الكرة الانجليزية تنتظر نتائج تحقيق بشأن مخالفات مالية

تم نشره في الخميس 21 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

  لندن- تنتظر أندية ومدربو الدوري الممتاز الانجليزي لكرة القدم بفارغ الصبر نتائج تحقيقات من المقرر ان أعلنت أمس الاربعاء وتتعلق بقيام وكلاء لاعبين بدفع اموال بشكل مخالف لمدربين في عمليات انتقال.

وفي تشرين الاول/اكتوبر قال جون ستيفنز المسؤول السابق عن شرطة العاصمة لندن الذي يتولى التحقيق الذي استمر تسعة اشهر ان 39 حالة ما زالت قيد التحقيق وهي تتعلق بثمانية اندية من بين 362 عملية انتقال تم التحقيق فيها في الفترة من اول كانون الثاني/يناير 2004 الى 31 يناير هذا العام.

ومنحه مسؤولون انذاك شهرين اضافيين لاستكمال التحقيق ولكنه لم يعلن اي اسماء مما أثار غضب اطراف لم تتورط في اي افعال مخالفة.

وطلبت رابطة الاندية المحترفة من جونز اجراء التحقيق بعد مزاعم باستشراء ظاهرة دفع وكلاء لاعبين مبالغ مالية لمدربين في صفقات الانتقال.

وقال برايان بارويك المسؤول التنفيذي في الاتحاد الانجليزي لكرة القدم أول من أمس الثلاثاء: "سوف نتعامل باهتمام بالغ مع تحقيق اللورد ستيفنز. لقد ساعدناه على القيام به واذا كان هناك اي مساعدة مطلوبة فسوف نقدمها".

وقال مدربان لا يقودان فرقا بالدوري الممتاز الانجليزي وهما مايك نيوويل مدرب لوتون تاون وايان هالواي المدرب السابق لكوينز بارك رينجرز والذي يتولى الان قيادة فريق بليموث ارجايل ان اموالا غير مشروعة عرضت عليهما.

وعلى الرغم من المزاعم، الا ان الحالة الوحيدة التي أدينت رسميا كانت لمدرب ارسنال السابق جورج غراهام الذي وقعت عليه عقوبة الايقاف لمدة عام في 1995 بعد ان حصل على 425 الف جنيه استرليني (834 الف دولار) من وكيل لاعبين في صفقتي انتقالات.

التعليق