نجوم راهنوا على لبنان وكسبوا الرهان

تم نشره في الخميس 4 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً

 

بيروت -  لا يخفى على أحد أن أكثرية الفنانين العرب واللبنانيين فضلوا هذا العام "اللعب على المضمون" وتجنبوا إحياء الحفلات في لبنان، بعكس السنوات السابقة، والتي كانت تشهد تهافتاً من النجوم العرب، وسهرات لا تعد ولا تحصى، يشارك بها أهم نجوم الغناء في لبنان والعالم العربي. فتوجه البعض الى مصر والآخر الى دبي خوفاً من أن تصاب سهراتهم بالكساد، وقلة الإقبال بسبب الأوضاع الإقتصادية والنفسية الصعبة التي يمر بها المواطن اللبناني.

وقلة قليلة من نجوم لبنان قررت المجازفة والرهان على لبنان، وإحياء سهراتهم فيه. وأبرز هؤلاء النجوم: نوال الزغبي، ونجوى كرم، وملحم بركات، ووائل كفوري، وهيفا وهبي.

 

وعلى الرغم من تفاوت نسب النجاح  بين حفل وآخر الا ان الوضع بشكل عام كان أفضل من المتوقع، وكسب هؤلاء النجوم رهانهم، وغنوا ونجحوا وأمتعوا الحضور، ورسموا البسمة على شفاه اللبنانيين وأدخلوا الفرح على قلوبهم.

وكانت المحطة اللبنانية للإرسال قد أعدت تقريراً مصوراً يوم السبت الماضي، بين أن نسبة الحجوزات في فنادق بيروت وصلت الى 80% بالنسبة لحفلات رأس السنة، وهي نسبة ممتازة قياساً بكل معطيات الوضع الراهن. وأن عدداً لا بأس به من المغتربين والسياح العرب قرروا قضاء موسم الأعياد في لبنان رغم كل شيء.

وفي الوقت الذي نجحت فيه معظم الحفلات في لبنان، واجه عدد من النجوم اللبنانيين حظاً عاثراً في دبي، ولم تلق حفلاتهم الإقبال المطلوب فألغي بعضها، وتمت تعبئة الكراسي الفارغة في حفلات أخرى بتوزيع الدعوات لملء الكراسي الشاغرة، حفظاً لماء الوجه.

النجمة نوال الزغبي كانت حديث المدينة ليلة رأس السنة الميلادية لأنها قامت بجولة فنية مصغرة في مختلف المناطق اللبنانية، مكونة من أربع حفلات. فبالإضافة الى أنها كانت من أبرز نجوم حفل "أحب الحياة" الذي حضره أكثر من 40 الف شخص في البيال، غنت الزغبي في 3 حفلات أخرى توزعت بين أرقى فنادق بيروت (لو رويال - ضبية، كاستل ماري - البترون، والفينيسيا- وسط بيروت).

والمثير في الأمر أنه وعلى الرغم من إحيائها لهذا العدد من الحفلات في ليلة واحدة، فإن هذا الأمر لم يؤثر على الإقبال الجماهيري على حفلاتها، وكانت من أوائل الفنانين الذين بيعت تذاكر حفلاتهم بالكامل، ووصل سعر تذاكر حفلها في الـ "لو رويال" بالسوق السوداء يوم السبت الى 450 دولارا أي ما يقارب ضعف ثمنها (250 دولارا)، وفي يوم الأحد وصل سعر البطاقة الى 600 دولار اي ما يقارب ضعفي ثمنها تقريباً. وشارك النجمة نوال الزغبي في حفلي الـ لو رويال والكاستل ماري الفنان الظاهرة باسم فغالي، ونجم ستار أكاديمي للموسم الماضي جوزيف عطية.

الفنانة نجوى كرم أحيت ليلتها حفلاً واحداً برفقة الموسيقار ملحم بركات في فندق الحبتور في سن الفيل، وكان مصدر قد أطلع إيلاف على أن شركة روتانا اشترت 200 بطاقة للحفل، ووزعتها على بعض العاملين فيها، كما قامت الفنانة نجوى كرم بخصم نصف سعر التذاكر لمنتسبي نادي معجبيها، لتشجيعهم على حضور الحفل، وتحملت هي النصف الثاني، وكانت القاعة ممتلئة بكامل سعتها.

وشهد فندق الموفينبك حفلاً جمع بين النجم وائل كفوري وهيفا وهبي التي أرتدت زياً مثيراً جداً في الحفل بدا ملائماً لإحدى راقصات مسرح الليدو الباريسي، أكثر من ملاءمته لحفل عائلي يقام في صالة فندق، ويجمع جمهوراً من مختلف الأعمار. وقد تسبب لها زيها هذا بمشكلة متوقعة عندما قام أحد الحضور بالتحرش بها على المسرح. هذا وأحيت هيفا حفلا ثانيا في كازينو لبنان في نفس الليلة. أما وائل فبالإضافة الى حفله في الموفينبك والذي كانت الصالة فيه ممتلئة بالكامل، كان لديه حفل ثان في فندق الريجنسي لم يقل نجاحاً عن سابقه.

التعليق