موسم الأعياد يشعل أجور نجوم الغناء

تم نشره في الخميس 4 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً
  • موسم الأعياد يشعل أجور نجوم الغناء

 

القاهرة- ساهم تزامن موسم الاحتفال برأس السنة مع حلول عيد الاضحى المبارك والعطلات المصاحبة لهما إلى اشتعال أجور نجوم ونجمات الغناء مقابل إحياء حفلات الاعياد.

وشهد الاحتفال برأس السنة إقبالا متزايدا وطلباً محموماً حتى أن بعض النجوم تجول في أكثر من فندق كبير وملهى ليلي بهدف إحياء أكثر من حفل غنائي في نفس الليلة.

وانضمت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم على قائمة من ارتفعت أجورهم من الفنانين في حفلات الاعياد إذ أبلغت عجرم المتعهدين ومنظمي الحفلات برفع أجرها إلى 50 ألف دولار عن الحفل بزيادة قدرها 10 آلاف دولار دفعة واحدة عن أجرها السابق في حفلات الصيف مع التأكيد للجميع بأن الرقم غير قابل للمناقشة.

أما مواطنتها وغريمتها الاساسية هيفاء وهبي فردت برفع أجرها 15 ألف دولار عن أجرها السابق حيث وصل أجرها الجديد إلى 65 ألف دولار عن الحفل الواحد في الوقت الذي اعتبر رفع الأجور أقرب إلى المباراة بين عجرم ووهبي في محاولة لاثبات أن كلتاهما الاغلى والاكثر طلباً.

وامتدت المنافسة في زيادة الاجر إلى المطربة اللبنانية إليسا التي رفعت أجرها إلى 50 ألف دولار بما يعادل نفس اجر نانسي وبزيادة مماثلة قدرها 10 آلاف دولار عن أجرها السابق.

أما بين المطربات المصريات فقد بلغ أجر المصرية شيرين عبد الوهاب عن حفلها في تونس 45 ألف دولار وهو أعلى أجر لمطربة مصرية خارج مصر بينما تقاضت 200 ألف جنيه مقابل حفلين تعاقدت عليهما بمصر.

ووقع عمرو دياب عقدا لاحياء حفل رأس السنة في مصر مقابل 75 ألف دولار كما يقوم بإحياء حفل بدبي نهاية الاسبوع المقبل لمدة ثلاث ساعات ويتقاضى عنه 87 ألف دولار بواقع 29 ألفا عن ساعة الغناء الواحدة وبذلك يتربع عمرو دياب على قائمة المطربين الأعلى أجراً بين المطربين العرب في الحفلات العربية.

أما المطرب المصري تامر حسني فقد تقاضى 140 ألف جنيه عن حفل ليلة رأس السنة في مصر ولم يسمح له بالسفر لاحياء حفلين بالخارج مقابل 40 ألف دولار عن الحفل الواحد وذلك بسبب مشاكل قضائية ترتبط بعدم إنهائه فترة التجنيد الالزامية عقب خروجه من السجن مؤخرا بتهمة تزوير أوراق رسمية.

وتعاقد الفنان العراقي كاظم الساهر على جولة غنائية تضم سبع حفلات بالولايات المتحدة مقابل 700 ألف دولار عن الحفلات السبع بواقع 100 ألف دولار عن الحفل الواحد حيث يعد الساهر المطرب العربي الأغلى في الخارج حتى الآن.

ووقع المطرب السعودي الكبير محمد عبده عقداً لإحياء حفل واحد بالقاهرة مقابل 100 ألف دولار بينما شاركت المطربة ماجدة الرومي في ثلاث حفلات في الخليج مقابل 70 ألف دولار عن الحفل الواحد.

وشاركت الشقراء اللبنانية نيكول سابا عمرو دياب حفله بالقاهرة مقابل 35 ألف دولار بينما حافظ أجر نوال الزغبي على استقراره متوقفاً عند حد 35 ألف دولار بلا زيادة ومثلها المطرب محمد منير الذي أحيا حفل ليلة رأس السنة بدار الاوبرا المصرية مقابل 100 ألف جنية فقط.

أما المطرب المصري هاني شاكر فوقع عقود أربع حفلات داخل مصر مقابل 100 ألف جنيه عن الحفل الواحد ولم يتم الكشف عن طبيعة الأجر الذي يحصل عليه بالخارج.

وشارك الفنان اللبناني فضل شاكر في إحياء حفل بالقاهرة مقابل 30 ألف دولار. وفشل المخرج شريف صبري في الضغط على المتعهدين لرفع أجر المطربة روبي البالغ 25 ألف دولار بسبب غيابها عن الساحة العامين الماضيين بينما استجاب المتعهدون لرفع أجر اللبنانيتين ميريام فارس وأمل حجازي إلى 25 ألف دولار لتتساويا مع أجور مجموعة من المطربات الكبار أمثال سميرة سعيد ولطيفة وديانا حداد.

ورفع المطرب المصري حكيم أجره إلى 30 ألف دولار لاسيما بعد الدعاية المكثفة التي حصل عليها خلال حفل نوبل، ووقع عقود ثلاث حفلات احداها في مصر واثنتان خارجها.

التعليق