تجارب على الفئران لاختبار لقاح جديد مضاد لمرض الملاريا

تم نشره في الأربعاء 20 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

  واشنطن- يختبر العلماء لقاحا تجريبيا جديدا لمرض الملاريا في الفئران لا يعطي حصانة من المرض بل يهدف الى القضاء على المرض في مناطق بأكملها عن طريق استئصال الطفيل المسبب للمرض من البعوض الذي ينقله.

ففي الملاريا يدخل الطفيل وحيد الخلية جسم الشخص من خلال لدغة بعوضة. وتقتل الملاريا مليون شخص سنويا معظمهم أطفال تقل أعمارهم عن خمس سنوات في الدول الواقعة جنوبي الصحراء الافريقية.

  واللقاح الذي توصل اليه علماء بمعاهد الصحة الوطنية الاميركية غير مصمم لجعل متلقيه أقل عرضة للاصابة بالملاريا. بل أن الامل كما يقول الباحثون هو انه عندما تلدغ البعوضة انسانا فان التغير في النظام المناعي لديه بفعل هذا اللقاح سيعمل على استئصال الطفيل من الجهاز الهضمي للبعوضة الماصة للدم. والفكرة هي جعل البعوض في مرحلة معينة خالية من الطفيل.

  وقال الباحثون ان هذا اللقاح التجريبي طور بما يعرف بالتكنولوجيا الثنائية حيث تضم الجزيئات التي يصعب على النظام المناعي التعرف عليها الى الجزيئات التي يمكن للجهاز المناعي التعرف عليها بسهولة أكبر.

ونشر الباحثون دراستهم في دورية وقائع الاكاديمية الوطنية للعلوم.

وقال مدير معاهد الصحة الوطنية الاميركية الياس زرهوني في بيان "لقاح الملاريا التجريبي يثير امالا كبيرة في مكافحة هذا المرض الرهيب الذي يودي بحياة عدد كبير من أطفال العالم".

التعليق