مشروع ملاحي هندي يتسبب في نفوق حيتان

تم نشره في الخميس 4 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً
  • مشروع ملاحي هندي يتسبب في نفوق حيتان

 

نيودلهي - قال نشطاء إن ستة حيتان على الاقل نفقت منذ  تموز (يوليو) نتيجة الحفر تحت البحر لشق طريق ملاحي قبالة ساحل الهند الجنوبي وهو ما يثبت ان الخطة المثيرة للجدل تضر بالبيئة. والحفر هو جزء من مشروع قناة سيتوسامودرام الملاحية الذي تبلغ تكلفته 560 مليون دولار لشق قناة في القطاع الضيق من البحر بين جنوب شرق الهند وغرب سريلانكا مما يختصر المسافات ويقلل من التكلفة.

لكن دعاة حماية البيئة الذين عارضوا المشروع بزعم انه سيلحق ضررا بالحياة البحرية قالوا ان نفوق الحيتان اثبت صحة مخاوفهم.

وقال اوسي فرنانديز من جماعة شبكة العمل الساحلي "كوستال اكشن نتوورك" وهي تحالف يضم أكثر من 45 جماعة بيئية واجتماعية منذ تموز (يوليو) نفقت ستة حيتان على الاقل بعد ان حوصرت عند الشاطئ أو قذفتها الامواج الى الشاطئ بعد ان نفقت بالفعل. ولكن الصيادين المحليين شاهدوا المزيد من الحيتان النافقة ويمكن ان يرتفع العدد الى عشرة. واضاف أن معظم الحيتان النافقة عثر عليها قبالة ساحل رامسوارام وهي بلدة مقدسة لدى الهندوس توجد في ولاية تاميل نادو بجنوب شرق البلاد.

وقال نشطاء أن الاستشعار الملاحي لدى الحيتان يتأثر بالضوضاء المرتفعة الناجمة عن أعمال الحفر والموجات الصوتية القوية المنبعثة من الاجهزة التي تعمل بالموجات الصوتية المستخدمة في اجراء عمليات مسح بحري.

وتفقد تلك الثدييات البحرية نتيجة لذلك قدرتها على تحديد طريقها وتتقطع بها السبل في المياه الضحلة قرب رامسوارام.

وقال فرنانديز إن نفوق ما يصل الى عشرة حيتان في الاشهر الستة الماضية هو أمر فظيع مقارنة بنفوق نحو حوت او اثنين في المتوسط نشهده خلال عام في المعتاد.

لكن خبراء الحكومة يقولون ان نفوق تلك الحيتان لا يرتبط بأعمال الحفر لشق القناة على بعد 125 كيلومترا شمال شرق رامسوارام.

وقال جي جوباكومار وهو عالم أحياء بحرية من بلدة ماندابام قرب رامسوارام إن جنوح الحيتان ظاهرة دورية ولا يمكننا القول انها ارتفعت بعد اعمال الحفر. ولا توجد أدلة تربط بين نفوق الحيتان واعمال حفر سيتوسامودرام.

والقناة التي يبلغ عمقها 12 مترا وعرضها 300 متر وتمتد بطول حوالي 90 كيلومترا ستخترق سلسلة من الجزر الصغيرة تعرف باسم جسر ادم وتربط بين خليج بالك وخليج مانار بين الهند وسريلانكا.

التعليق