الغرافة يستعيد الوصافة القطرية والشعب ينفرد بالصدارة الإماراتية

تم نشره في الاثنين 25 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • الغرافة يستعيد الوصافة القطرية والشعب ينفرد بالصدارة الإماراتية

الكرة العربية

 مدن -استعاد الغرافة المركز الثاني بعد نجاحه في تحويل تأخره بهدف الى الفوز 3-2 على العربي في المباراة التي جرت بينهما أول من أمس السبت في ختام المرحلة الرابعة عشرة من الدوري القطري لكرة القدم.

وتقدم العربي بهدف البرتغالي جواو توماس من ركلة جزاء (15) وعادل النتيجة البحريني علاء حبيل (77) قبل ان يضيف اللاعب نفسه الهدفين الثاني والثالث (83 من ركلة جزاء و89)، فيما كان الهدف الثاني للعربي من نصيب وليد حمزة (90).

ورفع الغرافة رصيده الى 23 نقطة وتفوق على ام صلال (21 نقطة) الذي تراجع للمركز الثالث بخسارته هذه الجولة امام قطر 1-2 فيما استقر العربي في المركز التاسع قبل الاخير برصيد 14 نقطة، وهنا ترتيب فرق الصدارة:

1- السد 37 نقطة من 14 مباراة

2- الغرافة 23 من 14

3- ام صلال 21 من 14

4- الريان 19 منن 14

5- قطر 18 من 14

الدوري الإماراتي

انفرد الشعب بالصدارة بفوزه على النصر 3-1، فيما حسم الوحدة مباراة القمة مع الاهلي حامل اللقب بالتغلب عليه 2-0 أول من أمس السبت في افتتاح المرحلة التاسعة من بطولة الامارات لكرة القدم.

على ستاد خالد بن محمد في الشارقة واصل الشعب عروضه القوية بقيادة مديره الفني التونسي يوسف الزواوي والثنائي الايراني علي سامراه وجواد كاظميان، محققا فوزا صريحا على النصر 3-1.

وتقدم الشعب عبر كاظميان المنفرد اثر تمريرة متقنة لسامراه (29)، قبل ان يدرك وليد مراد التعادل بعد عرضية ترجمها داخل الشباك (55)، الا ان فرحة النصر بالتعادل لم تستمر اكثر من 4 دقائق حيث احتسب الحكم ركلة جزاء بعدما اعاق كاظم علي مهاجم الشعب سامراه داخل المربع فانبرى لها الاخير بنجاح، ثم اضاف سمير ابراهيم الهدف الثالث للشعب بتسديدة من داخل المنطقة اكملها كاظم علي داخل شباكه (73).

واكمل النصر اللقاء بعشرة لاعبين نتيجة طرد خالد سبيل(88)، ورافع الشعب رصيده الى 19 نقطة في الصدارة بفارق 3 نقاط عن الوصل الذي يلعب غدا امام الفجيرة.

وعلى ستاد ال نهيان في ابوظبي ثأر الوحدة من الاهلي وهزمه 2-0.

وكان الخاسر انتزع لقب الدوري من الوحدة بعد ان هزمه الموسم الماضي في اللقاء الفاصل 4-1.

وغاب عن المواجهة عدد من الاساسيين في مقدمتهم اسماعيل مطر من جانب الوحدة بسبب الاصابة، وسالم خميس ومحمد قاسم في الجهة المقابلة للايقاف.

وافتتح اصحاب الارض التسجيل عبر الفرنسي ايلي كروبي بكرة رأسية (59) واضاف بشير سعيد الثاني بضربة حرة استقرت في المقص الايمن (65)، واكمل الاهلي اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد عادل عبدالعزيز(80) ثم طرد قلب دفاع الوحدة عبد الله سالم (89).

وبفوزه صعد الوحدة الى المركز الثاني برصيد 17 نقطة فيما تجمد رصيد الاهلي عند 12 نقطة.

وفي مباراة ثالثة، واصل الشباب صحوته التي بدأها بفوزه على الاهلي في الاسبوع الماضي و فاز على دبي 2-1، رافعا رصيده الى 13 نقطة فيما بقي رصيد الخاسر عند 10 نقاط.

وسجل سالم سعد (23) ووليد عباس (40) هدفي الشباب، فيما سجل سعيد طارش (19) هدف دبي الوحيد، وهنا ترتيب فرق الصدارة:

1- الشعب 19 نقطة من 9 مباريات

2- الوصل 16 من 8

3- الوحدة 17 من 9

4- النصر 13 من 9

5- الشباب 13 من 9

الدوري البحريني

عمق المالكية جراح الاهلي بالفوز عليه 1-0، فيما تعادل البسيتين مع البحرين 1-1 وتغلب المحرق على سترة 2-0 أول من أمس السبت في ختام منافسات المرحلة السادسة من الدوري البحريني لكرة القدم.

على ستاد علي بن محمد في عراد نجح المالكية في تحقيق الفوز الاول له هذا الموسم بقيادة المدرب المصري أحمد رفعت بعد سلسلة من التعادلات، وجاء هدف المباراة الوحيد قبل نهاية المباراة بخمس دقائق عن طريق محمد علي من ركلة جزاء(85).

وبهذا الفوز رفع المالكية رصيده إلى 7 نقاط ليتقدم للمركز العاشر، بينما واصل الأهلي نزيف النقاط وتجمد رصيده عند 8 نقاط ليتراجع للمركز السابع.

وفي المباراة الثانية خرج البحرين بنقطة ثمينة أمام البسيتين بعد التعادل الذي جاء في الوقت القاتل عن طريق عادل صقر من ركلة حرة مباشرة نفذها بإتقان في الدقيقة 87، بعدما افتتح البسيتين التسجيل عن طريق البديل ياسر عامر ومن أول لمسة له فور مشاركته بالشوط الثاني (46).

ورفع البحرين رصيده إلى 9 نقاط في المركز السادس، بينما تقدم البسيتين إلى المركز الثالث برصيد 11 نقطة.

وعلى استاد النادي الأهلي بالماحوز حقق المحرق فوزا مستحقا على سترة بهدفين نظيفين، ليقلص الفارق بينه وبين المتصدر الرفاع(17 نقطة) إلى 3 نقاط بعد أن استغل تعثر الأخير في مباراته أمام المنامة الخميس الماضي.

وسجل البرازيلي ريكو (55 من ركلة جزاء) وراشد الدوسري (70) هدفي المحرق، فرفع الاول رصيده الى 5 اهداف ليتشارك مع محترف الشباب العراقي عباس حسون في المركز الثاني على لائحة هدافي الدوري، خلف المتصدر مهاجم الحالة اسماعيل عبداللطيف (6 أهداف).

وبلغ رصيد المحرق 14 نقطة في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد سترة عند 4 نقاط في المركز الثاني عشر الأخير.

وكانت المرحلة انطلقت يوم الخميس الماضي حيث حقق الحالة فوزا كبيرا على الرفاع الشرقي بثلاثة أهداف نظيفة وتعادل المنامة مع الرفاع سلبا وتفوق النجمة على الشباب بثلاثية نظيفة، وهنا ترتيب فرق الصدارة:

1- الرفاع 17 نقطة من 7 مباريات

2- المحرق 14 من 7

3- البسيتين 11 من 7

4- الشباب 10 من 7

الحالة 10 من 7

الدوري السعودي

سيحاول الهلال المتصدر ضرب عصفورين بحجر واحد عندما يستضيف الوحدة اليوم الاثنين على ستاد الأمير فيصل بن فهد في الرياض في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري السعودي لكرة القدم التي افتتحت الثلاثاء الماضي بتعادل سلبي بين الاتفاق والقادسية.

ويهدف الهلال الى الثأر من الوحدة لخسارته امامه 1-2 وهي الوحيدة ذهابا وبالتالي توسيع الفارق معه من 6 الى 9 نقاط او 8 نقاط في الصدارة في حال فوز الاتحاد الثالث على النصر الثلاثاء، والى سلوك طريق الانتصارات بعد تعادله سلبا مع الخليج في المرحلة السابقة.

وستكون المواجهة قوية ومثيرة بين الهلال (31 نقطة) ومطارده الوحدة (26 نقطة) مفاجأة الموسم بفضل طابعها الثأري، لكن قوة الضيف لن تسهل بالطبع معهة المضيف خصوصا في غياب صمام الامان المدافع البرازيلي تفاريس لحصوله على ثلاث بطاقات صفراء وامام أقوى خط هجوم حتى الان، يضاف الى ذلك غياب لاعب الوسط الليبي طارق التايب لاصابته في العضلة وعدم اكتمال شفاء الظهير الأيسر عبدالعزيز الخثران ما اثر على خطط المدرب البرتغالي بيسيرو.

ويبحث الوحدة من جانبه عن فوز يفرمل به زحف الهلال ويقلص الفارق الى 3 نقاط بقيادة مدربه الالماني ثيو بوكير الذي يعتمد خصوصا على خط الهجوم المكون من عيسى المحياني وعلاء الكويكبي وناصر الشمراني وخلفهم السنغالي حمادجي مما يجعل الهلال في حالة قلق شديدة حتى على ارضه.

وعلى ستاد الامير عبدالله الفيصل بجدة يلعب اليوم ايضا الاهلي الخامس(18 نقطة) مع الحزم الاخير (7 نقاط)، وتعتبر النقاط الثلاث هاجس الفريقين رغم تفاوت الطموح بينهما حيث ان الاهلي يأمل في الفوز والتقدم خطوة في سلم الترتيب للبقاء على مقربة من فرق الصدارة في حين يتطلع الحزم الى الابتعاد عن المركز الاخير وبدء رحلة الهروب من منطقة الخطر، وهنا تكمن اهمية المباراة التي ستكون مثيرة على الارجح.

وسيكون ستاد الامير عبدالله الفيصل مرة جديدة الثلاثاء مسرحا لمواجهة ساخنة بين الاتحاد والنصر وهي تكتسي اهمية بالغة لكلا الفريقين حيث يسعى الاول الى اضافة ثلاث نقاط جديدة قد تنقله الى المركز الثاني في حال تعثر الوحدة، بينما يأمل النصر في استعادة توازنه بعد الاخفاقات المتتالية على المستوى المحلي والعربي والتقدم خطوة في سلم الترتيب خصوصا ان مركزه الحالي(السادس 14 نقطة) لا يتناسب مع سمعته كفريق صاحب شعبية كبيرة.

ويأمل الشباب الرابع(22 نقطة) بقيادة مدربه الجديد عبداللطيف الحسيني تجاوز كبوته على حساب ضيفه الخليج من اجل البقاء ضمن دائرة الاربعة الكبار، فيما سيحاول الخليج الحادي عشر قبل الاخير(9 نقاط) الابتعاد عن شبح الهبوط خاصة انه قدم خلال اللقاءات الماضية مستوى احرج الفرق الكبيرة واخرها الهلال.

ويجمع اللقاء الاخير بين الطائي السابع (12 نقطة) والفيصلي التاسع والصاعد حديثا (11).

التعليق