محاكمة لاعبين فيتنامين بسبب التلاعب

تم نشره في الأربعاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

 هانوي - أمرت فيتنام سبعة لاعبين دوليين سابقين في كرة القدم بالمثول أمام القضاء في قضية التلاعب في نتائج المباريات والمراهنة التي هزت البلاد.

وفي عريضة الاتهام التي نشرت يوم امس الثلاثاء في صحيفة "فيتنام نت" الالكترونية وجهت تهمة "المراهنات المنظمة" للاعب لي كوك فونج الذي لعب ضمن صفوف منتخب البلاد للشباب تحت 23 عاما الفائز بالميدالية الفضية في دورة ألعاب جنوب شرق آسيا العام الماضي.

وقد يتعرض فونج لعقوبة الحبس لمدة تصل إلى عشرة أعوام إذا تمت إدانته. بينما أمر ستة آخرين من زملائه بالمثول أمام القضاء بتهم أخف في المراهنة ولكنها قد تزج بهم في السجن لمدة تصل إلى سبع سنوات.

وكان اللاعبون السبعة قد اتهموا بالتآمر مع حلقات المراهنات على التلاعب في نتيجة مباراة لبلادهم أمام ماليزيا في دورة ألعاب جنوب شرق آسيا التي جرت العام الماضي.

ووفقا لعريضة الاتهام فقد اتفق اللاعبون على الفوز بفارق لا يزيد على هدف واحد في نتيجة المباراة مقابل الحصول على إجمالي 500 مليون دونج فيتنامي (31 ألف دولار أمريكي).

ولم يتحدد موعد المحاكمة بعد ولكن "فيتنام نت" أوضحت أن اللاعبين السبعة سيمثلون أمام محكمة مدينة هو تشي مينه

وتنتشر حلقات المراهنة غير القانونية في دولة فيتنام العاشقة لكرة القدم. وكانت هذه الحلقات مركزا للعديد من الفضائح التي هزت البلاد في العام الماضي.

وفي نيسان- أبريل الماضي اعتقل وكيل وزارة النقل الفيتنامية وأجبر الوزير نفسه على الاستقالة عندما ظهر أن شركة حكومية لاصلاح الطرق حولت ملايين الدولارات للمراهنة على مباريات كرة القدم.

التعليق