهة العربية بحثا عن انجاز جديد للكرة الاردنية على الصعيد العربي الذي يواصل خلاله الفيصلي التحليق بثقة واقتدار.

ويعتبر هذا الفوز هو الثالث على التوالي للفيصلي الذي سبق وان فاز بنفس النتيجة على فريقي الكويت الكويتي والنصر السعودي.

فنيات عالية ومشكلة في التهديف

  ممثل الكرة الاردنية قدم عرضا جيدا امام وفاق سطيف الجزائري توجه باقتناص نقاط المباراة الثلاث، حيث بسط الفريق سيطرته على اغلب مجريات المباراة بفضل تألق خط الوسط قصي ابو عالية وخالد نمر وشريف عدنان، اضافة الى تألق الطرفين خالد سعد وهيثم الشبول في الميسرة، ومؤيد ابو كشك في الميمنة رغم ان الاخير لم يكن فعالا في الشوط الاول، اضافة الى استبسال المدافعين محمد زهير ومحمد خميس وحيدر عبدالامير ومن خلفهم لؤي العمايرة.

  ولكن كان بامكان الفيصلي ان يخرج باكثر من هدف لو كان عبدالهادي المحارمة في وضعه الطبيعي، حيث اضاع هذا اللاعب عدة فرص سانحة للتسجيل، كما ان تحركاته وتمريراته لم تكن دقيقة بالشكل المطلوب، الامر الذي يثير اكثر من علامة استفهام حول قدرة الفريق الهجومية، ومدى حاجة الازرق الى مهاجم او مهاجمين قادرين على طرق شباك الخصم، خاصة في حال غاب المحارمة او لم يكن موفقا في المباراة كما حصل اول من امس.

  وبالتأكيد فان فريق بحجم الفيصلي قادر على بسط سيطرته على وسط الملعب، ويملك خط دفاع جيد، وحراسة مرمى متميزة، يحتاج الى مطارق هجومية تعرف اقصر الطرق الى المرمى، وبالتالي فان النتائج ستكون افضل في جميع المشاركات.

ملاحظة اخرى برزت في مباراة الفيصلي امام الفريق الجزائري تمثلت في تركيز الفريق في الشوط الاول على جهة الميسرة التي يشغلها خالد سعد وهيثم الشبول، فيما غاب التركيز من الميمنة التي شغلها ابو كشك وحيدر عبدالامير رغم امتلاك اللاعبين للنزعة الهجومية، ولكن سرعان ما تنبه الجهاز الفني لذلك في الشوط الثاني، الامر الذي خلق عدة جبهات هجومية للفيصلي، اربكت دفاعات وفاق سطيف بعد ان منح ابو كشك الفرصة في تسلم الكرات والتقدم نحو المواقع الهجومية بعكس الشوط الاول.

تقنين الجهد

  يبدو ان الفيصلي سيعاني خلال الفترة المقبلة من ارهاق لاعبيه نتيجة ضغط مبارياتهم محليا وعربيا، فالفريق يحارب على جبهة الدوري الممتاز، والايام المقبلة تنتظره على احر من الجمر لاقحامه في مباريات الدوري المؤجلة، مع الانشغال بدوري ابطال العرب، الامر الذي يضع الجهاز الفني في موقف لا يحسد عليه، وبالتالي من الضروري وضع الحلول المناسبة فنيا واداريا لتجاوز هذا الظرف.

لماذا تألق الفيصلي خارجيا وتراجع محليا؟

  كان جواب مدرب فريق الفيصلي ياسين عمال منطقيا في الاجابة امس عن سبب تألق الفيصلي خارجيا وتراجعه محليا،حيث اشار الى ان الفرق العربية والاسيوية التي يواجهها الفيصلي تلعب باسلوب مفتوح، بعيدا عن تكديس اللاعبين في الدفاع، الامر الذي يمنح الفيصلي فرصة ابراز قدراته في جميع الخطوط، بعكس ما يحدث في الدوري المحلي والمنافسات المحلية، حيث يؤكد عمال ان جميع تلك الفرق تدرك انها تواجه فريق الفيصلي صاحب الانجازات عربيا وآسيويا، مما يدفعها للعب بحذر مبالغ فيه، وتقوم باغلاق المنطقة الخلفية من خلال تواجد معظم لاعبي الفريق، مما يجعل من الصعوبة على الفيصلي ان يسجل، وهذا ما تؤكده مباريات الفريق الاخيرة التي انتهى 4 منها بالتعادل في الدوري.

ورغم ان اجابة عمال تبدو مقنعه ومنطقية، الا ان هناك سببا اخر ادى الى خسارة الفيصلي لثمانية نقاط في الدوري حتى الان، تتمثل في تفاوت حماس لاعبي الفريق في المباريات المحلية والخارجية، حيث يرغب كل لاعب بالظهور بمستوى متميز بحثا عن الفوز في المباريات الخارجية، بينما يقع بعض اللاعبين في مطب "التعالي" او الغرور، بحيث لايعير الفريق المحلي اي اهتمام، ويلعب بتعالي على الكرة، الامر الذي كلف ويكلف الفريق كثيرا، ونجزم ان الفيصلي لو يلعب بنفس الحماس والمستوى الذي يقدمه خلال المباريات الخارجية، لكان من الصعب ان تخرج من يده معظم البطولات المحلية.

"الاخبار" الجزائرية تشيد بالفيصلي

  وصفت جريدة "الاخبار" الجزائرية في عددها الصادر امس فريق النادي الفيصلي بـ "الرائد" بعد ان نجح في التفوق على فريق وفاق سطيف في مباراة اول من امس.

وقالت الصحيفة تعليقا على المباراة: "انهزم وفاق سطيف أمام الفيصلي الأردني بهدف دون رد، ليرهن بذلك حظوظه في بلوغ الدور نصف النهائي من المنافسة.

تشكيلة المدرب رشيد بلحوت سجّلت أول هزيمة لها في دور الثمانية أمام الرائد الفيصلي الأردني الذي ضمن التأهل رسميا إلى الدور نصف النهائي من المنافسة• وبدا ممثل الكرة الجزائرية أقل قوة مقارنة بالمباراة الأولى أمام النصر السعودي بجدة، حيث بدا عاجزا عن التهديف، ودفاع وفاق سطيف الملتف حول عادل معيزة لم يصمد سوى 36 دقيقة، حيث تمكّن اللاعب قصي أبوعالية، من استغلال كرة مرتدة ويخادع بها الحارس سمير حجاوي الذي كان موفقا في تدخلاته.

 الوفاق لم يستفد من خدمات مهاجمه يسعد بورحلي سوى في المرحلة الثانية، بعدما أشركه المدرب بلحوت كلاعب بديل، وفشل بورحلي في التهديف أمام التنظيم الجيد لتشكيلة الفيصلي التي بدت قوية ومتماسكة في جميع خطوطها.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الزعيم قول وفعل (محمد النعيمي)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    أنجاز جديد سجله الزعيم العربي يضيفه الى أنجازاته الكثيره ويهديه الى جمهوره العريض وأنشاالله اللقب فيصلاوي والف مبرررررررررروك
  • »فاز الفيصلي لكن !!! (ابو المجد)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    فاز الفيصلي على وفاق سطيف الجزائري ماشي وعلى راسي من فوق واكيد اعطي صورة طيبة عن الكرة الاردنية لكن المتابع لمباريات الفيصلي بالدوري لا يكاد يصنفه في فريق شركات، يعني المفروض الفريق المتالق ان يتألق على المستوي المحلي والعربي والقاري وليس فقط بالخارج، ومن المفروض على الفريق الى يستحق لقب الزعيم ان يحافظ على سمعته محليا وعربيا مش يلعبو مبارة عربية وبحجة الارهاق يتراجعو بالدوري هذه اسباب واهية، الفريق القوي يجب ان يكون قوي على جميع البطولات هذا منطق الكره ولا يوجد بديل عنه والباقي عندكم.
  • »الفيصلي يا موج الازرق (محمد علي العساف ( تلاع العلي ))

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    اثبت الفيصلي انة زعيم الكرة الاردنية في ضل النتائج المبهرة التي حققها في المباراة الاخيرة ...... مبروك
  • »الكؤوس كلها مشتاقه لك (ابو رمان &ابوعرب)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    بعد الانجازات الكبيره للفيصلي اصبحت الكؤوس تتمنى ان يحملهانسور الفيصلي
  • »الفيصلي بطل الابطال (كمال عيدالعطيش العبادي)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    نتمنى للزعيم والرائد الفيصلي كل امنيات التوفيق وان شاء الله التاهل الى المباراة النهائية
  • »قصي أبو عالية (براء القناهره)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    هذا اللاعب اثبت انه لاعب من طراز فريد ,لقد بات المدرب الثعلب عدنان حمد يعتمد عليه في قيادة وسط الزعيم وخاصة بعد غياب المحترف حسونة الشيخ,كما انني اقدر جميع لاعبي الفيصلي واهنئهم واهنئ جماهير الفيصلي العريضة.
  • »الفيصلي الزعيم (أردني صح)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    والله والله ما كان هذا الدوري إلا من أجل الفيصلي لأنه الكبير
  • »الأردن أولاً والفيصلي الزعيم (الأردن اولاً)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    ليس من الغريب على أبطالنا الأشاوس لاعبي النسر الأزرق بان يحققوا نتيجة أصفها بالرائعة في دوري أبطال العرب بالرغم من تراجعه محلياً لكن بنظري الفيصلي تراجع محلياً لتكون هذه الخطوه بمثابة الداعم الأساسي للتألق في دوري أبطال العرب الذي يليق حقيقة بفريق لا بل بعظيم يمثل الكرة الأردنية التي باتت تعتمد على النسر في عكس صورتها الجيده والممتازة في الخارج
    نتمنى للنسر التوفيق والإستمرار قدماً نحو الإنجاز الذي أبشرهم بأنه لا ينتظر سواهم
    ومتمنياً من باقي الفرق الأردنية أن تتعلم من هذا المعلم الرائع والمبهر كيفية التألق واللعب الصحيح وعكس الصورة الحسنة والصحيحة عن الأردن
    بارك الله هذا الإنجاز وإلى الأمام يا فيصلي
  • »الاردن اولا والفيصلي الزعيم (ميت بالفيصلي)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    انا ميت بالفيصلي انا احب الفيصلي الفيصلي يستحق اللقب مبروك عالفوز
  • »الزعيم (عماد المجالي)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    لكل من يشكك او شكك بقدرة الزعيم,هاهو يرد عليهم بهزيمة اقوى المدارس العربيه والزعيم زعيم.
  • »مبروك (وحداتي)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    الفيصلي يعتبر ممثل الكرة الأردنية الأول ونبارك له هذا الإنجاز
  • »faris (faris)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    alfa9ali awalan o r7 yfoz bdawry ab6al al3arab o aldawri alma7ali o jordan first
  • »الفيصلي الزعيم والاردن اولاً (Hassouneh Alqaisi)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    فيصلي العز والله العز بيلبقلوا
  • »hii (amer sukkar)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    للفيصلي زعيم الكره الاردنيه
  • »only luck (mustafa)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    how lucky they are!!!!!!
  • »الفرصة سانحة (انسان غيور)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007.
    اعتقد ان الفرصة سانحة امام النادي الفيصلي ليصبح من افضل النوادي الاسيوي والعربية حيث ان ضغط المباريات قد يسمح للاستفادة من احتياطي الفيصلي الصغار! واعطاهم الفرصة لابراز نفسهم! ففي نظري ان هناك لاعبين من الاحتياط لهم قدرات عالية ! اذن من وجهة نظري يجب الاستفادة من هذه الفرصة لبلوغ المستوى المطلوب ¡ فاحراز البطولة امر وارد لكن الاستفادة من هذا الوقت امر اهم .